رئيس التحرير: عادل صبري 07:02 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

إنشاء منطقة صناعية فرنسية في برج العرب

إنشاء منطقة صناعية فرنسية في برج العرب

اقتصاد

محمود القيسى، رئيس الغرفة الفرنسية

إنشاء منطقة صناعية فرنسية في برج العرب

وكـالات 18 أبريل 2016 14:59

قال محمود القيسي، رئيس الغرفة الفرنسية، إن شركات «أورنج» و«سولار دايركت» و«التون» و«اير فرانس» و«أوبتيموم تراكر» ستوقع اتفاقيات مع الحكومة المصرية خلال زيارة الرئيس الفرنسي، فرانسوا أولاند، للقاهرة.



ووفقًا للاتفاقيات المتوقع إبرامها تستهدف شركة «سولار دايركت» إقامة محطة لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية بتكلفة استثمارية تبلغ 50 مليون دولار وبقدرة 25 ميجاوات.

وتأهلت «سولار دايركت» ضمن 136 شركة وتحالفًا لتدشين مشروعات لإنتاج الكهرباء من محطات الطاقة الشمسية وفقًا لنظام تعريفة التغذية بقدرة 2000 ميجاوات، وسيشارك اتحاد المصارف العربية والإقليمية «يوباف» في تمويل إقامة المحطة المزعومة.

وبحسب «القيسي»، في تصريحات صحفية، فإن إنشاء المنطقة الصناعية الفرنسية في «برج العرب» حصلت على موافقة الجانب المصري، لكنها لن تكون ضمن الاتفاقيات التي سيتم التوقيع عليها خلال الزيارة، حتى الانتهاء من الدراسات النهائية لضمان موافقة فرنسا عليها والاستثمار بها.

«30 مذكرة تفاهم».. بهذا الرقم تحدث «القيسي» عن التوقيع خلال المنتدى الاقتصادى، الذي أقيم، اليوم الإثنين، وستتضمن الاتفاقيات توقيع نحو 19 مذكرة تجارية بين الشركات الخاصة، وقرابة 13 اتفاقية مع القطاع الحكومي، في مجالات أبرزها «الطاقة التقليدية، والطاقة المتجددة، والخدمات، والنقل، والبناء، والبنوك، والتكنولوجيا، والبيئة، والسياحة».

وأضاف أن المستثمرين الفرنسيين مهتمين بالسوق المصري، ودليل ذلك عدم انسحاب استثماراتهم، خلال الفترة الأخيرة، التي شهدت اضطرابات سياسية أثرت على جميع القطاعات التنموية.

وأوضح أن الرئاسة الفرنسية أبلغت الجانب المصري بمشاركة نحو 80 شركة فرنسية، بحيث سيضم المنتدى الاقتصادي على 650 مشاركًا من الجانبين المصري والفرنسي.

وأكد أن الغرفة وقعت مع «بزنس فرنسا» مذكرة تفاهم خلال الثلاثة أشهر الماضية، دعمًا لاستقطاب استثمارات جديدة والعمل على زيادة التبادل التجاري بين البلدين.

وأشار إلى أن اتفاقية التعاون المشتركة تعمل من خلال تقديم الخدمات التجارية والتسويقية للشركات الفرنسية الراغبة في الاستثمار بمصر أو تبحث عن شريك مصري مناسب لمشروعات بعينها.

ولفت إلى الاتفاقية تساعد المصريين الراغبين في التصدير إلى فرنسا، بحيث يعمل الطرفان سواء كانت الفرفة أو «بزنس فرانس» على أن تكون حلقة الوصل بين السوقين للتنمية حركة التجارة والاستثمارات المشتركة.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان