رئيس التحرير: عادل صبري 10:49 صباحاً | الخميس 19 سبتمبر 2019 م | 19 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

«المجد القاري» يغازل أطراف المربع الذهبي لـ«أمم أفريقيا»

«المجد القاري» يغازل أطراف المربع الذهبي لـ«أمم أفريقيا»

تحقيقات وحوارات

كأس بطولة أمم أفريقيا

«المجد القاري» يغازل أطراف المربع الذهبي لـ«أمم أفريقيا»

ضياء خضر 13 يوليو 2019 15:17

تستأنف بطولة أمم أفريقيا المقامة في مصر نشاطها غدًا، عندما تقام مباراتا الدور نصف النهائي حيث سيلتقي في الأولى منتخبا السنغال وتونس، ويتواجه في الثانية منتخبا الجزائر ونيجيريا.

 

وينتظر أن تشهد المباراتان منافسة كروية من الطراز الأول، في ظل تحمس كل منتخب من المنتخبات الأربعة لبلوغ الدور النهائي للبطولة والتواجد على بعد خطوة واحدة من اللقب القاري.

 

السنغال

 

يعد المنتخب السنغالي الوحيد من بين أطراف المربع الذهبي للنسخة الحالية من بطولة أمم أفريقيا، والذي لم يسبق له التتويج بلقب تلك البطولة.

 

وسبق أن خاض المنتخب السنغالي المباراة النهائية لأمم أفريقيا مرة واحدة، وتحديدًا في نسخة عام 2002، حيث خسر اللقب وقتها أمام المنتخب الكاميروني بركلات الترجيح.

 

وبخلاف الحصول على وصافة نسخة عام 2002، حصل المنتخب السنغالي على المركز الرابع 3 مرات الأولى في نسخة عام 1965 والثانية في عام 1990 والثالثة في 2006.

 

وستكون النسخة الحالية من البطولة فرصة سانحة للسنغاليين لاستعادة ذكريات خوض المباراة النهائية، لكن المنتخب التونسي سيكون هو العقبة بينهم وبين تحقيق ذلك الهدف.

 

 

تونس

 

سيخوض منتخب نسور قرطاج مواجهته المنتظرة أمام الأسود السنغالية، وعينه على المباراة النهائية للبطولة والتي يستهدف الظهور بها للمرة الرابعة في تاريخه.

 

وسبق للمنتخب التونسي خوض نهائي أمم أفريقيا 3 مرات، حيث اكتفى بالوصافة في مرتين منهما عامي 1965 و1996، أما النهائي الثالث فكان في عام 2004 والذي شهد النقطة المضيئة الأبرز في تاريخ الكرة التونسية بعدما توج "نسور قرطاج" بلقب البطولة التي كانت في ضيافتهم.

 

 

الجزائر

 

يمتلك محاربو الجزائر في سجلهم مشاركتين في نهائي بطولة أمم أفريقيا، الأولى كانت في عام 1980 واكتفوا فيها بمركز الوصافة بعد الخسارة أمام نيجيريا بثلاثية نظيفة.

 

وكان الظهور الثاني لمنتخب الخُضر في النهائي القاري بنسخة عام 1990، والتي توجوا بلقبها على حساب النسور النيجيرية بعد الفوز عليهم بهدف نظيف.

 

وسيحاول المنتخب الجزائري استغلال الطفرة الفنية الكبيرة التي يشهدها مستواه في البطولة الحالية، من أجل حجز مقعده في نهائي أمم أفريقيا للمرة الثالثة في تاريخه، والاقتراب خطوة إضافية من لقبه القاري الثاني.

 

 

نيجيريا

 

يعد منتخب النسور الخضراء الأكثر حصدًا للقب أمم أفريقيا بين الرباعي المتأهل لنصف نهائي النسخة الحالية من البطولة، حيث سبق وتوجوا به في 3 مناسبات سابقة.

 

اللقب الأول لمنتخب نيجيريا في بطولة أمم أفريقيا كان في نسخة عام 1980 والذي جاء على حساب الجزائر، أما اللقب الثاني فكان في نسخة 1994 على حساب منتخب زامبيا، ويرجع آخر ألقاب النيجيريين على المستوى القاري إلى عام 2013 وكان على حساب منتخب بوركينا فاسو.

 

وسيكون الوصول للنهائي والبقاء على بعد خطوة واحدة من اللقب القاري إنجازًا لا بأس به لمنتخب نيجيريا، خصوصًا وأنه غاب عن البطولة في آخر نسختين.

 

 

كأس الأمم الإفريقية 2019 مصر
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان