رئيس التحرير: عادل صبري 08:49 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مستشار «ميركل»: شركاتنا بمصر توفر 20 ألف فرصة عمل

مستشار «ميركل»: شركاتنا بمصر توفر 20 ألف فرصة عمل

اقتصاد

زيجمار جابريل، وزير الاقتصاد والطاقة الفيدرالي ونائب المستشارة الألمانية انجيلا ميركل

مستشار «ميركل»: شركاتنا بمصر توفر 20 ألف فرصة عمل

أحمد بشارة 18 أبريل 2016 11:24

قال زيجمار جابريل، وزير الاقتصاد والطاقة الفيدرالي ونائب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إن العلاقات المصرية الألمانية تشهد عمقًا تاريخيًا تمتد منذ العشرينات من القرن الماضي، وفي زيادة مستمرة خاصة على الصعيدين التجاري والاستثماري.


جاء ذلك خلال كلمته في افتتاح أعمال الدورة الثالثة للجنة الاقتصادية المصرية الألمانية المشتركة، الذي يشمل منتدى الأعمال المصري - الألماني، اليوم الإثنين، بحضو المهندس طارق قابيل، وزير الصناعة والتجارة الخارجية، وممثلي نحو 100 شركة ألمانية إلى جانب العديد من الشركات المصرية المهتمة بالسوق الألماني. وساهم في تنظيم الحدثين كل من السفارة الألمانية بالقاهرة والغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة، ومجلس الأعمال المصري الألماني إلى جانب الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية.

وأضاف «جابريل» أن حجم التبادل التجاري بين البلدين شهد زيادة بنسبة 6% خلال عام 2015، لافتًا إلى وجود مقرات لأكبر الشركات الألمانية بالسوق المصري التي توفر أكثر من 20 ألف فرصة عمل، ما يؤكد حرص الشركات الألمانية على التواجد بالسوق المصري، وزيادة إستثماراتها به، خاصة خلال المرحلة المقبلة، وفي ظل الإجراءات الإصلاحية التي تقوم الحكومة المصرية بتنفيذها بغرض توفير المناخ الملائم لجذب المزيد من الاستثمارات.

"مصر تعد أحد أهم شركاء ألمانيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".. هكذا تحدث وزير الاقتصاد والطاقة الفيدرالي، لافتا إلى أن هذه الشراكة لا تقتصر على الصعيد الاقتصادي فقط، بل تمتد على كافة الأصعدة السياسية والثقافية والاجتماعية، مؤكدًا على أهمية دور مصر إقليميًا كعنصر للاستقرار وحفظ السلام بمنطقة الشرق الأوسط، حيث تلعب دورًا كبيرًا في اتفاقيات السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، إلى جانب قيامها بدور كبير في حفظ الأوضاع بدول الجوار.

وحول أزمة اللاجئين، أشار نائب المستشارة الألمانية إلى أن الحكومة الألمانية خصصت نحو 500 مليون يورو؛ للتصدي لمشكلة اللاجئين في ألمانيا، وزيادة المخصصات اللازمة للقضاء على الأسباب التي أدت إلى وجودها من الفقر والقمع.

ولفت جابريل لأهمية التعاون بين مصر وألمانيا للتصدي للتطرف والإرهاب الذي لم تعد أية دولة بمنأى عنه حاليًا، موافقا على أن مصر تواجه تحديات كبيرة خاصة فيما يتعلق بالإرهاب الدولي، الأمر الذي لا يمكن التصدي له إلا من خلال تبني المزيد من الديموقراطية والمزيد من الانفتاح، الذي سيسهم في تحقيق المزيد من الاستقرار والتقدم الاقتصادي وتحقيق الأمن المجتمعي.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان