رئيس التحرير: عادل صبري 10:26 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الإفتاء تحذر من خطورة تهديدات "القاعدة" لفرنسا ومالي بتطبيق الشريعة

 الإفتاء تحذر من خطورة  تهديدات القاعدة لفرنسا ومالي بتطبيق الشريعة

أخبار مصر

الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية

الإفتاء تحذر من خطورة تهديدات "القاعدة" لفرنسا ومالي بتطبيق الشريعة

فادي الصاوي 09 يناير 2016 12:43

حذر مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء، من تداعيات بث تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي شريطًا مسجلا يحتوي على تهديدات لدولتي مالى وفرنسا بأنه سيقيم "الشريعة الإسلامية في بلادهم كما كان قديمًا".

 

 أكد المرصد في معرض رده على التسجيل، أن المسلمين هم الفئة الأكثر تضررا من تلك التسجيلات وما يعقبها من أعمال إرهابية تستهدف الدول الغربية، حيث تشير معظم التقارير المعنية برصد أوضاع المسلمين في الخارج إلى تزايد موجات العنف والاضطهاد ضد المسلمين وتزايد الأعمال العدائية التي تستهدفهم ومقدساتهم عقب كل حادث إرهابي غادر تقوم به الجماعات التكفيرية التي تدعي زورًا أنها جماعات "جهادية". 

 

وتابع :" كما تشير التقارير ذاتها إلى أن الحركات اليمينة المتطرفة تقوم بتوظيف تلك التسجيلات والأعمال الإرهابية الصادرة من الجماعات التكفيرية في الترويج لأفكارها ومخططاتها لفرض نمط من العزلة والاضطهاد على المسلمين ومنعهم من دخول الدول الغربية، بل وطرد المواطنين المسلمين من أوروبا بشكل عام". 

 

ولفت  إلى أن هذا التسجيل من قبل تنظيم القاعدة يأتي في سياق الصراع المحتدم بين تنظيمي القاعدة و"داعش"، حيث وصل الصراع بينهما إلى ذروته في القارة الأفريقية ليمتد من الشرق ف الصومال وكينيا إلى الغرب في نيجيريا ومالي، وهو ما يخلف وراءه مزيدًا من القتل والتدمير.

 

وأوضح  أن دعوة تنظيم القاعدة – في تسجيله - إلى إقامة الشريعة الإسلامية في دولتي مالي وفرنسا بالقوة أمر لا معنى له، ولا يعدو كونه ستاراً لتحقيق أهداف التنظيم الإرهابية للسيطرة على الغرب الأفريقي بعد أن بدأ في فقدان سيطرته في القرن الأفريقي في الصومال على يد غريمه الشرس تنظيم "داعش".

 

وأضاف: مرصد دار الإفتاء إلى أن تهديد الدول بإقامة الشريعة الإسلامية بالقوة تعد مخالفة صريحة لتعاليم الإسلام ومبادئه السمحة، الذي قام على عدم الإكراه، كما ان دعوات تنفيذ عمليات إرهابية تستهدف قوات حفظ السلام فيها من المخالفات الجسام التي تتناقض وتعاليم ومبادئ ديننا الحنيف.

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان