رئيس التحرير: عادل صبري 09:55 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الدولار يذبح "الفراخ"

الدولار يذبح الفراخ

اقتصاد

ارتفاع الدولار يتسبب في زيادة اسعار الدواجن

الدولار يذبح "الفراخ"

محمد موافي 18 أبريل 2016 10:59

قفزت أسعار الدواجن داخل السوق المحلي لمستويات غير مسبوقة على مدار العام الجاري لترتفع بنحو 3 جنيهات في الكيلو لتسجل الدواجن البيضاء بمحلات التجزئة 25 مقابل 22 جنيهًا وبينما سجل "البلدي" حوالي 27 مقابل 25 جنيهًا.

 

وأرجع مربي الدواجن الارتفاع لزيادة معدل النفوق بالمزارع وتعديه حاجز الـ %30 بسبب نقص الأمصال واختفاء بعضها بعد ارتفاع أسعار الدولار مقابل الجنيه بالإضافة لظهور مصانع بير السلم المصنعة للأدوية البيطرية التى أهلكت العديد من الدواجن الحية وألحقت خسائر فادحة لدى المربين.

 

وقال الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة باتحاد الغرف التجارية: إن الأسعار داخل المزارع مازالت مستقرة عند نفس مستويات الأسبوع الماضي حيث سجل الكيلو بالمزرعة حوالي 18 جنيهًا وهذه الأسعار عادلة للمربي والمستهلك في نفس الوقت.

 

وأضاف لـ"مصر العربية" أن جشع بعض التجار هو السبب الرئيسي لارتفاع أسعار الدواجن على المستهلك، مشيرًا إلى أنّ بعض المزارع تتعرض لحالة نفوق تجاوزت الـ 30% بسبب اختفاء الأمصال ونقص استيراد بعضها في ظل الارتفاع الموجود بسعر الصرف.

 

وأكد عبد العزيز إمام عضو اتحاد منتجى الدواجن، أن نقص الدولار أثر بشكل كبير على سعر الدواجن لأنَّه يتحكم في السعر بشكل كبير خاصة في كافة مدخلات الإنتاج، موضحًا أنّ الأمصال ارتفعت بنسبة لا تقل عن 40% بعد الزيادة الأخيرة للدولار.

 

وأشار لـ"مصر العربية" أنَّ نقص الأدوية أدى وبشكل كبيرة لزيادة معدل النفوق، كاشفًا الستار عن تجارة جديدة تسبب فيها زيادة الدولار هي ظهور مصانع بير السلع الخاصة بالأدوية البيطرية والتى اهلكت العديد من الدواجن وألحقت خسائر فادحة بالمزارع والمربين على مدار الثلاث أشهر الماضية.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان