رئيس التحرير: عادل صبري 11:36 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الأزهر يشيد برفض الرئيس الأمريكي الخلط بين الإسلام والإرهاب

الأزهر يشيد برفض الرئيس الأمريكي الخلط بين الإسلام والإرهاب

أخبار مصر

الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر

الأزهر يشيد برفض الرئيس الأمريكي الخلط بين الإسلام والإرهاب

فادي الصاوي 06 فبراير 2016 11:18

وصف  الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى أحد المساجد بولاية ميرلاند، وكلمته التى دعا فيه إلى التسامح مع ملايين المسلمين الأمريكيين  باعتبار الإسلام مكونا أساسيا في المجتمع الأمريكي، بالخطوة المهمة من جانب الرئيس الأمريكي، آملاً أن تسهم في الحد من ظاهرة الإسلاموفوبيا ضد المسلمين في الولايات المتحدة وأوروبا، خاصة بعد تنامي الخطاب العنصري من قبل بعض الساسة الغربيين ضد الإسلام والمسلمين، وهو ما أسفر عن العديد من الانتهاكات بحقهم.

 

 

وأشاد الطيب في بيان له اليوم السبت، بكلمة الرئيس أوباما التي ندد فيها بالخطاب البغيض الذي يستهدف المسلمين، وبرفضه الخلط بين الأعمال الإرهابية التي تقوم بها مجموعات صغيرة لديها رؤية منحرفة عن الإسلام وبين الغالبية الكبرى من المسلمين التي ترى في الإسلام مصدرًا للسلام.

 

طالب شيخ الأزهر ، رؤساء الدول الغربية وقادة وزعماء الأحزاب المختلفة باتخاذ خطوات مماثلة لرفض الخطاب العنصري ضد المسلمين، مؤكدًا أن مثل هذه المبادرات تسهم في ترسيخ السلم والأمن العالمي وتقضي على المبررات التي تتذرع بها جماعات التطرف والإرهاب لممارسة أعمالها الإجرامية وتتخذها وسيلة لتجنيد أعضائها وخلاياها حول العالم.

 

 اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان