رئيس التحرير: عادل صبري 04:52 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الأزهر يكشف حقيقية معرفة "الطيب" ببيان الرد على إساءة الزند للرسول

الأزهر يكشف حقيقية معرفة الطيب ببيان الرد على إساءة الزند للرسول

أخبار مصر

الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر

الأزهر يكشف حقيقية معرفة "الطيب" ببيان الرد على إساءة الزند للرسول

فادي الصاوي 14 مارس 2016 14:33

نفى المركز الإعلامي بالأزهر ما تناقلتْهُ بعضُ وسائل الإعلام والقنوات الفضائية، حول أن شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، لا يعلم شيئًا عن البيان الذي أصدره بشأن التحذير من التعرُّض لمقام النبوة الكريم.

 

وقال المركز الإعلامي في بيان له اليوم الاثنين:  " أن الأزهر بكافة هيئاته ذو تنظيم إداري مُحكم، ولا يمكن أن يَصدر بيان من بياناته يُعبِّرُ عن وجهة نظر مختلفة عن رؤية الأزهر وإمامه الأكبر" مؤكدا أن ما ورد في بعض وسائل الإعلام عارٍ تمامًا عن الصحة، مشددًا على أن الأزهر يقوم بما يمليه عليه واجبه من بيان الحق والصواب في أي وقتٍ.
 

طالب جميعَ وسائل الإعلام على اختلاف تنوعها بتحري الدِّقَّة والأمانة والمصداقية في نشر الأخبار التي تخص الأزهر ورموزه.

 

كان الأزهر الشريف أصدر بيانا  أمس الأحد، وبخ فيه المستشار أحمد الزند - وزير العدل المقال- على إساءته للرسول – صلي الله علية وسلم - بقوله إنه سيحبي المخطئ حتى ولو كان النبي محمد .، قائلا : " المسلم الحق هو الذي يمتلئ قلبه بحبِّ النبي الكريم وباحترامه وإجلاله، وهذا الحبُّ يعصمه من الزلل في جنابه -صلى الله عليه وسلم".


أهاب الازهر في بيانه ، بكل مَن يتصدَّى للحديث العام في وسائل الإعلام أنْ يَحْذر مِن التعريض بمقام النبوة الكريم في الأحاديث الإعلامية العامة؛ صونًا للمقام النبوي الشريف، من أن تلحق به إساءة حتى لو كانت غير مقصودة.


وأضاف : " على الجميع أن يعلم أن النبي هو شرف هذه الأمة وعنوان فخارها ومجدها، وعلى هذه الأمة أن تقف دون مقامه الكريم بكل أدب وخشوع وعرفان بالفضل والجميل" .
وكان المستشار أحمد الزند، قال في لقاء تليفزيوني الجمعة الماضية، على قناة "صدي البلد": "إنه سيحاسب أي مخطئ حتى لو كان الرسول صلى الله عليه وسلم"، بعدها استغفر على الهواء ندما على ذكره للرسول بهذه الطريقة.

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان