رئيس التحرير: عادل صبري 12:09 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

قابيل: 5 مليارات يورو حجم التبادل التجاري بين مصر وألمانيا

قابيل: 5 مليارات يورو حجم التبادل التجاري بين مصر وألمانيا

اقتصاد

طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة الخارجية

قابيل: 5 مليارات يورو حجم التبادل التجاري بين مصر وألمانيا

أحمد بشارة 18 أبريل 2016 11:33

قال المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، إن العلاقات التجارية المصرية الألمانية تشهد نموا مطردًا في حجم التجارة البينية التي تخطت قيمتها 5 مليار يورو، عام 2015، ومعظمها سلع رأسمالية ووسيطة تخدم الصناعة المصرية.


جاء ذلك خلال كلمته في افتتاح أعمال الدورة الثالثة للجنة الاقتصادية المصرية الألمانية المشتركة، الذي يشمل المصري الألماني" target="_blank">منتدى الأعمال المصري الألماني، اليوم الإثنين، بحضور «زيجمار جابريل»، وزير الاقتصاد والطاقة الفيدرالي ونائب المستشارة الألمانية «أنجيلا ميركل»، وبحضور ممثلي ما يقرب من 100 شركة ألمانية إلى جانب العديد من الشركات المصرية المهتمة بالسوق الألماني، وساهم في تنظيم الحدثين كل من السفارة الألمانية بالقاهرة والغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة، ومجلس الأعمال المصري الألماني إلى جانب الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية.

وأضاف «قابيل» أن الاستثمارات الألمانية بمصر تبلغ نحو 600 مليون يورو، وهي لا ترقى لمستوى وطموحات البلدين، داعيًا الشركات الألمانية إلى ضخ المزيد من الاستثمارات في السوق المصري خلال المرحلة المقبلة، والاستفادة من المزايا التفضيلية لاتفاق التجارة الحرة بين التكتلات الأفريقية الثلاثة «الكوميسا والسادك وتجمع شرق أفريقيا» الذي وقعته في يونيو من العام الماضي بمدينة شرم الشيخ، فضلًا عن اتفاقيات التجارة الحرة التي تجمع مصر بالدول العربية،و التي تتيح لها سوقا يبلغ حجمه 1.6 مليار مستهلك.

وأوضح أن هناك مجالات عديدة يمكن تنمية التعاون فيها مثل الطاقة الجديدة والمتجددة بما فيها طاقة الرياح والطاقة الشمسية والمواصفات والجودة والتدريب المهني ونقل التكنولوجيا، فضلًا عن إمكانية تنفيذ مشروعات في دول أخرى سواء في أفريقيا أو الوطن العربي خاصة في قطاع المقاولات والتنقيب عن البترول والغاز.

وأكد قيمة الصادرات المصرية إلى ألمانيا ارتفعت لتبلغ 1.7 مليار يورو، بينما بلغت الواردات المصرية من المانيا 3.4 مليار يورو، معظمها سلع رأسمالية ووسيطة تخدم الصناعة المصرية، ونتطلع إلى مضاعفة هذه الأرقام في المدى القريب.

وأشار إلى أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للعاصمة الألمانية «برلين»، في مايو من العام الماضي، مثلت خطوة هامة في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وحققت نتائج مبهرة، منها توقيع 4 عقود في مجال الكهرباء والطاقة المتجددة لزيادة قدرة شبكة الكهرباء ورفع كفاءتها، من خلال إنشاء 3 محطات كهرباء، ومصنع توربينات الرياح مع شركة سيمنز الألمانية بتكلفة 8 مليارات يورو بقدرة 4800 ميجاوات للمحطة.

وتابع أن الاقتصاد المصري واجه خلال السنوات الـ5 الماضية تحديات ومصاعب كثيرة تطلبت اتخاذ خطوات جادة نحو استعادة الثقة في الاقتصاد المصري عن طريق تطبيق إصلاحاتٍ تتسم بالشمولية والجدية، ما أسفر عن تحقيق بعض النتائج الإيجابية، حيث بلغ معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي 4.2%.

وتستهدف الحكومة المصرية الوصول بمعدل الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي إلى 6% مع نهاية العام المالي 2018-2019، والعمل على تخفيض العجز المالي إلى 8.5% من الناتج المحلي الإجمالي.



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان