رئيس التحرير: عادل صبري 05:01 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

تفاصيل صراع التموين والزراعة بسبب شحنة القمح المسرطنة

تفاصيل صراع التموين والزراعة بسبب شحنة القمح المسرطنة

أخبار مصر

من اليمين : وزير التموين ووزير الزراعة ورئيس إدارة الحجر الزراعي المقال

تفاصيل صراع التموين والزراعة بسبب شحنة القمح المسرطنة

معاذ رضا 06 مارس 2016 19:30

قال مصدر مسؤول بوزارة الزراعة، إنَّ سبب إقالة الدكتور سعد موسى، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي، والمسؤول عن منع دخول قمح "الإرجوت" المسرطن إلى مصر، يرجع إلى ضغوط مورست بحق وزير الزراعة، الدكتور عصام فايد، من قبِل وزارة التموين، وعدد من رجال "المافيا" المستوردين للقمح.


وأضاف المصدر – رفض ذكر اسمه – لـ"مصر العربية"، أنَّ "موسى" أقيل خلال تفقده لعدد من الأسواق العالمية أهمها إستراليا التي يتواجد فيها حاليًا بناءً على تعليمات وزير الزراعة.


وأصدر عصام فايد وزير الزراعة، قرارا صباح اليوم الأحد، بإقالة الدكتور سعد موسى رئيس الإدارة الإدارة المركزية للحجر الزراعي، لتجديد الدماء الشابة بالوزارة. بحسب ما حمله القرار رقم 309 لعام 2016.


وأشار المصدر ذاته إلى أنّ "موسى" المقال من منصبه، رفض أكثر من 60 شركة من المستوردين للقمح لمخالفتها المواصفات القياسية المصرية، مؤكدًا أنَّ وزارة الزراعة مارست من قبل ضغوطًا متكررة لتقديم موسى استقالته.
 

 الوزارة ترفض الشحنة

في السياق ذاته، نشرت "مصر العربية" يوم 4 فبراير الماضي، تصريحات المتحدث باسم وزارة الزراعة، عيد حواش، والذي أكد خضوع مصر للمواصفات القياسية العالمية في استيراد القمح والتي لا تتجاوز نسبة الإصابة بطفيل الإرجوت 0.5%.
 

وأضاف "حواش" في تصريح خاص لـ" مصر العربية"، أنَّ الوزارة رفضت دخول شحنة القمح القادمة من فرنسا، لمخالفتها للمواصفات القياسية المصرية، مؤكدًا أنَّ مصر لن تسمح بدخول هذه الشحنة والتي يبلغ حجمها 63 ألف طن، وذلك لاحتوائها على نسب عالية من فطر الإرجوت بالمخالفة للمواصفات القياسية المصرية وهيئة الكودكس العالمية، والتي تسمح بـ 0.05 %.
 

وتابع: "هناك تعاون وتنسيق بين وزارات الزراعة والتموين والصحة للالتزام بالمواصفات القياسية".

 

ضغوط السفارة الفرنسية

وكانت السفارة الفرنسية مارست ضغوطًا على وزير الزراعة كي يخضع لمعايير "الكودكس"(المنظمة العالمية لمعايير جودة الغذاء) والتي تنص على احتواء شحنات القمح على نسبة لاتزيد عن 0.5% من طفيل "الإرجوت". بحسب ما كشفه مصدر بالوزارة.
 

وأضاف المصدر ـ رفض ذكر اسمه ـ أنَّ وزارة الصناعة ـ هي الأخرى ـ مارست ضغوطًا على إدارة الحجر الزراعي، لرفع نسبة المواصفات القياسية من 0% إلى 0.5%.

 

ما هو الإرجوت

جدير بالذكر أنَّ طفيل الإرجوت هو مرض فطري يصيب بعض النباتات ومنها القمح، ويقوم بافتراس مبايض القمح ويبقى بها على هيئة تشبه القرون طولها يتراوح ما بين واحد إلى خمسة سنتيمترات.

 

ويحتوي طفيل الإرجوت على مادة الإرجوتامين والتي تم استخلاصها لأول مرة في بدايات القرن العشرين والتي تستخدم طبيًا لعلاج التشنجات العضلية ولزيادة انقباضات الرحم أثناء الولادة ولها الكثير من الاستخدامات الطبية .
 

وتكمن خطورة طفيل الإرجوت في أن الزيادة في مادة الإرجوتامين الموجودة به تعمل على خلل الجهاز العصبي، إضافة أيضًا إلى خطورتها على الحيوانات.

 

اقرأ أيضًا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان