رئيس التحرير: عادل صبري 05:47 مساءً | الخميس 19 سبتمبر 2019 م | 19 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| هل يؤثر «الفار» على نتائج مباريات دور الثمانية في كأس أفريقيا؟

فيديو| هل يؤثر «الفار» على نتائج مباريات دور الثمانية في كأس أفريقيا؟

تحقيقات وحوارات

تقنية الفار أثارت جدلا كبيرا في نهائي دوري الابطال

فيديو| هل يؤثر «الفار» على نتائج مباريات دور الثمانية في كأس أفريقيا؟

محمد عبد الغني 09 يوليو 2019 19:09

 

لأول مرة في تاريخ مسابقات كأس الأمم الأفريقية تدخل تقنية الفيديو في التحكيم "الفار"،  وذلك بدءًا من الدور ربع النهائي الذي ينطلق غدا الأربعاء.

 

بدوره قال الأمين العام للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، المغربي معاذ حجي، أن "التجهيزات باتت متوافرة، والتجارب بدأت"، مشددا على أنه "حتى الآن، كل الأمور تسير على ما يرام"، مشيراً: "لا يجب أن ننسى أن تقنية الفار تتطلب ليس فقط تجهيزات لكن أيضا خبرة".

 

 

 

تصريحات المدربين 

 

ويبدو أن التقنية الجديدة ستثير الجدل كما حدث سابقا ، وهو ما ظهر من تصريحات المدربين في البطولة، حيث قال مدرب غانا جيمس كويسي أبياه، الذي اعترض على إلغاء حكم مباراة فريقه ضد تونس في الدور ثمن النهائي أمس (فازت تونس 5-4 بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1)، هدفا لغانا في الشوط الأول بداعي وجود لمسة يد، لم تظهر واضحة في لقطات الإعادة التلفزيونية.

 

وقال أبياه إن تقنية الفيديو "ستساعد كثيرا كرة القدم الإفريقية. لو كانت متوافرة (في مباراة الأمس)، لربما نلنا نتيجة مختلفة"، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

 

من جهته، قال الفرنسي ميشال دوسوييه، مدرب منتخب بنين، الذي يواجه السنغال غداالأربعاء في أولى مباريات الدور ربع النهائي: "آمل في أن تعمل (التقنية) حتى النهاية ولا تحصل مشاكل تقنية"، معتبرا أن هذه التقنية "هي إضافة لكرة القدم لأنها تصحح قرارات غير عادلة. قد تصب لصالحكم في يوم ما، وعلى عكس مصلحتكم في آخر".

 

 

وتقام الأربعاء مباراتان في الدور ربع النهائي لكأس أمم إفريقيا، ستجمع الأولى بين السنغال وبنين، والثانية بين نيجيريا وجنوب إفريقيا، فيما تقام يوم الخميس مباراتان أخريان، تجمع الأولى كوت ديفوار بالجزائر، والثانية، مدغشقر بتونس.

 

أزمة نهائي دوري الابطال

 

وقبل الاعتماد على التقنية غدا في البطولة الأكبر إفريقياً،  كان " الفار" قد أثار جدلا واسعا في إياب الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا في الـ31 من مايو الماضي، بين الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي.

 

حيث تعادل الفريقين في مباراة الذهاب بهدف لمثله، أقيمت مباراة الإياب على ملعب "رادس" في ضواحي العاصمة التونسية، وتقدم فيها الفريق المضيف 1-0، قبل أن تتكرر مطالبات اللاعبين المغاربة باللجوء إلى "الفار" لمراجعة بعض الحالات، ليتبين أنها معطلة ولا يمكن استخدامها.

 

وبسبب ما حدث انسحب لاعبو الوداد من أرض الملعب، قبل أن يعلن الحكم فوز الترجي بعد توقف المباراة لنحو ساعة ونصف ساعة.

 

لكن الاتحاد الإفريقي، وعلى الرغم من تسليم الفريق التونسي كأس البطولة، عاد وقرر إعادة مباراة الإياب على ملعب محايد بعد نهاية بطولة أمم إفريقيا التي تستضيفها مصر حتى 19 يوليو الحالي.

 

 

 

كأس الأمم الإفريقية 2019 مصر
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان