رئيس التحرير: عادل صبري 07:52 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مستشار الري: مصر اعترفت بسد النهضة في وثيقة رسمية 2011

مستشار الري: مصر اعترفت بسد النهضة في وثيقة رسمية 2011

أخبار مصر

الدكتور علاء ياسين - مستشار وزير الري في حواره لـ"مصر العربية"..

في حواره لـ"مصر العربية"..

مستشار الري: مصر اعترفت بسد النهضة في وثيقة رسمية 2011

معاذ رضا - محمد جودة 15 يناير 2016 08:06
  • لا مراقبين مصريين لفترة ملء السد
  • الجهات المانحة الدولية قاطعت تمويل السد
  • السعة التخزينية لسد النهضة 74 مليار متر مكعب
  • رفض "الري الإثيوبية" لزيادة عدد بوابات السد لا يجوز

 

قال الدكتور علاء ياسين، مستشار وزير الري لشؤون سد النهضة، إنَّ مصر اعترفت ببناء السد منذ نوفمبر من عام 2011، من خلال وثيقة رسمية، مؤكدًا أنَّه من الخطأ تحميل المفاوض المصري الحالي تبعات القضية الحالية.

وأضاف "ياسين" في حوار لـ"مصر العربية"، أنَّ المجتمع الدولي يقاطع تمويل بناء سد النهضة، نظرًا لعدم إخطار مصر والسودان حول عمليات البناء.

وأشار إلى أنَّ الجانب السوداني أعلن أنه لا يرى ضررًا من بناء السد، مؤكدًا أنَّ مصر لديها خيرات مفتوحة في عمليات المفاوضات.

وتابع: ”الرئيس عبد الفتاح السيسي يتابع ملف السد يومًا بيوم".

وإلى نص الحوار.. 

 

بداية ما الذى تم فى الاجتماعات الأخيرة لسد النهضة؟

الاجتماع الأخير لسد النهضة انتقل من طور وزراء الري ليشمل وزراء الخارجية للثلاث دول، في مباحثات جدية بين اثيوبيا ومصر، للوصول إلى حلول ترضي الأطراف.

ولكن الجانب المصري خلال الاجتماع الأخير أعلن عن قلقه من تسارع وتيرة العمل في بالسد، دون الالتزام بالتوصيات التي بحثها الخبراء من الثلاث دول.

وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق على بعض القرارات تلتزم بها الثلاث دول، حيث تم التأكيد على الاحترام والالتزام بإتفاقية إعلان المبادئ، وضمان ما جاء في الفقرة الخامسة من الإتفاقية، والخاصة بقواعد الملء الأول والثاني للسد.

تم الاتفاق إلى إحلال المكتب الاستشاري الهولندي وإبداله بمكتب فرنسي، إضافة إلى إرسال مصر والسودان خبراء لبحث العمل بالسد.

وتم الاتفاق مع الجانب الإثيوبي لزيادة فتحات السد لتصل لـ6 بدلاً من 4 فقط، والتي ستناقشها الدول الثلاث خلال الاجتماع المقبل.


ما طبيعة الدراسات المطلوب تنفيذها؟

هي دراسات في غاية اﻷهمية، وتوصية اللجنة الدولية للخبراء لبحث آمان السد، وحول الدراسات التي أعلنتها إثيوبيا حول سد النهضة هي ابتدائية بحته، والأمر يتطلب تعمق أكبر لتأثيرات السد على حصة مصر من المياه والطاقة الكهربائية.

وبحث أيضًا تأثير سد النهضة على النواحي البيئية والاقتصادية على مصر والاجتماعية.

وإثيوبيا لا تزال ترى حتى الآن أنَّ سد النهضة مفيد للثلاث دول، ولن يسبب أضرار لمصر والسودان.

والسودان ترى أنَّ سد النهضة مفيد بالنسبة لها، وأضرار محدودة للغاية من الممكن أن يتعايشون معه.

أما الوضع الخاص بمصر فيختلف كليًا نظرًا لكوننا دولة مصب.

والسعة التخزينية لسد النهضة مبالغ فيها للغاية والتي تصل إلى 74 مليار متر مكعب من المياه، ومن هنا تأتي أهمية الدراسات الخاصة ببناء السد.


ماذا لو حدث خلاف بين الوزراء الثلاثة على نتائج التقرير؟

الفقرة العاشرة من اتفاق المبادئ تنص على وجود احتمالية الخلاف بين الوزراء الدول الثلاث، والتي تنص باجتماع رؤساء الدول الثلاث إذا فشلت المفاوضات بين الوزراء.

 

هل طالب الجانب السودانى بعدم الانتهاء من المفاوضات فى وقت قصير؟

غير صحيح بالمرة، ومروج تلك الشائعة غير مدرك لطبيعة العلاقات التي تربطنا بالجانب السوداني.

 

ما موقف السودان تجاه مصر في مفاوضات سد النهضة ؟

السودان هو الامتداد الطبيعي والاستراتيجي لمصر، ولكن المصالح التي تحكم بين البلاد، وكما ذكرت سلفًا أن ضرر سد النهضة غير كبير على السودان.

 

هل إثيوبيا تتلقي دعمًا خليجيًا لاكتمال بناء سد النهضة ؟

من المعروف أن إثيوبيا لم تتبع البرتوكولات العالمية، ولم تخطر مصر ولا السودان لبناء سد النهضة منذ يناير 2011، وبالتالي الجهات المانحة الدولية لا تمول هذا السد ومقاطعة لهم، ويعتمدون على التمويل الخاص.

 

ما سبب طول المفاوضات بين مصر وإثيوبيا ؟

أريد من المصريين التفكير بهدوء في ذلك الملف، والتفكير لو أنَّ المفاوض المصري قدم تنازلات كانت تلك الدراسات انتهت منذ وقت بعيد.

وحتى الآن لم تقدم أي دراسات في مفاوضات سد النهضة، لعدم القبول الجانب المصري بها.


وقواعد عمل اللجنة الثلاثية أنَّ لا ينشر الإعلام فى الثلاث دول أي مباحثات تدور بالغرف المغلقة، وذلك حرصًا على نجاح المفاوضات، إضافة إلى وجوب موافقة كافة الأطراف بالمقترحات التي تطرح على كافة الأطراف.


حرص المفاوض المصري على الحقوق المصرية، ولن نقدم أي تنازلات في تلك المفاوضات.

 

كيف يؤخذ القرار بملف سد النهضة؟

لا يؤخذ القرار مطلقًا من جانب وزارة الري، أو الخارجية، وإنما تشترك بها كافة الأجهزة السيادية والمعنية ودراسة الموقف والبدائل المختلفة وسيناريو التحرك.

والرئيس عبد الفتاح السيسي يتابع بشكل يومي ملف سد النهضة، واجتماع شبه اسبوعي بالوزراء المعنين حول آخر التطورات.


ما حقيقة رفض إثيوبيا طلب الجانب المصري بزيادة عدد بوابات سد النهضة؟


كان هناك تصريح صدر في الإعلام الإثيوبي عن طريق مدير العلاقات العامة بوزارة الري الإثيوبية، برفض الطلب المصري.

ونحن نلتزم بالبرتوكولات الدولية وعلاقتنا بدول العالم، والاجتماع السداسي الذي أشرت إليه مسبقًا رفع تقرير يوضح الطلب المصري بزيادة عدد بوابات سد النهضة من 4 إلى 6 بوابات.

ولا يجوز لوزارة الري الإثيوبية إصدار مثل تلك التصريحات، وتجاوز الأعراف البروتوكولية.

 

هل هناك مراقبون من الجانب المصري لمعرفة وضع ملء السد؟


لا يوجد مراقبون من الجانب المصري في إثيوبيا لمراقبة بناء السد.

 

قلت فى تصريحات سابقة إن مصر لديها كافة الخيارات المفتوحة أمام ملف سد النهضة ما هي؟

أولاً يجب أنَّ يكون هناك ثقة في المفاوض المصري، ونعترف أيضًا أنَّ دول حوض النيل لديها الحق في التنمية مثل باقي دول العالم، ولكن دون أنَّ يتأثر أحد من الأطراف تحت مسمى التنمية، ومصر لديها بدائل كثيرة ولكن كل شىء في وقته.

 

لماذا لم تطلب مصر حتى الأن وفق لتصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي بوقف بناء سد النهضة؟

غير صحيح، طالبنا في مارس 2014 بوقف بناء سد النهضة، ولكن إثيوبيا لم تتجاوب مع ذلك الطلب، بزعم أنَّ ذلك يخص السيادة الإثيوبية وحدها.

 

كيف سيؤثر بناء السد على حصة مصر من المياه ؟

نحن لا نرفض بناء السد ولكن ليس بتلك السعة التخزينية المبالغ بها، والتأثيرات تتمثل في فترة الملء الأول، وفي فترة التشغيل، والتي ستتسبب بأضرار بالغة، ولكن ليس في كل أوقات العام، وهي أوقات محدودة للغاية.

 

ما حقيقة جفاف نهر النيل إذا تم بناء سد النهضة؟

كلام عارٍِ عن الصحة وليس له أي أساس علمي، ولا يمكن أنَّ يحدث على الإطلاق.

 

لما انسحب المكتب الاستشاري الهولندي من دراسات سد النهضة؟

كانت هناك بعض المطالب وجهها إلى الثلاث دول، ولكن لم يتم التوافق عليها لذلك أعلن انسحابه.

 

يردد البعض أن المفاوضات بلا جدوى لأن الحكومة الإثيوبى قد ترفض الاعتراف بنتائج التقرير الفنى؟
 

قصة الاعتراف بالسد هي قديمة، واعترفنا ببناء السد منذ نوفمبر عام 2011، وهناك مستند رسمي يثبت ذلك.

ولا نريد أي يخرج علينا أحد ويقول أننا اعترفنا ببناء السد، وأن اتفاقية إعلان المبادىء تعترف بالبناء.

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان