رئيس التحرير: عادل صبري 05:16 صباحاً | الأحد 22 يوليو 2018 م | 09 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

طوارئ بالمترو استعدادًا لإعتصام أنصار مرسي

طوارئ بالمترو استعدادًا لإعتصام أنصار مرسي

أخبار مصر

تظاهرات في المترو - ارشيفية

وسط تحذيرات من الداخلية ..

طوارئ بالمترو استعدادًا لإعتصام أنصار مرسي

مصر العربية 15 سبتمبر 2013 05:21

 أعلنت الشركة المصرية لمترو الأنفاق حالة التأهب القصوى، لمواجهة تظاهرات أنصار الريس المعزول محمد مرسي ، وأكد المهندس أحمد عبدالهادي، المتحدث الرسمي باسم الشركة، أن لدى مترو الأنفاق خطة طوارئ محكمة تشمل تأمين جميع خطوط ومحطات المترو، يتم تنفيذها حال التهديد باقتحام المترو أو شل حركته.

ومن جانبه تحدث المهندس محمد بدوي، نائب رئيس الشركة، عن نشر لجان فنية وشرطية بمحطة الشهداء (مبارك بميدان رمسيس) وغيرها، مشيراً إلى تواجد مسؤولي الشركة بمكاتبهم من السابعة صباحاً لمتابعة سير العمل.


وحذر بدوي من أن القانون لا يمنح حامل تذكرة المترو، الحق بالقيام سوى برحلة يومية واحدة، ولا يجوز له الاستمرار في التواجد بالمترو أو المحطات لفترة طويلة، مشدداً على أن "المترو لن يتوقف"، وأن الشركة لديها خطط عديدة لتأمين عمله وفض الازدحام.
 
قال المهندس عبد الله فوزى رئيس شركة المترو إنهم لن يسمحوا بأى تجاوز وسيتعاملون مع أى خروج عن القانون بكل قوة وحزم، ولن يسمحوا لأحد باستقلال المترو طوال اليوم بتذكرة واحدة أو بدون تذاكر، ولن يسمحوا للإخوان بتنفيذ تهديديهم بشلل خطوط المترو أو تهديد سلامة الركاب.

وكان أنصار الرئيس المعزول قددعوا للاعتصام بمترو الأنفاق،الأحد، بهدف تكبيد هيئة المترو أعباء مالية وتكديس الركاب.


وسيتم هذا الاعتصام لمدة ست ساعات يوميا، على فترتين، كل واحدة ثلاث ساعات: الأولى تبدأ في السابعة صباحاً، حيث سيعمد أنصار مرسي ركوب المترو بتذكرة واحدة قيمتها جنيه، ولا ينزلون منه إلا في العاشرة صباحا. وسيقوم المناصرون بنفس الحركة من الساعة الثانية ظهراً حتى الخامسة مساء.


ويستمر اعتصام المترو بهذه الطريقة لعدة أيام، مع ملاحظة أن الأوقات المختارة لركوب المترو والبقاء به معروفة بأنها "ساعات الذروة" التي يصل فيها الازدحام إلى أقصاه، كونها ساعات ذهاب المواطنين لأعمالهم والعودة منها.

  ومن جانبها ،حذرت وزارة الداخلية المتظاهرين  من أنها ستواجه بقوة اية محاولة لقطع الطرق أو عرقلة حركة المرور.
ويأتي ذلك بعد ساعات من دعوة حركة تطلق على نفسها اسم "شباب ضد الانقلاب" إلى ركوب مترو الأنفاق الأحد منذ الساعة السابعة صباحا كجزء من خطة العصيان المدني لإصابة الدولة بالشلل الكامل. 

وقالت الداخلية المصرية في بيان لها أنه ستتم مواجهة ما تقوم به جماعة الإخوان من قطع الطرق وإعاقة حركة المرور والتعدى على بعض الأئمه فى المساجد وإختطاف مراسلى وسائل الإعلام وتهديد أمن المواطنين "بكل حزمٍ وحسم وفق ما يكفُله القانون للقوات من حماية أمن المواطنين وتوفير الطمأنينة والسكينة للمجتمع".
ووصفت الداخلية في بيانها تصرفاتٍ وأفعالٍ جماعة الإخوان بأنها خروج واضح على مبادىء السلمية فى التعبير عن الرأى و تقع تحت طائلة القانون.
ثشل حركة
وطلبت "شباب ضد الانقلاب" فى دعوتها على صحفتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، ممن سيشارك فى الفاعلية بعدم رفع أي شعارات أو هتافات حتى يصعب تعقبهم أمنيًا.


وكانت قوات الأمن فرقت باستخدام القوة في 14  أغسطس اعتصامين لمؤيدي الرئيس المصري المعزول في رابعة العدوية وميدان نهضة مصر ما تسبب في سقوط مئات القتلى معظمهم من انصار مرسي.


ونفى مصدر مسؤول بشركة تشغيل مترو الأنفاق ما تردد عن وقف الحركة الأحد بسبب دعوة أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي للتجمع بالمترو وركوبه بأعداد كبيرة لتعطيله.

يذكر أن مترو الأنفاق ، هو أول "مترو" من نوعه يتم تسييره بالوطن العربي وإفريقيا، وهو أحد أهم وأسرع وأرخص وسائل المواصلات في العاصمة المصرية والأنظف بيئيا لكونه يعمل بالطاقة الكهربائية.

وبحسب مواقع الهيئة القومية للأنفاق و"مترو القاهرة"، فقد بدأ تشغيله عام 1981. وينقل ثلاثة ملايين و 600ألف راكب يومياً بقطارات مكيفة على ثلاث خطوط تبلغ أطوالها 65.5 كيلومتر، وتخترق محافظات الجيزة والقليوبية مروراً بقلب القاهرة.

ويمر الخط الأول من المترو بكثير من المحطات عالية الكثافة وميادين هامة مثل محطة حسني مبارك (ميدان رمسيس) وجمال عبدالناصر (محطة الإسعاف) وأنور السادات (التحرير) وسعد زغلول وجامعة حلوان ودار السلام والسيدة زينب. وتمثل محطتي مبارك والسادات نقاط ارتباط بين الخطين الأول والثاني.
فوق الـ506 رحلات يومياً
ويعمل بالخط الأول، المتكون من 35 محطة، 47 قطاراً بسرعة 80 كيلومترا للساعة. ويتكون القطار من تسعة عربات، بينها عربتان للسيدات، محظورين على الرجال قبل التاسعة مساءً. ويبلغ عدد رحلاته اليومية 506 صيفاً وترتفع بنسبة طفيفة شتاء.


أما الخط الثاني، المكون من 15 محطة، فتقوم قطاراته بـ644 رحلة يومياً بين محطتي شبرا الخيمة بالقليوبية إلى المنيب بالجيزة، مخترقاً قلب العاصمة المصرية.


ويبدأ الخط الثالث، الذي يشمل 5 محطات فقط، من إمبابة غرب النيل، ماراً أسفل النيل إلى جزيرة الزمالك وميدان العتبة حاليا. وينتظر أن تصل امتداداته إلى مطار القاهرة.
وتعمل بوابات دخول وخروج المحطات بطريقة أتوماتيكية مزدوجة الاستخدام بالنسبة للتذاكر الورقية المغناطيسية والبطاقات الذكية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان