رئيس التحرير: عادل صبري 11:58 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فايد: نضع كافة إمكانياتنا لتحقيق التكامل العربي الزراعي المشترك

فايد: نضع كافة إمكانياتنا لتحقيق التكامل العربي الزراعي المشترك

أخبار مصر

وزير الزراعة خلال افتتاح الدورة 33 لـ "أكساد"

​خلال كلمته في افتتاح الدورة 33 لـ "أكساد"..

فايد: نضع كافة إمكانياتنا لتحقيق التكامل العربي الزراعي المشترك

معاذ رضا 01 مارس 2016 13:56

قال الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، اليوم الثلاثاء، إن وزارة الزراعة في مصر تضع كافة إمكانياتها من خبرات علمية وبحثية فى خدمة المركز العربى لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة لتحقيق أهدافه المنشودة من أجل تحقيق التكامل العربي الزراعي المشترك .


جاء ذلك خلال كلمته الافتتاحية في اجتماعات الجمعية العمومية الدورة 33 للمركز، والتي تستمر فعالياتها حتى غداً الأربعاء، بمشاركة وحضور16 من وزراء الزراعة العرب، فضلاً عن ممثلي عدد من المنظمات والمؤسسات الدولية، منها المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة "ايكاردا"، المكتب الاقليمي للشرق الأدنى لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "فاو"، وممثلي الامانة العامة لجامعة الدول العربية.

 

وأشار فايد إلى ضرورة رفع وبناء القدرات فى مجالات البحوث الزراعية وصيانة واستغلال الموارد الطبيعية من مصادر مائية وأرضية ومراعى وغابات والعمل على مكافحة الجفاف وإنتاج أصناف عالية الانتاجية مقاومة للملوحة والحرارة المرتفعة فى ظل ندرة الموارد المائية والتغيرات المناخية التى يشهدها العالم.

 

وأكد وزير الزراعة على اهتمام مصر بكافة أشكال التعاون العربى البناء مع المركز العربى لدراسات المناطق الجافة والأراضى القاحلة "الأكساد" بإعتبارها أحد الدول المؤسسة له منذ نشأته عام 1971.

 

وأوضح فايد أن المنظمات العربية المتخصصة فى دعم مسيرة العمل العربى المشترك تقوم بدور هام كقواعد مركزية تهتم بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية العربية، خاصة المركز العربى لدراسات المناطق الجافة والأراضى القاحلة "أكساد"، وما يقدمه من إنجازات علمية تطبيقية هامة تساهم فى تنمية الموارد الزراعية الطبيعية فى الدول العربية وتدعم الأمن الغذائى العربى، فضلا عن دوره الفعال فى نقل التقنيات والخبرات وتطوير معارف وقدرات العاملين فى المجالات الزراعية العربية.


وقال الوزير إن الأمن المائى يعد بعداً استراتيجياً للأمن الغذائى فى الوطن العربى بنى عليها المركز العربى استراتيجيته فى ضوء الدراسات الشاملة التى أجراها عن حالة التوازن بين الموارد المائية المتاحة والطلب على الماء فى الوطن العربى حتى عام 2030 .


ونوه وزير الزراعة إلى أن هناك العديد من التحديات التى تواجه المنطقة العربية يأتي على رأسها ندرة المياه والتى تواجه تفاقماً شديداً وغير مسبوق، لافتاً ألى أن حصة الفرد من المياه العذبة انخفضت بمقدار الثلثين عما كانت عليه خلال الأربعين عاماً الماضية.

وقال فايد إنه من المتوقع أن يصل هذا الانخفاض إلى نحو 50% بحلول عام 2050، خاصة مع الزيادة السكانية المضطردة التي تواجه البلدان العربية، فضلاً عن الأثر السلبى لتغير المناخ والجفاف والتدهور الكبير فى جودة المياه، مشيراً إلى ان الزراعة تستهلك فعلياً ما يزيد على 85% من موارد المياه العذبة، الأمر الذي يجعلها تواجه العديد من التحديات الفترة المقبلة، مما يتطلب المزيد من تضافر الجهود بين بلدان المنطقة.


وأشار وزير الزراعة إلى أن مصر شرفت برئاسة الجمعية العمومية للمركز العربى خلال عامى 2014 و 2015 احتل خلالها المركز مكانة متميزة كبيت للخبرة حيث تمكن المركز خلالها من تحقيق نجاحات كبيرة فى تنفيذ الاتفاقيات وعقود الخبرة التى التزم بها، لافتاً الى أن عدد المشاريع التى نفذها المركز خلال تلك الفترة بلغ نحو 44 مشروعاً ونشاطاً ساهمت جميعها فى توفير التمويل اللازم للمركز لتنشيط وتفعيل الأبحاث والدراسات والمشروعات التى يقوم بها إلى جانب مساهمات الدول العربية فى تمويل خططه البحثية والتنفيذية .

 

وطالب فايد في ختام كلمته البلدان العربية أعضاء المركز بضرورة التكاتف لتحقيق آمال المنطقة العربية فى التنمية المستدامة وتحقيق الأمن الغذائى ورفاهية العيش من خلال استغلال الامكانيات العلمية والبحثية لدعم مسيرة تطوير البحوث الزراعية والمساهمة فى تعزيز الأمن الغذائى والاستخدام الرشيد للموارد المائية.

ومن جانبه أكد الدكتور رفيق على صالح المدير العام للمركز، على أهمية تعزيز العمل العربي المشترك لتحقيق تنمية زراعية حقيقية بالمنطقة ، من أجل تأمين الغذاء لشعوب البلدان العربية والقضاء على الفجوة الغذائية التي تعانيها هذه البلدان، الامر الذي يتطلب وجود استراتيجيات تعتمد على تطوير البحث العلمي وتنسيق الجهود بين بلدان المنطقة.

وأضاف صالح ان المركز العربي أنجز خلال الفترة الماضية عدد من الملفات الهامة يأتي على رأسها خطة واستراتيجية الأمن المائي، والادارة المتكاملة للموارد المائية فضلا عن العمل على رفع كفاءة الري في الدول العربية، وعدد من المشاريع الرائدة في مجال مكافحة التصحر في اغلب الدول العربية.

 

وأكد الدكتور محمد ابراهيم الأمين العام المساعد للشئون الاقتصادية بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، على ثبات مسيرة العمل العربي المشترك، والدور الذي يبذله "أكساد" من أجل تحقيق ذلك، لافتا ان المركز خلال الفترة الماضية حقق إنجازات هامة على المستوى العربي، يأتي على رأسها نجاحه في تطوير البحث العلمي الزراعي لاستنباط أصناف جديدة تتحمل الظروف المناخية المختلفة خاصة مع نقص وندرة المياه التي تعاني منها المنطقة الفترة الحالية.

 

بينما أوضح المهندس فيصل سعود الحساوي رئيس المجلس التنفيذي للمركز، ان هناك عدد من القضايا الهامة التى تواجه المنطقة العربية منها التغيرات المناخية والتصحر والجفاف والتي تتطلب تضافر الجهود والتنسيق بين الدول العربية لمعالجة تلك القضايا الملحة، لافتا الى انه تم البدء في تنفيذ مشروع لرفع كفاءة الري بمشاركة ١٣ دولة عربية، للمساهمة في الحد من أزمة نقص المياه التي تعانيها.

 

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان