رئيس التحرير: عادل صبري 11:24 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو| الهلباوي: حزب النور مجموعة مشايخ لا ثقل لهم

بالفيديو| الهلباوي: حزب النور مجموعة مشايخ لا ثقل لهم

أخبار مصر

الدكتور كمال الهلباوي

بالفيديو| الهلباوي: حزب النور مجموعة مشايخ لا ثقل لهم

رانيا حلمي 04 يناير 2016 16:06

قال الدكتور كمال الهلباوي القيادي السابق بجماعة الإخوان المسلمين، إن حزب النور حصل على ما يستحق في البرلمان الحالي، مؤكدًا أنه يتكون من مجموعة مشايخ لا ثقل لهم ولا ثقة للشعب فيهم، وأن بعضهم كان يكفر الديمقراطية، موضحًا أن الشعب لم يظلمه.


وأضاف الهلباوي في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" على هامش مؤتمر "صناعة العنف" المنعقد في مكتبة الإسكندرية، أنه يجب أن تكون طرق مواجهة العنف وفق استراتيجية وطرق علمية، وأن يتم تجييش كافة القوى ثقافية وفكرية ودينية وإعلامية لمواجهة هذا العنف فضلا عن القوى الأمنية التي يجب أن تردع من لم يرتدع بالعقل أو الفكر أو المنطق ولا الشريعة ولا يقبل بالحوار.

 

وشدد على أن تكون هذه الطرق متكاملة ولها سقف زمني، لا أن يترك الكلام على عواهنه وأن يكون الأمر كلام دون تنفيذ، أو يتم تنفيذ دون مراقبة أو محاسبة ومتابعة، على أن يكون هناك خطة كاملة ضمن الاستراتيجية، مشيرا إلى دور الثقافة والفن في مواجهة العنف وأنه لم يجد سينما تدعو إلى مواجهة العنف بل جميعها تدعو إلى العنف، وتقوم بتقليد الأفلام الأمريكية التي تتضمن مشاهد إجرام وحرب وعنف موضحا أننا نريد سينما تدعو لمواجهة العنف، وأن تتحول قصور الثقافة إلى ثقافة مجتمعة لا أن تغلق مثل المتاحف.

 

وأوضح أنه لابد أن يكون هناك تطوير في مناهج التعليم من البداية وأن تتعلم الطفلة كيف تعامل الطفل، حتى ينشأ في بيئة بها سماح واحترام، مؤكدًا أن مشكلة العنف مشكلة ضخمة تتطلب تكاتف من الأسرة والإعلام والأزهر والجامعة فضلا عن القراءة الدينية الصحيحة للأحاديث وتأويلها تأويلا صحيحًا.

 

وعن دور الحكومات العربية في ظهور العنف وانتشاره قال، أنه بالتأكيد حينما يعاني الشباب من البطالة وصعوبة الحياة الاجتماعية التي لا تمكنه من الزواج، ويجد الحكام تسرق فيصعب السيطرة عليه وتوجيه، مشيرًا إلى أن الشباب صبر لمدة 30 عامًا تحت حكم مبارك وكان يسرق معلقا: "كان بيقول الكفن مالهوش جيوب طلع الكفن له بنوك".

 

ورفض "الهلباوي" ما يقال عن إقصاء الشباب من البرلمان الحالي، موضحًا أنه بعدما كان برلمان 2010 جميعه مزور ومن الحزب الوطني، فإن هذا البرلمان يضم ما يقرب من 80 شخصية ممن استطاعوا أن يقهروا المال السياسي مثل نشوى في إمبابة وهيثم الحريري في محرم بك، مضيفا: "ناس غلابة وطيبين" واستطاعوا أن يقهروا المال السياسي والحزب الوطني.

 

وأكد أن القوى القديمة لا يمكن أن تنتهي بهذه السرعة وأنها موجودة وتقوم بترتيب أوراقها، إلا أن البرلمان شهد تغيير وممكن يحدث تغيير مع مرور الوقت، مشددا على ضرورة تغيير ثقافة الشعب وأن ينتخبوا العلماء والفقهاء ومن يتميزون بالموضوعية والإنصاف لا أن ينتخبوا المشهورين إعلاميا حتى إن كانوا ضالين، موضحا أن التغيير الثقافي يحتاج وقت.

 

شاهد الفيديو..

 

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان