رئيس التحرير: عادل صبري 06:42 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

رئيس المركزي للإحصاء:الأمم المتحدة تحظر إعلان عدد المسيحيين والمسلمين بمصر

رئيس المركزي للإحصاء:الأمم المتحدة تحظر إعلان عدد المسيحيين والمسلمين بمصر

أخبار مصر

رئيس الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء يتحدث إلى مساعد رئيس التحرير

في حوار خاص لـ"مصر العربية"..

رئيس المركزي للإحصاء:الأمم المتحدة تحظر إعلان عدد المسيحيين والمسلمين بمصر

خالد كامل 11 يناير 2016 09:57

الجهاز نفذ التعبئة مرتين

نسبة الإناث في مصر 49% والذكور 51%.

نسبة الأمية 30% من إجمالي السكان. 

10 مليون سائح زاروا مصر العام الماضي.

13% نسبة البطالة في الربع الثالث من العام الماضي. 

 

أول من رصد مصر في أرقام من خلال التعداد السكاني كان الإنجليز إبان الاحتلال البريطاني لمصر، ثم أنشئ الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء والذي تعتمد الدولة عليه اعتماداً أساسياً في معرفة البيانات. 

 

ذلك الجهاز الهام الذي يستطيع النظام الحاكم من خلال أرقامه التي يصدرها في شتى مناحي الحياة في تقارير موثقة أن يتخذ قرارات هامة ومصيرية تتعلق بخطط التنمية والاقتصاد والبنية التحتية والوحدات السكانية والطرق وخلافه.
 

 

ولذا التقت "مصر العربية" المسؤول الأول في هذا الجهاز وهو اللواء أبو بكر الجندي، رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، لتتعرف منه من خلال حوارها الهام على المحظور والمسموح بإعلانه ولنعرف مصر في أرقام.

 

فكان هذا الحوار.

مهام الجهاز..

*ما هي الوظيفة الأساسية للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء؟

**في الحقيقة الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء تعتمد عليه الدولة اعتماداً مباشراً في رؤية بعيدة الأثر مما يساعدها على اتخاذ القرار المناسب في الوقت والمكان المناسبين.

 

*نريد إجابة أكثر وضوحاً وتحديداً..فما هي؟

** الإجابة الأكثر وضوحاً هي أن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، منوط به تدوين كل ما يهم الفرد والمجتمع على السواء، بمعنى تدوبن وإحصاء الحالة الاجتماعية للفرد والوظيفية والاقتصادية والسكانية والتنموية، وبالنسبة للمجتمع فالجهاز يدون إحصاءات مناحي الإنتاج في مؤسسات القطاعين الحكومي والعام وكذا القطاع الخاص، من حيث الإنتاج وكفاءة العاملين وقوائم المنتظرين للحصول على وظيفة في القطاع العام أو الخاص، كما يناط بالجهاز ما يعرف بالتعبئة العامة للقوات المسلحة والكوارث.

 

*ماذا تعني بالتعبئة العامة للقوات المسلحة والكوارث؟

**كان في وقت سابق يناط بالجهاز فقط التعبئة أي مساعدة القوات المسلحة في نقل ما تريده من سلع وخلافه في حالات الحرب والسلم، لكن بعد كارثة زلزال 1992 أضيف للجهاز وظائف وصلاحيات أخرى بعد تعديل القانون المنشئ له آنذاك، فتم إضافة بند التعبئة للقوات المسلحة وحال الكوارث التي تقع في الدولة.

 

الجهاز وثورة يناير..

*وهل حدثت تعبئة قبل ذلك ؟ وكم مرة؟

**نعم، حدثت تعبئة مرتين، وللعلم كان ذلك خلال زلزال 1992 كما قلت لما نتج عنه من كوارث ألمت بالبلاد والعباد، ثم مؤخراً عقب اندلاع ثورة 25 يناير، حيث صدرت تعليمات من السلطة الحاكمة آنذاك وهي المجلس العسكري إلى الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بضرورة التعبئة لصالح نقل السلع الغذائية الأساسية وعلى رأسها القمح من وإلى الموانئ لنقلها إلى المحافظات لتأمين غذاء المواطنين بعدما سادت حالة الإنفلات الأمني وأضرب العديد من أصحاب السيارات والشاحنات الكبيرة خوفاً على سياراتهم وتوقفوا عن العمل.

 

*كيف انتهت هذه التعبئة ومتى كانت تحديدا أيام الثورة؟

**انتهت التعبئة خلال 28 ساعة فقط، حيث نقلنا 700 سيارة قلاب ضخمة الحمولة زنة 20 طنا للسيارة الواحدة من وإلى 4 موانئ لنقل القمح والسلع لمختلف محافظات الجمهورية، وكانت تحديداً في بداية فبراير 2011 .

 

*هل حدثت حالات ساقط قيد أو وفاة خلال ثورة يناير والشهور التي تلت خلع مبارك من السلطة؟

**لم يحدث ذلك، بل زادت حالات المواليد عن المعتاد.

 

*إلى من يتبع الجهاز رئاسياً مباشرةً؟

** والله الجهاز كان يتبع رئاسة الجمهورية عند إنشائه، ثم أصدر الرئيس الراحل السادات قراراً بنقل تبعيته لرئاسة الوزراء ثم إلى وزارة التخطيط ثم عاد إلى رئاسة الوزراء مرةً أخرى ثم أخيراً انتهى به المطاف إلى وزارة التخطيط مرةً أخرى حتى الأن.

 

الجهاز والتبعية الدولية..

*هل هناك أي إشراف دولي على الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء؟

** نعم، ولكنه ليس إشرافاً بمعنى الثواب والعقاب، بل من الناحية الفنية والاسترشادية بالقواعد والأطر العامة المنظمة لعمل كل أجهزة الإحصاء في العالم كله لكل الدول الأعضاء بمنظمة الأممك المتحدة ومصر واحدة منها، حيث نتبع للجنة الإحصاء التابعة للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة.

 

*هل هذا يعني إملاء شروط أو طلبات معينة من هذه اللجنة على مراكز الإحصاء في العالم وبخاصة مصر؟

** بالطبع لا، ولكن كما قلت إشراف فني واسترشادي فقط، فكل دولة لها مطلق السيادة على أجهزتها دون غيرها.

 

*إذن لعل ذلك يفسر لنا لماذا يحظر الجهاز الإعلان عن العدد الفعلي لمعتنقي الديانات في مصر؟

**ليس الأمر بهذه الصورة القاتمة ولكن خانة الديانة تحديداً طالبت لجنة الإحصاء بالأمم المتحدة بجعله اختيارياً للمواطن محل البحث خلال التعداد، والذي يتم كل عقد من السنين، أي كل عشر سنوات نصدر نشرة رسمية بالتعداد السكاني في مصر، حيث أكدت اللجنة أن ديانة كل شخص تخصه هو ولا دخل لأحد فيها، بمعنى لا يمكن في دولة متحضرة رفض أو قبول أحد في وظيفة ما بناءً على ديانته، إلا إذا كانت مقتضيات الوظيفة تتطلب ذلك من تلقاء نفسها، مثل من يعملون بالأزهر والكنيسة في مصر، حيث هاتين المؤسستين لهما خصوصية بشؤون أصحاب الديانات المنتمين لهما.

 

*متى كانت هذه المطالبة من اللجنة الإحصائية بالأمم المتحدة؟

**كان ذلك بداية التسعينيات، وعقب أخر إحصاء صدر في مصر متضمنا أعداد المسيحيين والمسلمين واليهود واللادينيين في مصر وكان عام 1986 ؟

 

المساجد والكنائس في مصر..

*إذن، كم كان عدد المسلمين والمسيحيين واليهود في ذلك الإحصاء عام 1986؟

** لن أجيبك وسأتركك تبحث عنه بنفسك وستجده بلا ريب ودون تعب، لتعلم وتنشر للناس أنه لا يوجد لدينا محاذير وإنما رقي في التعامل في الأمور العقدية التي تخص كل فرد مع من يعبده ويعتقد فيه، فأنت الأن كصحفي تجلس أمامي لإجراء حوار صحفي ليس لأنك مسلم أو مسيحي أو غير ذلكن بل لأنك صحفي فحسب.

"وبالفعل بحثت فوجدت أن أخر إحصاء عام 1986 أقر أن تعداد المسيحيين في مصر قد وصل إلى نسبة 6% من جملة سكان الدولة، وهو ما رفضته الكنيسة واتهمت الدولة آنذاك وتباعاً بتسييس عملية التعداد وعدم الإعلان عن عددهم الحقيقي، في حين أصدرت وزارة القوى العاملة والهجرة تقريراً رسمياً عام 2010 أكدت فيه أن عدد المسيحيين في مصر لا يتجاوز بحال 8 ملايين مسيحي ومع ذلك وحسب نص التقرير يتحكمون في 31% من الإقتصاد المحلي القومي للدولة، الأمر الذي يؤكد أنه ليس ثمة تفرقة على أساس الدين في حياة الدولة المصرية".

 

*إذن، دعك من عدد المسلمين والمسيحيين، نريد معرفة عدد المساجد والكنائس في مصر، فهل هذا ممكن أم محظور أيضاً؟

**بالطبع يمكنك معرفة ونشر عدد المساجد والكنائس في مصر، ووفقاً لأخر إحصاء عام 2006 فقد وصل عدد المساجد إلى أكثر من 100 ألف مسجد وزهاء 3 آلاف كنيسة في طول البلاد وعرضها.

 

*ما هي توزيعة هذه المساجد والكنائس من حيث التواجد في المحافظات، وأكثرها وأقلها وعدمها إن وجد؟

**بالطبع لدينا جدول يحدد ذلك بدقة وإليك كافة معلوماته:

أرقام ونسب تهمك..

*المصريون بلغوا في 6 ديسمبر الماضي 90 مليوناً، فكم عدد الإناث والذكور أو على الأقل نسبتهم؟

** أفهم مغزى سؤالك، لعلك تريد أن تسأل هل الذكور أكثر أم الإناث؟! وأنا سأجيبك، لم يحدث أن كان عدد الإناث أكثر إلا في تعدادين اثنين هما تعدادا 1927 و1937، أما الأن فالذكور أكثر من الإناث ولكن بقليل، فنسبة الإناث من جملة السكان هي 49% ونسبة الذكور 51%، لكن الأعم الأغلب من النوعين هو نسبة الشباب، يعني كل 104 ذكراً يقابلهم 100 أنثى فقط.

 

*إذن فلما العنوسة كثيرة؟

**أجاب مستنكراً لفظة العنوسة، مؤكداً أنه لا توجد هذه اللفظة في المصطلحات العلمية االتي لا تجد تعريفاً واحداً محددا لكلمة عنوسة ولا سنها.

 

*كم نسبة البطالة وعدد العاطلين في مصر؟

**أولاً نسبة البطالة، هذا إحصاء ربع سنوي وقد بلغت شهور يوليو وأغسطس وسبتمبر من العام المنقضي 2015 حوالي 13%، أما عدد المتعطلين فهو 3,6 مليون مواطن

 

*إذن، فكم عدد الموظفين بالجهاز الإداري بالدولة بقطاعيه العام والخاص؟

**يوجد في الجهاز الإداري للدولة بالقطاعين الحكومي والعام7,1 مليون موظف وفي القطاع الخاص 21 مليون، ومن ضمنهما نسبة الـ 3 ونصف مليون متعطل سالفة الذكر، وهم من عملوا قبل ذلك أو يعملون بتقطع.

 

*كم عدد المصريين الأميين ؟

**بلغت نسبة الأمية في مصر نحو 30% أي حوالي 17 مليون مصري لا يعرفون القراءة والكتابة حتى عام 2006.

 

* كم بلغ عدد السياح الأجانب في مصر العام الماضي؟

** في الحقيقة، بلغ عدد السائحين الأجانب في مصر العام الماضي حوالي 10 مليون سائح، وهو ما يصعب تحقيقهم هذا العام نظراً لأحداث الطائرة الروسية قرب نهاية العام الماضي بشرم الشيخ.

 

*كم تبلغ الزيادة الطبيعية السكانية في مصر؟ ومقارنتها بالصين؟ وفزاعة الزيادة السكانية في مصر؟

**أولاً الزيادة السكانية الموجودة في مصر ليست فزاعة، بل حقيقة على الجميع التصدي لهان دولة كانت أو منظمات مجتمع مدني أو المواطن العادي.

ثم المشكلة ليست في الزيادة فقط، بل في النمو السكاني المتسارع والذي يلتهم كل معدلات التنمية، وهو يسبق الصين بالنسبة لحساب عدد الشعب المصري والشعب الصيني، فالصين ربع سكان الأرض ومع ذلك فقد زادت زيادة طبيعية عام 2014 حوالي 7 ملايين نسمة في الصين وهي فارق الزيادة الطبيعية بين المواليد والوفيات وهي ضعف مصر 15مرة في العدد، في حين أن زيادتنا الطبيعية نحن في مصر بلغت نهاية نفس العام 2,2 مليون نسمة، تخيل الفارق الشاسع!!

إقرأ أيضاً
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان