رئيس التحرير: عادل صبري 10:26 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالمستندات| تفاصيل اعتداء أمين شرطة على "معاق" واحتجازه بالقطار

بالمستندات| تفاصيل اعتداء أمين شرطة على معاق واحتجازه بالقطار

أخبار مصر

المواطن هشام علام

بالمستندات| تفاصيل اعتداء أمين شرطة على "معاق" واحتجازه بالقطار

هادير أشرف 29 فبراير 2016 15:36

“ أمين الشرطة صفعني على وجهي بالقلم، واحتجزني في القطار من بنها لقويسنا"، هذه هي الشكوى التي قدمها المواطن هشام علام من ذوي اﻹ`عاقة الحركية، بعد اعتداء أمين شرطة عليه داخل القطار رقم 923 ، المتجه إلى الإسكندرية


وروى علام لـ"مصر العربية" الواقعاة منذ بدايتها قائلاً: " اثناء رجوعي من العمل واستقلالي قطار رقم ٩٢٣ مكيف وبعد قدوم الكمسري وتحديداً قبل محطة الوصول بربع ساعة طلب مني التذكرة فقمت باظهار كارنيه الإعاقة والمبلغ المالي المطلوب، ففوجئت إنه قطع لي تذكرة ضابط جيش فقمت بتنبيهه أني شخص ذوي الإعاقة له تخفيض من هيئة السكة الحديد قال لي أنا قطعت لك تذكرة جيش شفقة مني عليك وانا رديت عليه هشتكي حضرتك بهذه التذكرة فسببلي الدين".

وأضاف قائلاً: " الكمسري قالي إنه لازم ياخد منه التذكرة وأمر بغلق باب القطار ومنعني من النزول إلا إذا اعطيته التذكرة التي قطعها لي حتي لا اشتكيه"، موضحاً: " استغثت بالركاب إلا أنهم تابعين لهيئة السكة الحديد".

وتابع: "الكمسري امسك بهاتفه المحمول وطلب شرطة القطار فجاء شخص بزي ملكي يرتدي جاكيت اسمر اللون فقال الكمسري لأمين الشرطة خد منه البطاقة الشخصية لانه منعني عن العمل، فطلب مني أمين الشرطة البطاقة فقلت له انني معي تذكرة فقام بصفعي بالكف علي وجهي فقال لي الكمسري ياتديني التذكرة يأما هنعملك محضر في محطة الاسكندرية، وفي هذه اللحظة كانت محطة نزولي قد فاتتني فاستغثت بالركاب وجاء شخص وظيفته مستشار في مجلس الدولة من الركاب فوقف بجانبي وقام بتهديدهم لانهم يحتجزون مواطن ولديه تذكرة وقد قام أمين الشرطة بإخفاء الخطاب الصادر من هيئة السكك الحديدية والذي به قرار التخفيض بنسبة ٧٥٪ لذوي الاعاقة وقام بانزالي بمحطة قويسنا محافظة المنوفية".

وتابع: “ذهبت لشرطة المحطة لتحرير محضر ووجدت أنه لا يوجد عمل محاضر بالمحطة ولابد من الرجوع لقسم شرطة السكة الحديد ببنها لأن شرطة سكة حديد قويسنا تابع لبنها، ا فاتصلت بشرطة النجدة وجاءت الشرطة وعلمت بالواقعة فقال لي الملازم، إنه لابد من الرجوع لمحطة شرطة سكة حديد بنها، وأمر امين الشرطة بمرافقتي وتم الحصول علي شهادة من ناظر محطة قويسنا بالواقعة ومختومة بختم المحطة، ثم أبلغ شرطة محطة سكة حديد بنها تليفونيا وذهبت الي محطة شرطة سكة حديد بنها بسيارة خاصة لعمل المحضر، ولكن امتنع امين الشرطة عن عمل المحضر عندما علم ان الواقعة ضد امين شرطة مثله وقام بابلاغ قيادته بالواقعة وتم مساومتي من الساعة ٦ ونصف مساءً حتي الساعة ١١ مساءً لكي اتنازل عن المحضر، وذلك من كل من مقدم أ.ب واللواء م.م من شركة النقل والمواصلات بطنطا الذين جاءوا مخصوص لاقناعي بالتنازل، موضحين أنهم سيأتون بأمين الشرطة للاعتذار فرفضت وطلبت رقم المحضر الذي قيد برقم ٦/١٢٤ احوال قسم محطة بنها ٢٨/٢/٢٠١٦ الساعة السادسة والنصف مساءا ثم امر اللواء بتخصيص سيارته لتوصيلي الي منزلي".

الجدير بالذكر أن هذه ليست واقعة التجاوز اﻷولى من امناء الشرطة تجاه المواطنين، فقد وقعت وتوالت الوقائع التي أطلقت عليها الداخلية لقب " تجاوزات فردية"، والتي وصل بعضها للقتل مثلما وقع في الدرب اﻷحمر.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان