رئيس التحرير: عادل صبري 09:39 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور| محافظ المنيا ومدير الأمن يضعان أكليل زهور نصب الشهداء

بالصور| محافظ المنيا ومدير الأمن يضعان أكليل زهور نصب الشهداء

أخبار مصر

محافظ المنيا ومدير الأمن يضعان أكليل الزهور على النصب التذكاري للشهداء

احتفالا بالعيد القومي للمحافظة

بالصور| محافظ المنيا ومدير الأمن يضعان أكليل زهور نصب الشهداء

محمد كفافي 17 مارس 2016 11:43

وضع اللواء طارق نصر محافظ المنيا، يرافقه اللواء رضا طبلية مدير الأمن، اليوم الخميس  إكليلًا من الزهور على النصب التذكاري للشهداء، وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، وذلك في إطار بدء احتفالات المحافظة بالعيد القومي الذي يوافق اليوم 18 مارس، بحضور الدكتور جمال أبو المجد رئيس الجامعة القيادات التنفيذية والأمنية وعدد من رجال الدين بالمحافظة.

تفقد المحافظ ومدير الأمن حرس الشرف، وتعالت الأغاني الوطنية التي عزفتها فرقة الموسيقي العسكرية ورفع أعلام مصر على النصب التذكاري بكورنيش النيل.


وقدم المحافظ التحية لعدد من المواطنين بمنطقة الكورنيش وأعرب عن خالص تهانيه لأهالي المنيا ، بالعيد القومي للمحافظة، داعيًا المولى عز وجل أن يعم الخير والنماء والأمن والأمان على كافة ربوع مصر، كما وجه التحية إلى شهداء الوطن من أبناء المحافظة، الذين ضحوا بحياتهم فداءً للوطن.


وطالب المحافظ المواطنين بالإخلاص والتفاني في العمل لتنمية ورفعة الوطن ،مؤكدًا أن مصر في أشد الاحتياج لإخلاص أبنائها وجديتهم في العمل.


وشهد المحافظ ضمن الاحتفالات استعراض طابور عرض من أمام مبنى ديوان عام المحافظة والذي شارك فيه مديرية الأمن ومديرية الشباب والرياضة ومديرية الثقافة وعدد من مجالس المدن بمنطقة الكورنيش أمام ديوان عام المحافظة ، وعزفت الأغاني الوطنية وتزين الكورنيش ومبنى المحافظة بالأعلام.


هذا وسيقوم المحافظ خلال الأسبوع القادم بافتتاح عدد من المشاريع من إجمالي 120 مشروعًا على مستوى المحافظة بجميع القطاعات في الوحدات المحلية التسع والمنطقة الصناعية والمنيا الجديدة ، خلال الاحتفالات ، بتكلفة إجمالية قدرها 603 مليون و721 ألف و759 جنيها.


هذا ويعد 18 مارس تاريخًا هامًا على أرض محافظة المنيا عروس الصعيد ففي صباح 10 مارس 1919 م اشتعلت الثورة في جميع أرجاء محافظة المنيا وخرجت جموع الشعب تهتف ضد جنود الاحتلال الانجليزي وتشكلت لجنة وطنية من 25 عضواً يمثلون جميع طوائف الشعب وأنشأت لها فروعاً في مراكز المحافظة والقرى لحفظ الأمن وسلامة المرافق العامة والخاصة.

 

كانت الثورة أشد ما تكون عنفاً وقوة يوم 18 مارس 1919 بمدينة ديرمواس، عندما تزعم المهندس خليل ابوزيد الثورة وهاجم الاأهالى القطار الذي كان يقل مجموعة من العسكريين الانجليز وقتلوا من فيه.
 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان