رئيس التحرير: عادل صبري 06:54 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

المنيا| خلاف على تحويل منزل لكنيسة.. ينتهي بصلح في "بيت العائلة"

المنيا| خلاف على تحويل منزل لكنيسة.. ينتهي بصلح في بيت العائلة

أخبار مصر

جانب من جلسة صلح بين مسلمين ومسيحيين في بيت العائلة بالمنيا

بالصور..

المنيا| خلاف على تحويل منزل لكنيسة.. ينتهي بصلح في "بيت العائلة"

محمد كفافى 12 يناير 2016 11:25

نجح بيت العائلة بمحافظة المنيا، في عقد جلسة صلح بين مسلمي وأقباط قريتي سوادة ومحجوب بمركز المنيا، بعد خلافات وقعت بينهما بسبب محاولة تحويل منزل إلى كنيسة وإقامة شعائر دينية مسيحية داخله.

 

وأعلن الشيخ محمود جمعه، أمين بيت العائلة بالمنيا، أنَّ جلسة الصلح توصلت إلى الاتفاق على وقف أعمال بناء كنيسة بقرية سوادة، ووقف محاولات البناء وأداء الصلوات في كنيسة أخرى بنفس القرية.

 


جاء ذلك في حضور القس أفريم عدلي الأمين المساعد لبيت العائلة، وعادل مصيحلي مقرر البيت، والدكتور منصور عبد المجيد، والدكتور وجيه حسين، عضوا البيت.


وأضاف جمعه، أنه تم عقد صلح أخر بقرية محجوب، بحضور الشيخ عبد العزيز رضوان، وجمال عبد الحميد من الأزهر، وعمر لطفي عضو البيت، وأنور إبراهيم عمدة الزاوية، والقس كمال رشدي مندوباً عن الكنيسة الإنجيلية، حيث قام البعض بإداء شعائر دينيه بأحد المنازل، وتم الاتفاق على إقامة الشعائر بمنزل أخر، سبق وأقيمت به الصلاه في عيد الميلاد، بحماية المسلمين، ولكن البعض أعترض علي إقامة الشعائر دون استئذان، وتم الاتفاق علي عدم إقامة الشعائر بالمنزل، وإقامتها في منزل آخر.

وقال عادل مصيحلي، مقرر البيت، إنَّ الصلح بالقريتين تم في أجواء من الحب والتفاهم، مشيراً أن حرص الجانبين علي تقريب وجهات النظر لإنهاء الخلاف جسد واقعياً أن شعب مصر نسيج واحد.


وكان أهالي قرية سوداة قد فوجؤا بتجميع أقباط القرية لكميات من مواد البناء أمام منزل، في محاولة منهم لتحويله لكنيسة، بعد أن أقاموا الشعائر الدينية فيه لعدة أيام.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان