رئيس التحرير: عادل صبري 08:03 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

دعوة لتوافق المصريين بمهرجان للبالونات

دعوة لتوافق المصريين بمهرجان للبالونات

أخبار مصر

الاهرامات-ارشيف

عند سفح الأهرامات

دعوة لتوافق المصريين بمهرجان للبالونات

الأناضول 07 سبتمبر 2013 16:57

دعت جهات وجمعيات أهلية مصرية إلى تنظيم مهرجان للبالونات عند سفح الأهرامات بمدينة الجيزة، في الـ 30 من الشهر الجاري؛ وذلك لتحقيق عدة أهداف بينها: تنشيط السياحة المصرية، وإعادة روح التوافق والمحبة بين المصريين.

 

المهرجان تنظمه مجلة "صورة مصرية" (مجلة إلكترونية متخصصة في الصور)، بالتعاون مع كل من: الجمعية العربية للفضاء الإلكتروني، والاتحاد العربي للصحافة الإلكترونية، نقابة الصحفيين الإلكترونيين.

 

وقال صلاح عبد الصبور، نقيب الصحفيين الإلكترونيين، إن المهرجان يتضمن "إطلاق 100 ألف بالونة بألوان مختلفة في سماء مصر عند سفح الأهرامات بمدينة الجيزة (غرب)، وذلك بعد أن يكتب المشاركون في المهرجان عليها رسائل في حب مصر".

 

ولفت عبد الصبور في تصريحات لمراسل الأناضول، إلى أنه "كان المستهدف تنظيم المهرجان في شهر مايو، لكن لظروف إدارية قررنا تأجيله لشهر سبتمبر".

وعلى الرغم من أن عبد الصبور يرى في نشأة فكرة المهرجان خلال شهر مايو، أي قبل تظاهرات 30 يونيو الماضي، وما تلاها من انقسام سياسي حاد في الشارع المصري تبرئة من الأغراض السياسية للمهرجان، إلا أنه لا يخفي سعادته بأن هذا التأجيل جاء في وقته.

وأضاف: "سنوجه رسالة للعالم من خلال هذا المهرجان الترفيهي أننا شعب متحضر محب للحياة، يكره العنف، وذلك لمحو الانطباع الذي قد تكون الأحداث الأخيرة التي شهدتها مصر قد صدرته للعالم".

وبحسب الجهات المنظمة للمهرجان، فإنه يهدف إلى: نشر رسالة سلام وحب إلى العالم، وتنشيط السياحة المصرية والتعريف بالآثار المصرية إلى العالم، وإعادة روح المحبة والسلام والأمان للمصريين.

وقال إسلام زكي، ممثل مجلة صورة مصرية التي تنظم المهرجان، "دعونا جميعًا ننحي خلافاتنا السياسية ونذهب لسفح الأهرامات في هذا اليوم ونعبر عن حبنا لبلادنا"، مضيفًا: "نحن في انتظاركم، لتنفخوا (البالونات) وتكتبوا عليها جملة في حب مصر".

ويشهد الشارع المصري حاليا حالة من الانقسام الحاد بين مؤيدين للقرارات التي اتخذها الجيش المصري في الـ 3 من يوليو الماضي، والتي أسفرت عن الإطاحة بالرئيس المصري المنتخب محمد مرسي، وبين معارضين لهذه القرارات حيث يعتبرونها "انقلابا عسكريا" على الرئيس المنتخب.

ومنذ عزل مرسي ينظم أنصار مرسي في أنحاء مختلفة من البلاد مسيرات يومية مطالبين بعودته للحكم، وتخلل ذلك أحداث عنف قتل خلالها المئات، وأدت الأحداث في مجملها إلى تراجع حاد في النشاط السياحي، بحسب مسؤولين مصريين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان