رئيس التحرير: عادل صبري 08:20 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

مسلسل House MD: العبقري المجنون

مسلسل House MD: العبقري المجنون

نصوص

دكتور هاوس واحد من أشهر المسلسلات الأمريكية

مسلسل House MD: العبقري المجنون

دينا الأشرم 21 أكتوبر 2015 23:56

"الكل يكذب Every one lies"
 

هذا شعار هاوس في الحياة. و House MD أو هاوس، هو مسلسل درامي طبي أمريكي من إنتاج شبكة fox، ومن تأليف David Shore ديفيد شور، ومن إخراج Deran Sarafian ديران سارافيان وآخرين. وتقييمه PG16 ( بسبب الألفاظ)، والمسلسل من 8 مواسم وقد انتهى عرضه في 21 مايو  2012.
 

"لقد أصبحت طبيبا لأعالج المرض لا المريض"
 

(هاوس) طبيبٌ عبقريٌ غريبُ الأطوار، يؤمن بأن حياة المريض أهم من المريض نفسه "لقد أصبحت طبيبا لأعالج المرض لا المريض". هاوس يتعامل مع الحالات ويفكر في احتمالاتها بطريقةٍ مشابهةٍ لشخصية شيرلوك هولمز. يترأس هاوس فريقًا من الأطباء بمستشفى (برينستون بلينزبورو) بولاية نيوجيرسي، حيث توضح كل حلقة الأحداث التي تقود إلى ظهور أعراض المرض على المريض الرئيسي بالحلقة. وترصد الحلقات محاولات الفريق الذي يترأسه الدكتور هاوس في الوصول إلى تشخيصٍ للحالة، حيث من المعروف عن هذا الفريق أنه يتسلم الحالات التي أخفقت جميع المستشفيات الأخرى معها.

فضلًا عن قضية اللغز الطبي الذي تشبه ألغاز المحققين واستخدام مبدأ (التشخيص التفريقي) في علاج المريض. هاوس يحرِّض فريقه الطبي، ليدخلوا إلى منازل المرضى من دون إذنهم من أجل البحث عن أي أدلة قد تساعد في التوصل إلى التشخيص المناسب. ويتوصل الفريق الطبي إلى التشخيص من خلال التوجيهات التي يقدمها دكتور هاوس. وكثيرا ما يتم تشخيص المرض بصورة خاطئة على مدار كل حلقة وعلاجه باستخدام أدوية وعقاقير تتلاءم مع طبيعة التشخيص الخاطئ ويؤدي ذلك في الغالب إلى تعرض المريض للمزيد من المضاعفات.
 

"أنا أخاطر، نعم ! أحيانا يموت المريض، لكن عدم المخاطرة يؤدي إلى  موت الكثير من المرضى، لهذا أنا أستطيع أن أنجز،إن مشكلتي العظيمة هي أنني ملعون بقدرتي على المخاطرة"
 

ولكن المخاطرة تساعد هاوس وفريقه الطبي إلى التوصل في النهاية إلى التشخيص السليم وكثيرا جدا، ما يصعب استنتاج المرض نظرًا لاختلاق المريض لبعض الأكاذيب بشأن الأعراض، والظروف المحيطة بمرضه.

هناك كذلك المقالب المتبادلة ما بين ( كادي) و(هاوس) والتي يفوز هاوس بها بكل خبث وذكاء نادرين.

وقد قام ببطولة المسلسل:

هيو لوري Hugh lauril بدور دكتور هاوس، والذي بجانب موهبته الكبيرة في التمثيل، يمتلك موهبة أخرى وهي الغناء. ففي عام 2011، قام لوري بإصدار ألبومه الغنائي الأول بعنوان Let Them Talk، وهو ينتمي إلى موسيقى البلوز، ليحقق نجاحًا كبيرًا؛ خاصة مع قيامه بالعديد من العروض الحية. وقد  حقق ألبومه الثاني Didn’t It Rain نجاحا كبيرا. وقد سلمت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية هيو لوري "وسام الإمبراطورية البريطانية OBE" وشارك  لورى وقتها في احتفال أقيم في قصر باكنجهام بمناسبة منحه الوسام تقديرا للخدمات التي قدمها لصناعة التمثيل البريطانية. ويعتبر لورى من نخبة الممثلين الكوميديين البريطانيين منذ سنوات عديدة.

وقد قام روبرت شون لينارد Robert Sean Leonard بدور شبيه واطسون، أو دكتور جيمس ويلسون طبيب الأورام، والصديق المقرب والوحيد لهاوس، والذي يحاول دائما تهذيب طباع هاوس وأفكاره المجنونة، باحترافية، وهو ممثل أمريكى، قام كذلك بدور الدكتور روجر كادر في مسلسل Falling Skies، وقد فاز لينارد بجائزة توني لأفضل ممثل مساعد عن دوره في مسرحية اختراع الحب The Invention of Love في 2001. اشتهر لينارد كذلك بدور نيل بيرى في الفيلم الفائز بالأوسكار عام 1989 Dead Poets Society أو مجتمع الشعراء الأموات، والذى قام ببطولته الراحل روبين ويليامز Robin Williams.

وقد قامت Lisa Edelstein ليسا إدلستين وهي ممثلة وكاتبة مسرحية أمريكية، بدور ليسا كادي، طبيبة الغدد الصماء، ومديرة المستشفى الذي يعمل به هاوس، وهي دائما على خلاف مع هاوس حول طرقه في علاج المرضى، وأساليبه غير القانونية، وإن كانت تكنُّ له المحبة.

والمسلسل هو محاكاة لشيرلوك هولمز، حيث وَلَعُ هاوس بالألغاز الطبية بدلًا من الجرائم فالعدو هنا هو الجراثيم والبكتريا، وهو لا يقبل إلا الحالات الطبية الصعبة التي فشل الأطباء الآخرين في علاجها وهو بالنسبة لمرضاه الملجأ الأخير، وليس له سوى صديق واحد هو د. جيمس ويلسون طبيب الأورام.

وقد ظهر في إحدى الحلقات عنوان هاوس "221ب شارع بيكر"، ذات عنوان هولمز، مما أكد الربط بين الشخصيتين، من ناحية أخرى رغم تأكيد هاوس أنه يتعاطى دواء (الفيكودين) لتسكين آلام ساقه، إلا أنه أثبت في أكثر من مرة إدمانه عليه، وهو ذات إدمان هولمز على الكوكايين، لكن سبب هولمز هو الهروب من ملل الحياة اليومية وليس الألم، وهاوس كذلك كثيرا ما يشرب الكحول خارج ساعات العمل، ويصنف نفسه كـ"سكير". ويشبه هاوس شيرلوك كذلك في عزفه على إحدى الآلات الموسيقية، واستخدامه لعلم النفس في كشف غموض أي حالة طبية.

والمسلسل حلقات منفصلة متصلة، حيث يعرض بكل حلقة حالة طبية جديدة، وقد تعجبنا قصص المرضى وقد لا تعجبنا، وقد تشدنا تلك الألغاز الطبية بشدة، وأحيانا يستفزنا هاوس ولكننا لا نملك إلا أن نحبه.
 

الإنسانية مبالغ فيها كثيرا Humanity is overrated


<a class=دكتور هاوس" src="/images/ns/87732114675b6f5ab9c4705b111fef577c76238c0.jpg" style="width: 620px; height: 465px;" />
(تعرف كم يقول الناس أنك لا يمكن أن تعيش بدون حب؟ حسنا، ومع ذلك يبقى الأكسجين أكثر أهمية)
 

هاوس لا يؤمن بالإنسانية، ويكره وبعنف العلاقات البشرية ولا يؤمن بالثقة بالدوافع البشرية:
 

"إنها قاعدة ثابتة وحقيقية في جميع الظروف البشرية: كل الناس تكذب. المتغير الوحيد في هذه المعادلة هو حول ماذا يكذبون"
 

وهاوس كذلك دائما ما يشكك بالعلاقات الزوجية المخلصة في المسلسل، "معظم الزيجات الناجحة ترتكز على الكذب"، وبالغالب يكون محقا وبهذا ينطلق من مفهوم فلسفي يشكك بكل شي أو حسب تعبير ديكارت "الشك أساس اليقين" وأن "Truth begins in lies" أو "الحقيقة تبدأ من الأكاذيب". ومتعة هاوس الوحيدة في حياته، هي حل الألغاز الطبية وتدبير المقالب لويلسون المسكين.

وقد تم عرض المسلسل في أكثر من 66 دولة، وقد بلغ عدد المشاهدين أكثر من 81.8 مليون مشاهد حول العالم، كان هاوس المسلسل الأكثر مشاهدة عالميا أثناء عرضه.

وتدور أحداث المسلسل في مستشفى برينستن بلينسبورو تيتشنج هوسبتل، وهو عبارة عن مستشفى وهمي لا يوجد في الحقيقة، تم أخذ المشاهد الخارجية في مستشفي برينستن يونيفيرسيتي فيرست كامبس سنتر ويظهر في العديد منها شاحنة صغيرة تدل على أنها مأخوذة في نفس اليوم، أما المشاهد الداخلية فهي مصورة في إستوديوهات قناة فوكس في لوس آنجلوس.

ولا يوجد في الطب ما يسمى بقسم الطب التشخيصي، لكن فيما بعد تم تأسيس قسم للطب التشخيصي في Mayo Clinic الواقعة في روتشستر، مينيسوتا. وأغلب المعلومات الطبية بالمسلسل ليست حقيقية، وأحيانا مبالغة وغير واقعية، لذا فمشاهدي المسلسل يشاهدونه من أجل المتعة وسخرية هاوس وكوميديته، ولأجل تمثيل هيو لورى نفسه وليس لأجل أي معلومات طبية.

الطريف بالأمر أن هناك طبيب ألماني يدعى يورجن شيفر يستخدم المسلسل لتعليم تلاميذه العديد من الدروس الطبية؛ ويستخدم الكثير من الحالات والمواقف في المسلسل؛ لتعليمهم كيفية القيام بالتشخيص السليم للمرضى.
 

"لا توجد دراسة تشخيصية لا يمكنني دحضها"

يرى هاوس أن كل شيء له جواب، وبعض الألغاز  لا نعرف حلها لكن هذا لا يعني حشر الأديان والخرافات لكي تحلها! وأن لكل شيء سبب، ويوضح هاوس هذه النقطة في تخصصه كطبيب قائلا: "لا يوجد مرض من دون سبب أو شفاء من دون سبب، الفارق الوحيد أننا ببعض الأحيان لا نعلم السبب".

هاوس إنسان ملحد لا يؤمن بالأديان، وأحيانا تثير الحلقات التي تركز على إلحاده استفزاز المشاهدين، حيث يرون أن لا علاقة لها بأحداث المسلسل، وأنه لا داعي إطلاقا لحشر مسألة إلحاده بالمسلسل، هذا لا ينفي أن نقطة إلحاد هاوس تأخذ طابعا كوميديا ساخرا أحيانا، كما في حلقات "عيد الميلاد"، وكيف يصنع هاوس أثناءها المقالب لأصدقائه في المستشفى.

هاوس كثير التشبيهات وهذا ما حوَّل المسلسل من مسلسل أكاديمي لا يفهمه إلا المختصون؛ إلى مسلسل لجميع أنواع المشاهدين؛ فهو يتناول قضية العلاج والدواء والتشخيص بأمثلة من الحياة والواقع، وكذلك تشبيهه للمرضى من أجل تحفيز ذاكرة المشاهد بقضايا الفن والأدب والعلم، كوصفه لمريض مشلول ومقعد بستيفن هوكينج، أو مريض يتيم بأوليفر تويست.

وقد ترشّح المسلسل لـ169 جائزة وفاز بـ56 منها خلال سنوات عرضه من 2004 وحتى 2012 وترشح لوري وحده لـ 38 منها وفاز بـ 14. وقد صدر عنه عدة كتب أهمها: "هاوس والفلسفة" و "هاوس  الذي بناه هيو لوري".
 

"ماذا تفضل؟ الطبيب الذي يمسك يدك وأنت تموت؟ أم الطبيب الذي يتجاهلك وأنت تتحسن؟ بالطبع سيكون من المريع أن يتجاهلك الطبيب وأنت تموت!"
 

مسلسل هاوس تعامل مع الموت كحقيقة قريبة من المريض والمشاهد فكل الحلقات وحتى آخر عشرة دقائق نجد المريض فاقدًا للأمل، مما يولد تعاطفا بين المشاهد والمريض، فالموت من أهم القضايا التي شغلت فكر الإنسان قديما وحديثا، وكم يفرح المشاهد حينما يقفز الحل إلى عقل هاوس، ليُخلص المريض من البؤس والألم. ولكن السؤال يبقى من الذي سيخلص هاوس من بؤسه وآلامه؟ فرغم أن هاوس من أكثر الناس تمسكا بالحياة، إلا أنه  نادرًا ما يأتي موسم من المسلسل، إلا ونراه يضحي بحياته من أجل إثبات وجهة نظره كحقن نفسه بدم فاسد أو صعق دماغه بتيار كهربائي كحادثة امبر في الموسم الرابع وغيرهم من الحوادث الأخرى.

بالنسبة لبعض المشاهدين، فالمسلسل كئيب ومتشائم بشأن الطبيعة البشرية رغم أسلوبه الساخر والكوميدى، فهاوس لا يُجمِّـل أو يداري العيوب البشرية،بالعكس هاوس ينتقد بطريقة لاذعة جدًا تصرفات البشر وسلوكياتهم. ورغم انتقاده لكل عيوب البشر، فهو نفسه ممتلئ بالعيوب، لكنه لا يداريها أو يخفيها، بالعكس هو أكثر صراحة على قسوته من الكثيرين، هاوس يخفي ألمه الشديد أحيانا وكذلك مشاعره.

المسلسل قد يكون مملا بكثير من الأحيان لغير المهتمين بالأمور الطبية خاصة أنه أكثر تخصصًا بكثير من مسلسلات أخرى مثل Grey's Anatomy جرايز أناتومي و ER، لكن سحر شخصية هاوس هو ما يجعلك تشاهده، لمجرد رؤيته فقط.

 


اقرأ المزيد:

مسلسل Outlander: ملحمة الحب والحرب

North & South: دراما تاريخية غني بالمشاعر الإنسانية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان