رئيس التحرير: عادل صبري 01:16 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالصور| مقارنة بين إيرادات قناة السويس خلال 2014 ـ 2015

بالصور| مقارنة بين إيرادات قناة السويس خلال 2014 ـ 2015

أخبار مصر

مقارنة بين إيرادات قناة السويس خلال 2014 ـ 2015

بالصور| مقارنة بين إيرادات قناة السويس خلال 2014 ـ 2015

نهال عبد الرءوف 13 يناير 2016 12:18

أعلنت إدارة التخطيط والبحوث بهيئة قناة السويس عن زيادة عائدات القناة السويس خلال عام 2015 بكلٍ من عملات اليورو والجنيه المصري وبوحدة حقوق السحب الخاصة، فيما انخفضت عائدات القناة بالدولار خلال عام 2015 مقارنة بعام 2014.

 

وقال ناجي أمين، مدير إدارة التخطيط بالهيئة، إن إيرادات القناة باليورو في عام 2015 ارتفعت بنسبة 13.2% حيث بلغت 4666.1%  مليون يورو مقارنة بمبلغ قدره 4121.4  مليون يورو في عام 2014، بزيادة قدرها 544.7 مليون يورو، كما ارتفعت الإيرادات بالجنية المصري فى عام 2015 بنسبة 3% حيث بلغت 39769.1 مليون جنيه مقارنة بمبلغ قدره 38619.3 مليون جنيه فى عام 2014 بزيادة قدرها 1149.8 مليون جنيه مصرى.

 

 

وتابع أن إيرادات قناة السويس ارتفعت خلال عام 2015 مقومة بوحدة حقوق السحب الخاصة SDR بنسبة 2.7% حيث بلغت 3687.5% مليون وحدة سحب خاصة، مقارنة بمبلغ قدره 3590.7% مليون وحدة حقوق سحب خاصة فى عام 2014، بزيادة قدرها 96.8% مليون وحدة حقوق سحب خاصة.

 

وأشار إلى أن إيرادات القناة بالدولار بنسبة5.3%   لتبلغ 5 مليار و175 مليون دولار مقابل 5 مليارات و465 مليون دولار لعام ٢٠١٤  بفارق 289 مليون دولار.

 

وأكد أن أسباب تراجع إيرادات القناة بالدولار يرجع إلى أن حساب رسوم القناة يتم حسابه بوحدة حقوق السحب الخاصة SDR وهى "وحدة حسابية انشأها صندوق النقد الدولى بغرض تخفيض التقلبات فى اسعار الصرف الدولية"، فالانخفاض راجع الى زيادة صرف الدولار فى مقابل وحدة حقوق السحب الخاصة والتى تراجعت امام الدولار خلال عام 2015 حيث بلغت 1.40 دولار مقارنة بمقدار 1.52 دولار خلال عام 2014 بإنخفاض بلغت نسبته 7.9%.

 

من جانبه، أشار سيد أبو الفتوح من الوحدة الاقتصادية لهيئة القناة إلى أن قناة السويس حققت تلك الإيرادات على الرغم من الظروف غير المواتية ـ حسب تعبيره ـ في سوق النقل البحري في عام ٢٠١٥ والتي تتضمن الانخفاض الشديد في اسعار البترول حيث انخفض متوسطها إلى ٥١ دولارًا لبرميل مقارنة بحوالي ١٠٠ دولار للبرميل في ٢٠١٤ بانخفاض بلغت نسبته ٤.٩٪

 

وقال إن التراجع مازال مستمرًا حيث بلغت في ٢٠١٦ أسعار البترول إلى ٣٠ دولارًا للبرميل وهو ما يؤدي بالتبعية إلى انخفاض قيمة الوفر الذي تحققه قناة السويس للسفن العابرة.

 

وأضاف أن تباطؤ معدلات نمو الاقتصاد الصيني الي ما يقرب من ٦.٥٪ مقارنة بمعدلات فاقت مستوي ١٠٪ في سنوات سابقة ؛ ما أثر سلبًا على التجارة الخارجية للصين عامة ومنها تجارتها مع اوروبا والتي تعبر القناة بجانب عدم تحقيق منطقة اليورو حتي اليوم الانطلاقة اقتصادية المرجوة منها  بسبب أنها مازالت تعاني آثار الأزمة المالية متمثلة في أزمة الديون السيادية في بعض دولها مما أثر سلبًا على واردات أوروبا من آسيا خاصة الصين.

وأوضح أنه بالرغم من هذه الظروف فإن العائدات التي حققتها القناة خلال عام 2015 تعد إنجازا كبيرا بسبب السياسات الاقتصادية التي تتبعها الهيئة.
 


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان