رئيس التحرير: عادل صبري 07:51 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

373 حالة وفاة سنويًا بسبب سرطان عنق الرحم في مصر

 373 حالة وفاة سنويًا بسبب سرطان عنق الرحم في مصر

أخبار مصر

373 حالة وفاة سنويًا بسرطان عنق الرحم

373 حالة وفاة سنويًا بسبب سرطان عنق الرحم في مصر

بسمة عبدالمحسن 13 يناير 2016 14:52

أطلقت المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي، حملة إليكترونية تحت إسم "التوعية طريقك للنجاة "، وذلك للتوعية بسرطان عنق الرحم التي تختارت الولايات المتحدة الأمريكية شهر يناير ليكون الشهر العالمي للتوعية عنه وأهمية الفحص الدوري.

 

يأتي مرض سرطان عنق الرحم في المرتبة الثانية في ترتيب الأمراض الأكثر شيوعاً بين النساء. ويصرح الدكتور محمد شعلان أستاذ جراحة الأورام بالمعهد القومي للأورام ورئيس المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي أن حوالي 30 مليون سيدة مصرية معرضة للإصابة بسرطان عنق الرحم بدءاً من سن 15 سنة كما أن كل عام يتم تشخيص 866 حالة ويتوفى 373 حالة سنويا وذلك طبقاً لتقرير أصدرة مركز المعلومات عن فيروس الورم الحليمي التابع لمعهد كاتلونيا للأورام في أسبانيا لعام 2012.

 

وأضاف أن سرطان عنق الرحم لا تقل أهمية الإكتشاف المبكر له عن أهميته في سرطان الثدي. فاللواتي يلتزمن بالكشف والفحص الدوري في إستطاعتهن أن يمنعوا أنفسهن من الإصابة بالمرض.

 

وأكد أن السبب الرئيسي للإصابة بعنق الرحم يرجع لفيروس الورم الحليمي (HPV) الذي ينقل عن طريق الاتصال الجنسي وباستطاعة هذا الفيروس أن يبقى في الجسم لعدة سنوات دون أن يسبب أية أعراض في البداية إلا أنه يتطور في الخلايا بشكل غير مسيطر عليه ويسبب الإصابة بمرض سرطان عنق الرحم.

 

وأشار الدكتور محمد شعلان أن هناك أيضاً عوامل خطورة يجب الإنتباه لها حيث أنها تزيد من إحتمالية الإصابة به وهي التدخين والذي يعد سبباً في الإصابة بنسبة 0.4% وكذلك حبوب منع الحمل التي تمثل خطراً بنسبة 11.9% بالإضافة إلى عدة عوامل أخرى كنقص المناعة البشرية ، السمنة ، والتاريخ العائلي.

 

وتتعدد أعراض المرض من نزيف من المهبل أو إفرازات غير طبيعية وآلام أثناء الممارسة الجنسية وألم في العظم وآلام في أسفل البطن ونزول في الوزن غير طبيعي وإرهاق مستمر.

 

ودعى شعلان كل سيدة وفتاة بإجراء الفحوصات الدورية للوقاية من المرض و تنقسم إلى أولاً: مسحة عنق الرحم والتي تبدأ من سن 21 - 65 سنة للمتزوجات. والتي تعد من أهم وسائل الكشف والوقاية من الكتير من أمراض الرحم وخاصة سرطان عنق الرحم. وتتم عن طريق أخذ عينة من عنق الرحم باستخدام فرشاة خاصة بتدخل في قناة عنق الرحم، وبتقوم الفرشاة بمسح سطح عنق الرحم بالكامل ويتم تحليل العينة. وتأخذ المسحة بعد الزواج بثلاث سنوات وإذا كانت نتيجة الفحص طبيعية يتم عمل نفس الفحص مرة أخري بعد 3 سنوات.

 

وتابع: ثانيًا: تطعيم ال HPV المسؤول عن الحماية من فيروس الورم الحليمي البشري المسؤول عن الإصابة بسرطان عنق الرحم. وهو نوعين نوع يسمى (جارديزل) للإناث والذكوروهو ما يعد ميزة للرجال الذين يودوا حماية زوجاتهم من إنتقال الفيروس. و النوع الآخر للفتيات والسيدات يسمى ( سيرفاركس) والنوعين ينصح أخذ اللقاح من عمر 9 سنوات ل 26 عام وتؤخذ بمعدل 3 جرعات لمدة 6 شهور.

 

ونوه شعلان أن هذه الفحوصات متوفرة في هيئة المصل واللقاح وعلى السيدات والفتيات أن يسارعن في إجرائها حتى يضمنوا لأنفسهن حياة آمنة وصحة سليمة.      


اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان