رئيس التحرير: عادل صبري 06:00 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

سر الرسالة التي أطاحت بمدير أمن المنيا

سر الرسالة التي أطاحت بمدير أمن المنيا

أخبار مصر

اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية

"مصر العربية" تكشف..

سر الرسالة التي أطاحت بمدير أمن المنيا

فتحى المصرى 04 سبتمبر 2013 17:54

قرر اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، نقل مدير أمن المنيا اللواء إبراهيم قورة، ليشغل منصب مساعد الوزير للمنافذ، وتعيين اللواء أسامة متولي مدير أمن كفر الشيخ خلفًا له (قورة).

 

وعلمت "مصر العربية" من مصادرها بوزارة الداخلية الأسباب الحقيقية وراء إبعاد مدير أمن المنيا عن منصبه.

 

ويكمن السر في تلقى الوزير، في 26 أغسطس الماضى، رسالة من المقدم أحمد صالح، ضابط بإدارة البحث الجنائى بالمنيا، تحت عنوان" معالى الوزير لقد فاض بنا الكيل".


وجاء نص الرسالة :" استكمالاً لحلقات المسلسل الهزلى لأمن محافظة المنيا فقد استشهد بالأمس (25 أغسطس) رقيب شرطة سرى وأُصيب آخر جراء إطلاق مجهولين النار على القوة المكلفة بتأمين نقل جثمان أحد الشهداء (ضحايا) من مجندي الشرطة بدائرة مركز ملوى بالمنيا، سيدى الوزير إن كنت لا تعلم، فعلى أن أبلغك بالآتى لأبرئ ذمتى أمام الله".


وأضاف الضابط في رسالته: "المنيا كانت منبع الإرهاب فى التسعينيات، والأغلبية من قادة وعناصر الجماعة الإسلامية من محافظة المنيا ويختبئون الآن بها، وقيادات الأمن والبحث الحالية بالمنيا لا تصلح للسيطرة على مشاجرة فى سوق المواشى، فما بالك بمواجهة نبت الإرهاب الشيطاني الجديد".


ونبه الضابط وزيره قائلا: "لو لم تتدارك الخطأ وتستبدل بهم آخرين أكفاء ستصبح المنيا منبعاً جديداً للإرهاب فى مصر، وسنعانى منه لسنوات يعلم الله مداها، قيادات تيار الفتنة والإرهاب كانوا يترددون يوميًا على بعض قيادات الأمن، وهذا أمر معلوم للكافة وما زالت العلاقات مستمرة بينهم حتى بعد أن تلوثت أيديهم بدماء شهدائنا (ضحايانا)".


وتابع: "إن هؤلاء القيادات بالمنيا هم من كانوا بجوارى فى أحداث 14 أغسطس (الفوضى التي شهدتها المنيا بعد فض الاعتصام بماشرة)، وقد اتصل زميل لى بأحد المراكز بقيادة معينة يستغيث به لقرب نفاد الذخيرة وهو يستبسل مع زملائه من الضباط والأفراد دفاعاً عن ديوان المركز والسجن، فكان رد سيادته (مدير أمن المنيا اللواء أسامة قورة) لفظًا (وأنا هاعملك إيه يعنى ؟!) ثم أغلق الخط فى وجهه والله العظيم بالكلمة ده اللى قاله، فهل ترضى لأبنائك من الضباط والأفراد والمجندين فى تلك الظروف العصيبة والمحافظة المشتعلة أن يقودهم مثل ذلك الرجل".


وناشد المقدم أحمد صالح ـ في رسالته ـ وزير الداخلية سرعة التدخل وإنقاذ الموقف.


ووفقا للمصادر فإن وزير الداخلية منذ أن قرأ تلك الرسالة، وقد بيت النية لإبعاد اللواء إبراهيم قورة عن منصبه كمدير أمن المنيا رغم أنه تولي تلك المهمة منذ ما يقرب من عدة أسابيع فقط.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان