رئيس التحرير: عادل صبري 10:27 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بالفيديو| مهندس بالإسكندرية: "هنسحب الثقة من النقيبة"

بالفيديو| مهندس بالإسكندرية: هنسحب الثقة من النقيبة

أخبار مصر

المهندس جابر هشام المتهم بالتزوير بنقابة الإسكندرية

ردًا على اتهامه بالتزوير في تقرير موازنة 2015

بالفيديو| مهندس بالإسكندرية: "هنسحب الثقة من النقيبة"

إسراء الحسيني - نورا ناصر 05 مارس 2016 12:46

قال جابر هشام، المهندس المتهم بالتزوير في نقابة المهندسين بالإسكندرية، إن ادعاء المهندسة سمر شلبي، رئيس نقابة المهندسين بالإسكندرية، باطل حيث إن التاريخ مطبوع وليس فقط بخط اليد، واصفًا الاتهام بأنه "لعبة حقيرة" منها.

 

وأوضح لـ "مصر العربية"، على هامش فعاليات اجتماع اللجنة العمومية للمهندسين، أن ما يثبت براءته من التزوير هو أن نقابة المهندسين كانت تحت الحراسة عام 2006، وبالتالي لم يكن هناك جمعية عمومية ولن يصدر الجهاز المركزي للمحاسبات تقريرًا بالموازنة هذا العام.
 

وأضاف جابر أن اتهامها إياه هو موقف مصطنع للهروب من مواجهة المهندسين، مشيرًا إلى أن النقابة مهمتها الحفاظ على أموال المهندسين وكرامتهم ولكنها لم تفعل ذلك.


وأكد أنه سيتقدم ببلاغ ضدها للنائب العام والمجلس الأعلى لسحب الثقة منها كما حدث عام 2014، مشيرًا إلى أنهم تقدموا قبل ذلك بـ 8 بلاغات للنائب العام، بالإضافة إلى رفع 23 قضية ضدها.


ومن جانبها، قالت المهندسة سمر شلبي، رئيس نقابة المهندسين بالإسكندرية، إن أحد المهندسين ادعى خلال اجتماع اللجنة العمومية بالإسكندرية، حصوله على تقرير عن موازنة 2015 للنقابة من قبل الجهاز المركزي للمحاسبات.

 

وأضافت في تصريحات لـ "مصر العربية"، على هامش فعاليات اجتماع اللجنة العمومية للمهندسين، أنها تشككت في الأمر نظرًا لتقديمها للتقرير يوم 1 مارس وهو ما يؤكد إنه ليس من الطبيعي سرعة إصدار الجهاز المركزي للتقرير خلال يومين وحصول مهندس عليه.


وأوضحت شلبي أنه عند نظرها في التقرير اكتشفت أن هذا التقرير لعام 2006 وخاص بالنقابة العامة وليس الفرعية بالإسكندرية، وهو ما تبين منه أن المهندس قام بالتزوير وتغيير التاريخ.
 

وأكدت أن الشئون القانونية بنقابة الإسكندرية تدرس الأمر لتحويل هذا المهندس إلى لجنة التأديب بالنقابة العامة لاتخاذ الإجراءات اللازمة ضده.
 

يذكر أن  نقابة المهندسين أنهت جمعيتها العمومية التي عقدتها أمس الجمعة، باعتماد موازنة ٢٠١٥، وميزانية ٢٠١٦، وإحالة حسام مغازي وزير الموارد المائية والري للتحقيق، إلا أنَّ الجمعية شهدت مشادات كلامية وانسحابات؛ لرفض عشرات المهندسين لبعض قرارات النقابة.


قرار إنهاء الجمعية جاء بعد انسحاب عشرات المهندسين رفضًا لبعض قرارات مجلس النقابة، ومنها اعتماد موازنة 2015 .



شاهد الفيديو..




 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان