رئيس التحرير: عادل صبري 01:26 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مصر ترفض التوقيع على الاتفاقية الدولية لحماية الأشخاص

مصر ترفض التوقيع على الاتفاقية الدولية لحماية الأشخاص

أخبار مصر

إبرام لويس مؤسس الرابطة

"رابطة الاختفاء القسري":

مصر ترفض التوقيع على الاتفاقية الدولية لحماية الأشخاص

مصر العربية 31 أغسطس 2013 08:44

طالبت رابطة "ضحايا الاختطاف والاختفاء القسرى" الحكومة المصرية بالتوقيع على الاتفاقية الدولية لحماية الأشخاص من الاختفاء القسرى.

واستنكرت الرابطة فى بيان لها أمس عدم توقيع مصر على الاتفاقية حتى الآن، وذكرت الرابطة فى بيانها حالتين الاختفاء الذين تموا فى مصر..

الحالة الأولى كانت للكاتب الصحفى رضا هلال نائب رئيس تحرير الأهرام، والذى اختفى فى ظروف غامضة يوم 11 أغسطس 2003.

والحالة الثانية كانت لـ"سارة إسحق عبد الملك" التي سميت إعلامياً بـ"فتاة الضبعة" الطالبة في الصف الثاني الاعدادي، والتى اختفت يوم 30 سبتمبر 2012 عقب انتهاء اليوم الدراسي وقد تم تحرير محضر رقم 904 بتاريخ 30 سبتمبر تتهم فيه أسرتها المدعو محمود ابو زيد عبد الجواد وشهرته محمود سليم بخطف سارة وهو معلوم للجهات الأمنية ومثبت فى المحضر الرسمي.
 
وبحسب المستندات وما رصدتها الرابطة؛ تجاوز عدد الفتيات اللائى تعرضن لانتهاكات من هذا النوع خلال فترة ما بعد ثورة يناير وحتى اليوم الـ500 فتاة بحسب إحصائيات صادرة من الرابطة، جميعهن دون سن الثامنة عشرة.
 
فيما قال إبرام لويس الناشط الحقوقي ومؤسس الرابطة؛ إن الرابطة ساهمت خلال الأعوام الثلاثة المُنصرمة منذ بداية تأسيس الرابطة في شهر إبريل عام 2010 فى الكشف عن مصير العديد من الفتيات القاصرات اللواتى تعرضن لعمليات خطف أو تغرير أو ضغوط مختلفة, كما لعبت الرابطة دوراً أساسياً فى عودة بعض هؤلاء الفتيات إلى ذويهن، مُستخدمةً فى ذلك كل وسائل الضغط المُتاحة على الدولة وآجهزتها التى تتوانى أحياناً لسبب أو لآخر فى تأدية دورها المنشود حيال انتهاكات من هذا النوع.
 
ووجه "لويس" رسالة الي أسر الضحايا طلبهم بالتمسك بحقهم فى معرفة مصير ذويهن المختفين قسرياً والمختطفين وألا يفقدوا الأمل مطلقاً فى عودتهن إليهم.
 
 
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان