رئيس التحرير: عادل صبري 08:21 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

Spirited Away: عالم السحر والأرواح

Spirited Away: عالم السحر والأرواح

نصوص

تشيهيرو بطلة Spirit Away

Spirited Away: عالم السحر والأرواح

دينا الأشرم 05 ديسمبر 2015 15:51

أفلام الرسوم المتحركة، يحبها الكبار قبل الصغار، فمن منا لم يشاهد أفلام والت ديزنى Walt Disney، وأفلام ستوديوهات جيبلى Ghibli Films Studios، الذي شاهدنا من إنتاجه Nausicaa , Laputa , Mononoke وغيرها من الأفلام والمسلسلات التي تمت ترجمتها إلى العربية مثل: عدنان ولينا، شما في الواحة الخضراء، الأمير الصغير، بالإضافة إلى شيرلوك هولمز.
 

لا شيء يأتينا هدية من السماء

فيلم Spirited Away أو "المخطوفة" وحرفيا "اختطاف تشيهيرو سان بعيدا" 2001، فيلم فانتازي كوميدي، يناسب جميع الأعمار. قصة الفيلم في منتهى الروعة والجمال، بالنسبة للرسوم والتحريك فهو رائع كما هو متوقع من ستوديو جيبلي في رسمها وتحريكها للسلسلة، وللموسيقى الرائعة لجو هيسايشي. ولم يقتصر الأمر من حيث مشاهدة الفيلم على محبي الأنمي فقط، بل حقق نجاحا باهرا ونافس أفلام ديزني في السينما بقوة، وحقق أكبر إيرادات في تاريخ السينما في اليابان، فقد حصد 30.4 بليون ين، متفوقا في ذلك الوقت، على فيلم Titanic.

إن Spirited Away هو أحد أشهر أفلام ستديو جيبلى، من تأليف ورسم وإخراج هاياو ميازاكي Hayao Miyazaki أحد أشهر مخرجي ورسامي الرسوم المتحركة اليابانية، والملقب بـ(والت ديزني الياباني)، حيث لاقت أعماله أصداء عالمية أكثر من أي مخرج أنمي آخر، وهو مؤسس شركة ستديو جيبلى مع شريكه إيزاو تاكاهاتا. حاز الفيلم على عدة جوائز، فهو أول فيلم أنيمشن يفوز بجائزة الأوسكار، كما فاز الفيلم بجائزة الدب الذهبي بمهرجان برلين السينمائي، أفضل فيلم في جوائز الاوسكار اليابانية، و4 جوائز آني، جائزة الجمهور لأفضل فيلم روائي طويل في مهرجان سان فرانسيسكو 45 السينمائي الدولي، والعديد من الجوائز الأخرى.
 


 

Spirited Away حيث تعيش الأرواح و الأشباح و الوحوش

تشيهيرو، فتاة في العاشرة من عمرها، لا يعجبها شيء أبدا، انتقلت إلى مدينة وبيت جديد رغما عنها مع أسرتها، وأثنـاء البحث عن المنزل الجديد تجد العائلة طريقا مختصرا لبيتهم، وقبل أن يذهبوا إلى منزلهم الجديد يقرر الوالدان التجول قليلا في المدينة، ولكن للأسف المكان الذي قرروا أن يستمتعوا بوجودهم فيه هو مكان مسحور، غامض، وغريب. والدا تشيهرو يقعان تحت تأثير سحر غريب و يتحولان إلى حيوانين. تشيهرو تنسى اسمها وتضطر إلى العمل في هذه المدينة تحت إمرة الساحرة الشريرة. ومن خلال هذه الأحداث تتعرف تشهيرو إلى فتى اسمه هاكو Haku الذي ساعدها على النجاة. من هنا تضع مخاوفها جانبا، وتبدأ العمل بكد والبحث عن طريقة لإنقاذ أبويها والخروج من هذا المأزق الصعب، والرجوع إلى عالمها.
 

فيلم <a class=الأنمي spirited away" src="/images/ns/87518901088660938bf2ea73343ff4d4a2a662756.jpg" style="width: 620px; height: 594px;" />
(تشيهيرو و هاكو)
 

إن تشيهيرو ذات شعر بني وخدود وردية، صغيرة جدًا ولها مظهر طفولي، ووجه قصير وممتلئ قليلا، وهي صبيانية الطباع، محبوبة والبراءة تشع من عيينها، وهي فتاة عنيدة. كانت في البداية فتاة يسهل إخافتها ومتذمرة، لتصبح فيما بعد قادرة على التكيف مع البيئة المحيطة بها. فتاة سريعة البديهة وموثوق بها، وشجاعة، رغم صغر سنها إلا أنها بتصرفاتها تبين مدى نضج عقلها وجمال روحها والظروف الصعبة التي مرت بها وكيف استطاعت التعايش مع هذا الوضع الصعب، وأظهرت شجاعتها الحقيقية، وجعلتها تتعلم أشياء جديدة لم تكن تتصور أنها قادرة على تعلمها.
 

الشخصيات

كتب ميازاكى شخصيات الفيلم بعمق واحترافية شديدة الإتقان، واختار بعناية أسماء شخصياته. "بوه" تعني الطفل الصغير أو الإبن، و"كامجي" تعني رجل الغلاية العجوز، و"يوبابا" تعني ساحرة الحمام، و"زينيبا" تعني ساحرة الأموال. إن اسم البطلة "تشيهيرو" يعني الألف بحث أو فهم، بينما اسمها كعاملة "سين" يعني ألف وحسب. بالإضافة لشخصية تشيهيرو،  يأتي هاكو الغامض، القوي، المهاب من الجميع، الساعد الأيمن للساحرة. والذي يهتم بتشيهيرو دائمًا، رغم أنه يتصرف ببرود تجاهها أحيانًا.

أكيو ( والدها)  المتهور وغير المبالي، والواثق من نفسه، والمهمل بدرجة كبيرة إلى حد أن يتناول الطعام المخصص للآلهة ويتحول لحيوان هو وزوجته. يووكو (والدة تشيهيرو) القوية والواقعية، والتي تتبع كلام زوجها في كل ما يقول. الساحرة يوبابا، ساحرة عجوز شمطاء، بأنف منقاري، لا أحد يعرف عمرها، معروفة بشرها وجشعها، تستخدم السحر لتتحكم بعمالها. زانيبا ( أخت يوبابا) الشخصية الجذابة في الفيلم، طيبة القلب، كانت تحاول إيقاف مخططات أختها الشريرة. رين تبدو قاسية في البداية لكنها فيما بعد تهتم بتشهيرو، حلمها أن تجمع ما يكفي من المال لتذهب إلى العالم الواقع وراء البحر. كاوناسي أو بلا وجه: رجل غامض قادم من عالم آخر غير عالم أبورايا، يدخل إلى هذا العالم عندما تدعوه تشيهيرو، شخصيته الحقيقة وهدفه مجهولان.

كاناشي من أفضل الشخصيات وأجملها، لفتت انتباهه "سين" عند الجسر أكثر من مرة،  ثم تركت له الباب مفتوحا ودعته للدخول. بعد ذلك بدأ بمد يد العون لها وهي لا تبالي به، وهذا الذي جعله يزداد تعلقا بها فحاول إيجاد طريقة للفت انتباهها وكانت النتيجة سلبية.
 

المُخرج ميازاكى وصنع الفيلم

الفيلم جيد، كان من المفروض أن يوضح الكاتب عالم الأرواح الغريب، لكنه احترم شخصية بطلة الفيلم، وأضاف لها الكثير من الواقعية. الرسوم كانت جميلة، وتصميم الشخصيات كـأشكال وأفعال كان خرافيًا.

وعلي الرغم من احتوائه على شخصيات متقدمة إلا إن الفيلم لم يوضع له سيناريو من البداية. يقول ميازاكى: "لم تكن القصة انتهت أو جهزت بعد عندما بدأنا العمل على الفيلم". وقد يبدو سيناريو الفيلم تحويرا لقصة "أليس في بلاد العجائب"، لكن هذا غير صحيح. ميازاكى استوحى قصة الفيلم من ابنة أحد أصدقائه، والتي كانت السبب في عودته لصناعة الأفلام. فبعد فيلم الأميرة مونونوكي، أعلن ميازاكى، تقاعده عام 1997، وأخذ أصدقاءه لكوخه الجبلي، وهناك لاحظ أن ابنة صديقه كان وجهها بلا تعابير، فصمم علي إخراج أفلام للبنات بسن 10سنوات. نجاح الفيلم سببه أولا وأخيرا مخرجه ميازاكى. يصنع ميازاكي أفلاما جذابة كالحقيقية بالضبط، معروفة ببساطتها وتركيزها على الإنسانية ودمج الطبيعة بالتكنولوجيا.

 

هايو ميازاكي: والت ديزني الياباني
(هايو ميازاكي الملقب بـ والت ديزني الياباني)
 

ميازاكي يفعل كل شيء ويستغل خبراته في الحياة، كتنظيفه للنهر ذات مرة، فيعيد المشهد في الفيلم بتنظيف روح النهر، والاهتمام بالتفاصيل كأداة جيدة لتقديم الشخصيات، فميازاكى معروف باهتمامه بالتفاصيل الصغيرة، مثل الإضافات الصغيرة كالطين على باطن القدم، حتى تشيهيرو من المفترض أن تكون فتاة عادية في  العاشرة من عمرها فتتصرف علي هذا النسق، عندما يناديها أبواها لا تجيبهم حتى المرة الثانية. ميازاكى يستلهم الرسومات من الحيوانات كذلك، لدرجة ذهابه مع فريقه للطبيب البيطرى برفقتهم الكاميرا. وقد صور ميازاكى الفيلم فى تايوان، وهناك زار الحمام والمقهى الشعبي اللذين ظهرا في الفيلم بنفس التصميم.

وفي مقابلة أُجريت مع ميازاكي حول تصميم شخصية تشيهيرو، قال ميازاكي للجمهور أنه "صنع بطلة هي فتاة عادية، شخص يمكن لأي فرد من الجمهور التعاطف معه. إنها ليست قصة تنمو فيها الشخصية، ولكنها قصة يعتمدون فيها على شيء بداخلهم بالفعل، ويُخرجه ظروف خاصة". إنه يريد من أصدقائه الصغار أن يعيشوا هكذا، وهو يعتقد أنهم أيضًا لديهم نفس الأمنية.

إن Spirited Away من أفضل أفلام الأنيمشن، بقصته البسيطة والمحبوكة وفكرته الرائعة، وتأثيراته المبهرة.

 


اقرأ المزيد:
قائمة شندلر: وجه إنساني مشرق
Mary & Max: صداقة وحياة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان