رئيس التحرير: عادل صبري 05:02 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

الأزهر يعاقب 4 مدرسين كشفوا وقائع فساد

الأزهر يعاقب 4 مدرسين كشفوا وقائع فساد

أخبار مصر

الدكتور محمد أبوزيد الأمير رئيس قطاع المعاهد الأزهرية

الأزهر يعاقب 4 مدرسين كشفوا وقائع فساد

فادي الصاوي 25 يناير 2016 12:32

"خيرا تعمل شرا تلقى".. مثل متداول بين المصريين، يقال عندما يقابل الخير بالشر، عبر عن حال 4 مدرسين بمعهد العاشر من رمضان النموذجي الابتدائي بالمجاورة 30 الذين تمكنوا من كشف فساد مالي وإداري وأخلاقي لشيخ المعهد، إلا أن الدكتور محمد أبوزيد الأمير رئيس قطاع المعاهد الأزهرية عاقبهم بالنفي خارج المدينة ونقلهم إلى معاهد قرى مركز بلبيس شرقية .

 

بدأت الواقعة باتهام كل من؛ السيد محمد على سويلم، وبسام حسن رضوان، وخالد محمد على سعيد عبد الفتاح خيري، مدرسين بمعهد العاشر من رمضان النموذجي الابتدائي، شيخ معهدهم ويدعي أحمد عبد العظيم أحمد بإرتكاب وقائع فساد، تمثلت في عدم قبول أوراق إلتحاق الأطفال بـ" kg 1" أو الصف الأول الابتدائي، إلا بعد مساومة أولياء أمورهم على دفع مبلغ مالي يبدأ بـ 500 جنيه ويصل 5 ألاف جنيه دون أى سند قانوني أو إيصال يدل على تقاضيه هذا المبلغ ، ليدر المعهد 200 ألف سنويا لا يعلم أحد أين تذهب فيما تنفق - حسب مدرسو المعهد.

 

وأضافوا لـ"مصر العربية"، : أن شيخ المعهد كان يؤجر الصالة المعدة للألعاب الرياضية لإقامة حفلات أشخاص من خارج المؤسسة الأزهرية، يستغل فيها أثاث المعهد والعمال لخدمة اصحاب الحفل مقابل مبلغ 5 ألاف جنيه، كما يخصم مبالغ مالية من المدرسين أثناء صرف رواتبهم بدعوى إقامة حفلات داخلية ويجمع أيضًا أموالا من التلاميذ بهذه الحجه.

 

على الصعيد الإداري فإن شيخ المعهد حاصل على دبلوم معلمين وقانون المعاهد الازهر يمنع وصول دبلوم معلمين إلي منصب شيخ معهد حتى لو حصول على دبلومة التربوي، فضلا عن قيام بتحضير مدرسين لا يحضرون فى الشهر إلا يوم واحد يوم تقاضى الراتب منهم أحمد سمير بنداري نظرا لأن والده يشغل منصبا رفيعا فى مشيخة الأزهر (الهيئة الهندسية بالمشيخة)، وأخلاقيا كان يصف شيخ المعهد المدرسين بألفاظ نابيه مثل "يا كلاب يا لصوص يا حرامية".

 

وبالتحقيق في تلك الاتهامات من قبل التفتيش المالي والإداري برئاسة محمد عاطف، تم نقل شيخ المعهد يوم 14 يناير الجاري إلي مكان آخر وتحويله إلي مدرس عادي وأحيلت القضية إلي النيابة العامة.


وبدعوى إثارة الشغب قرر الدكتور محمد أبوزيد الأمير رئيس قطاع المعاهد الأزهر نقل المدرسيين الذي كشفوا وقائع الفساد إلي معاهد أخري خارج مدينة العاشر من رمضان لحين انتهاء التحقيقات.

 

من جانبهم طالب المدرسين الأربعة الدكتور أحمد الطيبشيخ الأزهر والدكتور عباس شومان بالتدخل لإعادتهم إلي معهدهم مرة أخري لحين انتهاء تحقيقات النيابة، واصفين قرار رئيس المعاهد الأزهرية بالتعسفي ولا يوجد سند قانوني له، موضحين أنه كبدهم أموال ومشقة سفر "وشحططه على الطرق"، متسائلين هل هذا جزاء من يكشف عن وقائع فساد فى الأزهر ؟ . 

 

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان