رئيس التحرير: عادل صبري 02:27 صباحاً | الأحد 25 أغسطس 2019 م | 23 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

اليونيدو: 30 برنامجا صناعيا وتكنولوجيا صديقا للبيئة في مصر

اليونيدو: 30 برنامجا صناعيا وتكنولوجيا صديقا للبيئة في مصر

اقتصاد

روبرتا دي بالما، المستشار الفني لرئيس منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية «اليونيدو»

اليونيدو: 30 برنامجا صناعيا وتكنولوجيا صديقا للبيئة في مصر

أحمد بشارة 07 أبريل 2016 12:15

قالت روبرتا دي بالما، المستشار الفني لرئيس منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية «اليونيدو» ، إن المنظمة تختص بالتنمية الصناعية، ويهدف برنامجها إلى الارتقاء بمستوى التنمية المستدامة في كثير من دول العالم، وهناك العديد من المشاريع الفرعية التي تتبناها المنظمة، وهي أيضًا بصدد تنفيذ خطة لتطبيق مشاريع التنمية المستدامة والمشاريع الصديقة للبيئة.


جاء ذلك على هامش افتتاح مشروع نقل التكنولوجيا الصديقة للبيئة في منطقة حوض البحر الأيض المتوسط، اليوم الخميس، باحد فنادق القاهرة، بحضور ممثل عن الاتحاد الأوروبي.

وأضافت «دي بالما» أن مشروع نقل التكنولوجيا الصديقة يواجه تحديات على مستوى العالم، ومصر كذلك تواجه هذه التحديات، وإذا أراد الجميع الارتقاء عليه مراجعة استخدام المواد الأولية؛ لأنه حتى الأن لا توجد طريقة مناسبة لضبط قدرات الإنتاج من حيث تكلفة هذه الموارد، وهذا معلوم للجميع، لكن لا يؤخذ على محمل الاهتمام، ونستطيع تعزيز من تنافسية المنتجات.

وأوضحت أن هناك رصد لتدفق الطاقة والموارد لاستغلال تشغيلها في شتى المجالات، ولهذا قامت «اليونيدو» قامت بالعمل على تعزيز القدرات وإعداد الكوادر القادرة على تنفيذ ذلك هناك في مصر، ونحاول من خلال العمل في مجال التكنولوجيا الصديقة للبيئة، الاشتراك في العديد من السياسات التي من خلالها بناء برنامج المنظمة.

وأكدت أن هناك 30 برنامج عملي في مجال الصناعة والتكنولوجيا الصديقة للبيئة يتم العمل عليهم في مصر، من خلال ما يسمى بالصناعة المتكاملة؛ لإضافة كل ما هو جديد، بحيث نستهدف بناء 60 مقدمًا للخدمة، و130 عرض مادي وعملي للخدمة في كافة الصناعات، مثل الصناعات الجلدية والزراعية والصناعية.

وأشارت إلى أنهم بدأوا بأنشطة رياضية وتجريبية عامي 2009 و2012، من خلال برنامج تنافسي يهدف إلى مقدم الخدمة الرئيسي لاقناع العديد من الدول ببرنامج المنظمة.

وتتوقع من هذا البرنامج أن يحقق 20% فائض من الطاقة، والحد من التلوث بنسبة 10% خلال المرحلة الثانية، التي عملوا بها مع دول المنطقة من خلال 760 إجراء؛ لتنفيذ كل ما تم بالبرنامج لزيادة الطاقة بنسبة 50% خلال 6 أشهر داخل أي دولة تقوم بإنشاء المشروع، ويكون هذا البرنامج قابل للتصعيد.



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان