رئيس التحرير: عادل صبري 06:41 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مسلسل Doctor Who: هدية بريطانيا إلى العالم

مسلسل Doctor Who: هدية بريطانيا إلى العالم

نصوص

مسلسل Doctor Who

فن وأدب

مسلسل Doctor Who: هدية بريطانيا إلى العالم

دينا الأشرم 15 سبتمبر 2015 15:12

يقول ستيفن موفات، أحد مؤلفي دكتور مَن Doctor Who: "(دكتور هو) كنز وطنى بريطانى. ويقول أحد الأصدقاء: (دكتور هو) هدية بريطانيا للعالم".

وأنا كـ هيوفيان (و "الهيوفيانز Whovian" لقب يطلق على فانز المسلسل) أؤيدهم في ذلك بشدة!

"إن (دكتور هو) هو حكاية خيالية، ولا أعني أنه يشبه الحكايات الخيالية، بل أعني حرفيًا أنه حكاية خيالية"

ستيفن موفات

...

(دكتور هو) مسلسل خيال علمي بريطاني، من إنتاج شبكة "البي بي سي" البريطانية، وقد بدأ عرضه أوائل ستينات القرن الماضي سنة 1963، واستمر عرض المسلسل حتى عام 1989، وتوقف لفترة حتى بدأ عرضه مرة أخرى عام 2005، وما زال عرضه مستمرا.

وقد عرض في البداية على أنه برنامج للأطفال، وتوقعت الصحف وقتها، وأهمها الجارديان، للمسلسل عدم الاستمرار لأكثر من ستة أسابيع، لكن المسلسل فاق توقعات الجميع، وما زال مستمرا حتى الآن، كأطول مسلسل خيال علمي ما زال يعرض في التاريخ. أي لأكثر من نصف قرن.

وفي 23 نوفمبر 2013، تم الاحتفال بالذكرى الخمسين لإطلاق المسلسل بالحلقة الاحتفالية الخاصة The Day of the Doctor، وقد جذبت الحلقة ما يقرب من 10 ملايين مشاهد عند عرضها لأول مرة، وهو الرقم الذي ارتفع إلى 12.8 مليون مشاهد في الأيام التالية، وقد وصل عدد المشاهدات على الإنترنت إلى ما يقرب من 4 مليون مرة حتى هذه اللحظة.

كسرت الحلقة كذلك الرقم القياسي للتغريدات حول مسلسل ما على تويتر، حيث تحدث عنها ما يزيد على 440 ألف تغريدة.
 

العبقري المجنون شيرلوك هولمز الفضاء

و"الدكتور The Doctor" قادم من الفضاء، يشبه البشر، وموطنه كوكب جاليفرى "Gallifrey"، ويسمي سكان الكوكب بـ "التايم لوردز أو أسياد الزمن Time Lords".

والتايم لوردز رغم شبههم بالبشر، لكنهم مختلفون تماما، فالتايم لوردز لديهم قلبان، ممران تنفسيان، والتايم لوردز أهم ما يميزهم، قدرتهم على تجديد خلاياهم، عندما يوشكون على الموت ((Regeneration، أي الهرب من الموت، لكن لا يمكنهم التجدد سوى 12 مرة فقط، بعدها تنتهي دورة حياتهم، وفي كل تجدد يتغير وجههم وشخصيتهم، لكنهم يظلون ذات الشخص الذي كانوه من قبل، محتفظين بذكرياته، لكنه في بعض الأحيان لا يعرف من يكون، ويتجدد فاقدا للذاكرة.

والدكتور يسافر عبر الزمان والمكان، بسفينته "تارديس "TARDIS، وهي اختصار لـ "Time And Relative Dimension in Space"، فقد سرقها من كوكبه جاليفري، وهرب بها بصحبة حفيدته.

وتارديس سفينة على شكل هاتف شرطة بريطاني من الخمسينيات، وتتخذ دائما شكلا ملائما للمكان الذي يهبطون فيه، لكن الـ Chameleon Circuit، المسئولة عن خاصية تغيير الشكل ليلائم المكان، تعطلت أثناء هبوطه في إحدى المرات، ولم يلق بعدها بالًا لإصلاحها، فتركها كما هي بشكل كابينة الهاتف. وهي أصغر حجما من الخارج، هائلة الحجم من الداخل. والطريف أنها كلما رآها أحدهم من الداخل لأول مرة يهتف "إنها أكبر من الداخل It's bigger on the inside". والتارديس تغير شكلها من الداخل بين وقت وآخر، خاصة مع كل تجدد للدكتور تقريبا، حتى من الخارج تغير شكلها قليلا، لكنها لا زالت كابينة هاتف لندني.

وتارديس شخصية مستقلة بذاتها، تأخذ الدكتور دائما للمكان الذي يريده، والمفترض أن يكون فيه، حتى رغما عنه.

***

"هل فكرت من قبل كيف سيصبح شعورك لو تجولت في البُعد الرابع"

الدكتور من حلقة An Unearthly Child طفلة غير أرضية""

دكتور هو بالنسبة لمحبيه ليس مجرد مسلسل، بل هو "الأمل"؛ الأمل في أننا يوما ما سنسافر بين العوالم المختلفة، ونقابل مخلوقات تلك العوالم، وقد تغزونا تلك الكائنات الفضائية، فنتقاتل معها لأجل الحرية، وسنبحر بين النجوم، وسنعود للماضى، ونسافر للمستقبل، وقد نتلاعب بالزمن، وقد نغير أحداث التاريخ، ونشاهد آخر أيام الأرض من نافذة سفينة راحلة بعيدا عنها، ونشاهد احتراق الشمس، ونكتشف أسرار الكهوف، والأكوان المتوازية، وفي سفرنا عبر الأزمان، نقابل ديكينز، ونحتسي الشاي مع مدام دو بومبادور، ونقابل أجاثا كريستي، ونتناول الطعام مع ملكة بريطانيا، ونجلس مع شيكسبير.

دكتور هو يقول لنا أننا متفردون ومميزيون، مهما كنا عليه، غنية أو فقيرة، موظفة مؤقتة أو أميرة أو بائعة في متجر أو فتاة صغيرة أو طالبا، كلنا مميزون، وكلنا نستحق العيش والإنقاذ، وكلنا محبوبون، وكل منا وجد في هذا العالم لسبب.

ودكتور هو يؤمن بأننا رغم ضآلتنا، يمكننا مع ذلك، في لحظة ما، دون أن ندرك، أن ننقذ العوالم.

دكتور هو ليس الأمل فقط، بل هو الحب والصداقة والأخوة والوفاء، والبطولة والتضحية، وحب الآخر واحترامه، حتى لو كان ألد أعدائنا، كلنا معا، وكلنا لدينا الحق في الحياة، وينطبق عليه قسم الفرسان "الكل لأجل الفرد، والفرد لأجل الكل".

الدكتور دوما اعتبر نفسه مباركا ومحظوظا بمرافقيه البشريين، فالدكتور دوما في كل رحلاته عبر العوالم والأزمان يصطحب معه مرافقين بشريين، دكتور هو يحب البشر، يحب الإنسانية، ويستخرج دائما أجمل ما فيها.

ورغم تميزنا، نحن أيضا مجرد نقطة صغيرة في عمق الكون، وقصة صغيرة بين مليارات القصص، فلنفعل الصواب إذن، فهذا ما يجعلنا أفضل. يقول الدكتور عن ذلك لإحدى مرافقاته: "سأكون مجرد قصة في رأسك، ولكن لا بأس؛ نحن جميعًا قصص في النهاية، فقط اجعليها قصة جيدة، لأنها كانت كذلك كما تعلمين. لقد كانت أفضل قصة".

 

مسلسل Doctor Who
(دكتور هو: كلنا في الأخير مجرد قصص)
 

وكما هو خيال علمي، وفانتازي، وكوميدي أحيانا، إلا أنه أيضا مرعب أحيانا، كما  يحدث عندما نقابل الظلال أو تماثيل الملائكة الباكية، فعندما ننظر للظلال أوعندما لا ننظر للتماثيل، يهاجماننا، ولا نعود أبدا كما كنا، فالأولى تلتهمنا كالجراد، والثانية تأكلنا زمنيا، وأحيانا وكأننا لم نوجد في هذا العالم أبدا.

***

قام بأداء دور الدكتور 12 ممثلا، آخرهم بيتر كابالد Peter Capald، وأشهرهم: توم بيكر، ديفيد تينانت، مات سميث.

وكما قلت سابقا، لديه دائما مرافقين بشريين، والمرافق البشرى أغلب الوقت أنثى، وهي لا تستمر مع الدكتور طويلا، لهذا هو يخاف التعلق، ويخاف المشاعر، ويردد دائما: "أنا بخير"، لأن الجميع يرحل في النهاية.

وأشهر مرافقي الدكتور هو: سارة جين سميث، التي رافقت الدكتور الثالث والرابع، وروز تايلر مرافقة الدكتور التاسع والعاشر، دونا نوبل التي رافقت الدكتور العاشر أيضا، وإيمي بوند التي رافقت الدكتور الحادي عشر، وهناك أيضا روري ويليامز مرافق للدكتور الحادي عشر أيضا.

ومثلما يصاحب الدكتور البشر ويرافقهم، لديه أيضا أعداء من البشر، ومن الفضاء، باختصار أعداء الدكتور متنوعون جدا، وأشهرهم: داليكس Daleks، والسايبر مِن Cyber-men، وأيضا الماستر The Master.

ليست كل حلقات المسلسل ممتازةبعضها سيء جدا حقا من جهة الجرافيك والمؤثرات الصوتية والبصرية، لعدم وجود ميزانية في البداية. المسلسل له نجاحاته وإخفاقاته.

***

وأخيرا، قد يكون مسلسل خيال علمي، لكنه كما سبق وقلت هو "الأمل"، فوجود الدكتور بمكان ما في هذا الكون محلقا بسفينته تارديس، يمنح الطمأنينة والأمان. فهو هناك دائما، يحمينا جميعا، يحمي العوالم، يحفّزنا على الصمود والمثابرة وعدم الاستسلام، يُبعدنا عن الكسل والكآبة والإحباط، يشجعنا على التميز.

دكتور هو، هو السحر والخيال، الضحك والبكاء، فالمسلسل أشياء مختلفة كثيرة لكثير من الناس المختلفة.

 


اقرأ المزيد:

تارنتينو: الحداثة والعنف والعنصرية والهولوكوست بمنظور مختلف

الشك الذي أخافني

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان