رئيس التحرير: عادل صبري 08:31 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

رئيس الصناعات ينتقد تخزين الدولار.. وشيحة: معي مستندات بالأسماء

رئيس الصناعات ينتقد تخزين الدولار.. وشيحة: معي مستندات بالأسماء

اقتصاد

محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات المصرية يسارا.. واحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين باتحاد الغرف التجارية

رئيس الصناعات ينتقد تخزين الدولار.. وشيحة: معي مستندات بالأسماء

محمد مصطفى - محمود مهدي 21 أبريل 2016 13:42

استنكر كل من محمد السويدي، رئيس اتحاد الصناعات المصرية، وأحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين بالغرفة التجارية بالقاهرة، التلاعب الحادث بسوق العملة الأمريكية، مؤكدين أن الأزمة مفتعلة، وأن البعض يلجأ للتخزين العملة الخضراء، فيما اكد شيحة امتلاكه لمستندات تثبت تورط أسماء رجال أعمال كبار ومسؤولين بالدولة في أزمة الدولار الراهنة.


قال محمد السويدي إنه لا يعقل قيام المصريين بتخزين الدولار والإتجار فيه في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، حتى لو معترضين على بعض الأمور الإصلاحية.

وأضاف على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، أن تطبيق معايير لتنظيم الاستيراد أدت إلى انخفاض في الواردات في أول شهر بقيمة 1.2 مليار دولار.

وتساءل: "هل يتم استغلال الوضع الاقتصادي الصعب للبلد لزيادة الألم وتحقيق ربح مؤقت على حساب مصر والمصريين.

وكان الدولار قد ارتفع في السوق السوداء ليتجاوز سعر 11.5 جنيها، وأغلق البنك المركزي 9 شركات صرافة بسب المضاربة على الدولار، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

ووصف السويدي أزمة الدولار قائلا: "تعاملنا مع هذا الوضع كأننا وجدنا شخصا أصيب في حادثة، وبدلا من مساعدته نقوم باستغلاله ومعاتبته والتربح من وضعه الصعب".

واختتم أنه يعبر عن غضبه من استغلال بعض الأشخاص لحالة البلد الصعبة وزيادة الوضع الاقتصادي صعوبة.

 

 

وفي سياق متصل، كشف أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين بالغرفة التجارية بالقاهرة، عن وجود ما اعتبرها «مافيا» تضم أسماء كبيرة في الاقتصاد المصري، هي المتسببة في أزمة الدولار.

وأكد «شيحة» في مداخلة هاتفية لبرنامج "مساء القاهرة" على قناة (TEN) عدم وجود أزمة في السيولة الدولارية بمصر، لأن العملة الصعبة متوفر بالسوق السوداء وبكميات كبيرة، ولكن «المافيا» هي من تُشعل الأزمة.

وأضاف: "هذه المافيا من نخبة نظام مبارك، وركبت الموجة مع الإخوان، وتتحكم في المشهد الحالي".

وأوضح: "بعض كبار "السوق" يرغبون في تدمير الاقتصاد القومي لصالحهم الشخصي، رغم كونهم أسماء معروفة ويساعدهم بعض المسئولين، مضيفًا: "لهؤلاء أسهم في شركات الصرافة".

واختتم: "لدي مستندات تثبت تورط مسئولين بالدولة للسيطرة على سوق الدولار واحتكار السوق".


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان