رئيس التحرير: عادل صبري 10:52 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مشتريات الأفراد تنعش الأسهم الصغيرة في البورصة

مشتريات الأفراد تنعش الأسهم الصغيرة في البورصة

اقتصاد

أرشيفية

مشتريات الأفراد تنعش الأسهم الصغيرة في البورصة

الأناضول 22 سبتمبر 2013 16:06

ارتفعت مؤشرات البورصة لدى إغلاق تعاملات يوم الأحد، بدعم من عمليات شراء واسعة من جانب المستثمرين الأفراد، تركزت على الأسهم الصغيرة والمتوسطة.

وصعد مؤشر السوق الرئيسي"egx30"، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة بنسبة 1.02%، ليصل إلى مستوى 5586.6 نقطة.

 

كما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "egx70"، بنحو 0.89%، ليبلغ 480.4 نقطة.

 

وربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالسوق نحو 2.2 مليار جنيه ( 319.3 مليون دولار)، بعد أن وصل إلى 373.9 مليار جنيه.

 

وقالت مروة حامد، مدير إدارة التنفيذ في شركة وثيقة لتداول الأوراق المالية، إن أسهم الأفراد كانت أكثر نشاطا، ما جعل تلك النوعية من الأسهم تشهد نشاطًا قويًا على صعيد أحجام التداول.

 

وأضافت حامد في اتصال هاتفي لوكالة الأناضول، أن الثقة التي اكتسبها الأفراد نتيجة تصريحات مسؤولي الرقابة المالية والبورصة بفتح الباب أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة لزيادات رؤوس أموالها وتجزئة أسهمها شجعت المستثمرين على شراء هذه الأسهم بعكس الوضع في السابق، حين كانت الجهات الرقابية تلاحق المتعاملين على تلك الأسهم حال شهدت ارتفاعات قوية أو حتى تقدمت بطلبات لزيادات رؤوس أموالها.

 

وقال شريف سامي رئيس هيئة الرقابة المالية، في تصريحات له الأسبوع الماضي، إن الهيئة ستقوم بتعديل لائحة السوق لتترك المجال فيما يخص زيادات رؤوس الأموال وتقسيم الأسهم إلى الجمعيات العمومية للشركات، على أن يكون دور الهيئة هو الإخطار فقط.

 

ورفضت هيئة الرقابة المالية على مدار العامين الماضيين العديد من طلبات الشركات لزيادة رؤوس أموالها، وتقسيم أسهمها بهدف زيادة السيولة.

 

وقال رئيس البورصة محمد عمران في اتصال هاتفي لوكالة الأناضول: "نسعى حاليًا لتنشيط السوق سواء من خلال تشجيع الشركات على زيادة رؤوس أموالها، فضلا عن الاتجاه لتعميم تقسيم الأسهم لزيادة معدلات سيولتها، لكن يبقى ذلك قيد الدراسة حتى الآن".

 

وقال شريف رشدي، محلل أسواق المال، إن السوق ملئ بالأنباء الإيجابية، منها قيام البنك المركزي بخفض سعر الفائدة للشهر الثاني على التوالي، فضلا عن الاستقرار النسبي للأوضاع السياسية، وبدء التحركات القوية من الحكومة تجاه ملف الاقتصاد.

 

وقررت لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي في اجتماعها يوم الخميس الماضي خفض أسعار الفائدة لليلة 50 نقطة أساس، ليصبح 8.75% للإيداع و 9.75% للإقراض.

 

كانت لجنة السياسات النقدية قررت مطلع شهر أغسطس الماضي خفض سعر الفائدة 50 نقطة أساس أيضا، ليصبح 9.25% للإيداع، و10.25%، للإقراض.

 

وعلى صعيد البورصات العربية، فقد خيم التراجع على أغلبها، فيما أغلق مؤشر سوق الأسهم السعودية الأحد بسبب إجازة رسمية بمناسبة اليوم الوطني للملكة.

 

وفيما يلي مستويات إغلاق الأسواق، حيث ارتفعت:

 

ـ مصر: صعد المؤشر الرئيسي 1.02%، إلى 5586.6 نقطة.

 

ـ دبي: زاد المؤشر 0.58%، ليغلق عند 2681.4 نقطة.

 

وفي المقابل تراجعت أسواق:

 

ـ قطر: هبط المؤشر بنسبة 0.86%، إلى مستوى 9785.9 نقطة.

 

ـ مسقط: انخفض المؤشر 0.33%، ليغلق عند 6581.4 نقطة.

 

ـ البحرين: تراجع المؤشر 0.34%، مسجلا 1195 نقطة.

 

ـ أبوظبي: فقد المؤشر 0.08%، ليبلغ 3809 نقطة.

 

ـ الكويت: هبط المؤشر 0.03%، إلى 7845.8 نقطة.

 

ـ فلسطين: تراجع المؤشر 0.49%، ليغلق عند 478.6 نقطة.

 

ـ العراق: انخفض المؤشر 1.26%، إلى 115.6 نقطة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان