رئيس التحرير: عادل صبري 10:46 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالصور| في سيناء.. على المتضرر رفع القمامة من أمام منزله

بالصور| في سيناء.. على المتضرر رفع القمامة من أمام منزله

أخبار مصر

أكوام القمامة بشمال سيناء

بعد فشل المسئولين في حل الأزمة..

بالصور| في سيناء.. على المتضرر رفع القمامة من أمام منزله

إياد الشريف 14 يناير 2016 16:44

كشفت القمامة التي تتكدس بشوارع مدينة العريش، بعد حرق أسطول سيارات شركة "كيرسيرفس"، عن عجز المسئولين عن مواجهة الأزمة التي باتت تؤرق وتهدد عاصمة شمال سيناء بكوارث بيئية وصحية – بحسب الأهالي.


وتراكمت أكوام وأكياس القمامة بشوارع مدينة العريش الرئيسية، وأمام العمارات وعلى قارعة الطرقات، بعد أن عجزت أجهزة مجلس المدينة والمحافظة عن طرح حلول وبدائل، لسيارات شركة النظافة التي احترقت على أيدي مجهولين قبل فجر الأحد.

واستنجدت اللواء السيد حرحو، محافظ شمال سيناء، بالجمعيات الأهلية وعقد معهم اجتماعا بديوان المحافظة، مطالبا بدعمهم الكلي لرفع القمامة من الشوارع، إلا أن الإمكانيات المتواضعة للجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني لم تستطيع مواجهة تكدس كميات القمامة ومخلفات المحلات والمنازل معا، خاصة بعد حرق كابستين للقمامة خاصتين بجمعية الفواخرية لتنمية المجتمع بحريق شركة النظافة.

حسين الكاشف، مواطن، يقول لـ "مصر العربية"،:"وقفنا مع المحافظة وحرصا على عدم استغلال القمامة في زرع الإرهابيين للعبوات الناسفة بها، نحمل أكياس القمامة بسياراتنا الخاصة ونرميها خارج الكتلة السكنية ولكن هذا ليس حلا ولا بد من وضع بدائل رسمية ، حتى لا تتسبب القمامة بكوارث بيئية وصحية للمواطنين".

ويرى المواطن محمد أبو ذكري، أن الأجهزة المحلية فشلت في معالجة أزمة القمامة وتركت الكرة بملعب المواطنين، بدعوى أن على المتضرر رفع القمامة من أمام منزلة أو من شارعه، والمواطنين لن يتركوا مصالحهم وأشغالهم ليتحولوا إلى عمال نظافة، خاصة وإنهم يدفعون مقابل رفعها بواسطة الجهة المختصة.

ويقول المهندس محمد فهمي البيك، رئيس مدينة العريش، لـ"مصر العربية"، إن كل ما يملكه مجلس المدينة من معدات لرفع القمامة، هي 6 سيارات ولودر وكابسه قمامة، وهذه المعدات متواضعة جدا قياسا بحجم كميات القمامة الموجودة بالشوارع، ونحن نطالب المواطنين بمساعدتنا في رمي القامة بعيدا عن الشوارع الرئيسية حتى لا تتسبب في كارثة صحية.

وفي المقابل يرى اللواء سامح عيسى السكرتير العام، أن المواطنين ومؤسسات المجتمع المدني ، لابد من مشاركتها في مواجهة الأزمة ومنع تصاعدها، حتى يتم التوصل لحلول نهائية لهذه الأزمة الطارئة التي ستنتهي خلال أيام قليلة.

وأشار إلى أنه خاطب جهاز شؤون البيئة ووزارة الزراعة لتوفير المبيدات اللازمة لرش الأماكن التي تتكدس بها القمامة ، خشية انتشار البعوض والتلوث الناتج من تخمر القمامة التي لم يتم رفعها منذ 3 أيام وتجنبا لوقوع أي كارثة بيئية.

وكان محافظ شمال سيناء اللواء السيد حرحور، أكد في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن العناصر الإرهابية، تسعى إلى استهداف آليات وقوات الجيش والشرطة من خلال العبوات الناسفة التي يتم زرعها بأكياس القمامة التي تتواجد على الطرقات والشوارع الرئيسية.

 

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان