رئيس التحرير: عادل صبري 04:38 صباحاً | الاثنين 25 يونيو 2018 م | 11 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

حملة مصرية ببرلين لجذب شركات السياحة

حملة مصرية ببرلين لجذب شركات السياحة

أخبار مصر

السفارة المصرية فى برلين

حملة مصرية ببرلين لجذب شركات السياحة

وكالات 14 سبتمبر 2013 07:48

استضافت السفارة المصرية فى برلين مساء أمس الجمعة، حفل عشاء رسمى بالتنسيق مع المكتب السياحي، ضم 74 من مديري شركات السياحة والسفر الألمانية، وكبار رجال الأعمال والمستثمرين الألمان فى قطاعات الفنادق والسياحة والطيران المباشر والعارض، بالإضافة لعدد من الكتاب والصحفيين ورجال الإعلام السياحي، والمسؤولين بوزارات الخارجية والسياحة المعنيين بهذا الملف.

افتتح السفير المصري الدكتور محمد حجازي الحفل وألقى كلمة أعرب فيها عن تطلعه لمساندة ومعاونة الشركات الألمانية فى إنجاح الموسم السياحي الحالي، مشيدا بالاستقرار والأمن الذي تتمتع به المقاصد السياحية خاصة فى الغردقة وشرم الشيخ ورأس سدر وسواحل البحر الأحمر، بالإضافة للأقصر وأسوان، وغيرهما، والتي تقدم مقاصدًا لا مثيل لها فى خريطة السياحة العالمية.

وأكد السفير حجازي أن عودة الهدوء والاستقرار الذي بات ملحوظا في مصر سيشجع السلطات الألمانية على تخفيف تحذيرات السفر الحالية، وأعرب عن ثقته في أن تسفر اتصالات السفارة عن تحقيق ذلك.

كما نقل السفير رسالة طمأنة ودعوة لزيارة مصر من وزير السياحة ورئيس هيئة تنشيط السياحة، وحرصهما على تقديم كافة التسهيلات الممكنة لإنجاح برامج الترويج السياحي للشركات الألمانية.

وانتقل للحديث عن أن دعم السياحة من جانب الشركات الألمانية هو دعم للديمقراطية ومساندة لمصر فى هذه المرحلة الانتقالية الصعبة، وأعرب السفير حجازي عن ثقته فى أن الملايين التى خرجت فى موجة الثورة الثانية فى 30 يونيو ستحقق أهداف ثورة يناير فى الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية، وأن إنجاح خارطة الطريق بوصفها عملية سياسية كاملة، محددة الأهداف والنطاق الزمني، كفيل بتحقيق الانطلاقة المنشودة فى كافة المجالات، والقضاء على العنف والإرهاب، واحتواء كافة الأطياف السياسية التي ترغب فى الانضمام لهذه المسيرة.

وأكد حجازي أهمية السياحة الألمانية لمصر، ودور السياحة فى مساندة ودعم النشاط الاقتصاد، وما تسهم به من دخل يخدم أربعة ملايين مواطن.

ومن ناحية أخرى تضمنت المناسبة عرضا قدمه محمد جمال المستشار السياحي بالسفارة، عرض خلاله الحالة الآمنة للمقاصد السياحية فى مصر حاليا، وعرض للمناطق السياحية فى مصر والخدمات التى تقدم لرعاية السائحين الأجانب، وعرض عدة لقاءات مصورة مع عدد من السائحين الأجانب فى مصر خلال الأسابيع الماضية الذين أكدوا على ما تتمتع به مصر من مناخ آمن للسائحين، مؤكدين حبهم لمصر وسعادتهم بزيارتها. وهو الأمر الذى كان محل اهتمام الحاضرين، الذين أبدوا سعادتهم بالتعرف على أراء السائحين من داخل مصر حول الأوضاع فيها.

وحظي العرض الذي قدمه المستشار الثقافي ورئيس البعثة التعليمية المصرية فى برلين د. محمد الدماطى بإعجاب الحضور، حيث قدم عرضاً حول الحضارة الفرعونية، وما قدمته للعالم من ثقافة وعلم، بالإضافة إلى عرض لأوجه التشابه بين أوجه الحياة الحالية والحياة عند المصريين القدماء الذين اخترعوا العديد من الرياضيات والأنشطة الثقافية التي لا تزال تحظى باهتمام فى العضر الحديث.

كما قدم محمد جمال مدير المتحف المصري الكبير، عرضا مفصلا حول مراحل بناء المتحف المصري الكبير وطرازه المعماري وطريقة عرض الآثار فيه، داعياً السائحين الألمان لزيارة المتحف عند اكتمال إنشائه.

وألقى هشام مجدي مدير مكتب مصر للطيران كلمة شرح فيها إستراتيجية الشركة للتسهيل على شركات السياحة الألمانية وتيسير عملها وخدمة السائحين الألمان.

وصرح السفير محمد حجازي بأن هذا الحفل يأتي ضمن مجموعة من الفعاليات المصرية التي تهدف إلى شرح حقيقة الأوضاع فى مصر وتشجيع السياحة الألمانية، والتي ستشمل زيارة لاتحاد الكتاب السياحيين الألمان لمصر، وزيارة وزير السياحة هشام زعزوع لألمانيا، إلى جانب اللقاءات والحوارات التى قام المكتب الإعلامي بالسفارة بترتيبها مع عدد من وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة من بينها صحيفة "دى فيلت" والقناة الثانية للتلفزيون الألماني وراديو ألمانيا.

وقال إنه جاري أيضا التحضير لبرنامج ثقافي طوال شهر أكتوبر مواكباً لاحتفالات السادس من أكتوبر يبدأ بعرضين لأوركسترا النور والأمل فى برلين، وعرض آخر فى هامبورج، ثم بدء فعاليات الأسبوع الثقافي المصري نهاية الشهر، ويسبقه حملة ترويج بين أوساط الأعمال الألمانية، وذلك إدراكا أن عنوان المرحلة القادمة هو تقديم صورة مصر المستقرة الساعية بثقة نحو المستقبل.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان