رئيس التحرير: عادل صبري 04:39 صباحاً | الأربعاء 21 أغسطس 2019 م | 19 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

التخزين.. سكينة التجار لذبح المواطن في رمضان

التخزين.. سكينة التجار لذبح المواطن في رمضان

اقتصاد

بعض التجار يعطشون السوق تمهيدا لرفع سعر السلع في رمضان

التخزين.. سكينة التجار لذبح المواطن في رمضان

محمد موافي 11 أبريل 2016 14:37

يظل شهر رمضان الموسم الأعلى من حيث معدل استهلاك المواطنين.. يستعد له "تجار الجملة" على طريقتهم الخاصة بتخزين كميات كبيرة من السلع الأساسية، لتعطيش السوق تمهيدًا لرفع أسعارها على محدودي الدخل لتحقيق أعلى معدل من الربح خلال الشهر الكريم.

 

وقال سيد البرعي، نائب رئيس شعبة المواد الغذائية بالبحيرة: إن هناك مجموعة من التجار تقوم قبل رمضان نتعطيش السوق من بعض السلع الأساسية تمهيدًا لرفع السعر على المواطنين، مشيرًا إلى أن هناك ارتفاعًا بكافة الأسعار وحتى المحددة على بطاقات التموين.

 

وأضاف لـ"مصر العربية" أن السلع التموينية ضربتها حمى الأسعار لترتفع زجاجة الزيت لـ 10 جنيهات مقارنة بـ 8.70 جنيه، مشيرًا إلى أنَّ هناك زيادة ستحدث في الأسواق مع اقتراب دخول شهر رمضان وارتفاع حجم الاستهلاك من جانب المواطنين.

 

وقال أحمد يحيى رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة القاهرة التجارية: إنَّ هناك نقصًا حادًا في السكر داخل الأسواق المصرية خاصة بعد ارتفاع أسعار تعبئة طن من جانب الشركات ليباع للمستهلك بسعر يتراوح بين 5.5 إلى 7 جنيهات بالسوق المحلي .

 

وأشار يحيى إلى أنَّ قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية يمنع تكتل الشركات المنتجة والاتفاق على رفع سعرها بشكل موحد مطالبًا الجهاز بالتدخل لعدم رفع أسعار السكر بالشكل الذي يؤدي إلى حالة ارتباك ويتضرر منه المستهلك خاصة أننا نسعى جميعًا لتثبيت الأسعار لاستقرار السوق قبل رمضان.

 

وأوضح يحيى أنَّه ليست ضد الزيادة المبررة العادلة وتكون بشكل تدريجي حتى يستوعبها السوق خاصة أنَّ أي زيادة تؤثر على المستهلك في ظل ضعف قدرته الشرائية وعلى التاجر كونه مستهلكًا من جانب ومن الجانب الآخر بتراجع مبيعاته وانخفاض هامش ربحه بالإضافة الى تأثيرها على تآكل رؤوس الأموال المتداولة في هذا القطاع.

 

وأوضح أحمد محيسن عضو شعبة المواد الغذائية بالشرقية: إن عمليات تخزين السلع من جانب بعض المحتكرين هى من تسبب في زيادة السعر، مشيرًا إلى أنَّ هناك نقصًا في بعض السلع الأساسية الموجودة بالسوق المحلي بالتزامن مع الموجة التخزينية.

 

وأشار لـ"مصر العربية " أن الشاى يشهد حالة ارتفاع في سعر كرتونة الشاى فئة الـ "250جرام" لتسجل 600 جنيه مقابل 540 الأسبوع الماضي، مشيرًا أن باكو الشاى ارتفع على المواطن ليسجل 2.5 جنيه مقارنة بـ 1.75 جنيه الشهر الماضي.

 

وسجلت كرتونة "الليبتون" نحو 510 جنيهات، وعددها 48 باكو ، وفي حين وصل سعر "باكو شاى العروسة زنة الـ 250 جرام نحو 9.5 جنيه مقابل 8.5 جنيه في أسواق التجزئة.


اقرأ أيضا:

الفواتير تكذب "التموين "حول ثبات أسعار السلع لمستحقي الدعم

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان