رئيس التحرير: عادل صبري 09:15 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

سمير بانوب عن التأمين الصحي الجديد: وهمي وعديم الجدوى

سمير بانوب عن التأمين الصحي الجديد: وهمي وعديم الجدوى

أخبار مصر

الدكتور سمير بانوب

سمير بانوب عن التأمين الصحي الجديد: وهمي وعديم الجدوى

بسمة عبدالمحسن 02 يناير 2016 10:02

قال الدكتور سمير بانوب، الخبير العالمي في التخطيط والسياسات الصحية، عن مشروع قانون التأمين الصحي الاجتماعي الشامل الجديد المقرر عرضه على مجلس الشعب الجديد، إنه عديم الجدوى بأخطاء أقل.

 


وتابع في تصريحات اليوم: أرجو ألا تقعوا في الفخ الأزلي وهو الغرق في مناقشه البنود والمفاصلة في تخفيض الرسوم أو طلب تفاصيل لأن هذا هو التكتيك، مضيفًا: سوف تفاوض الحكومة المجلس وتريحه بكل الوسائل ليخرج القانون بأي صورة وتعد بالباقي في اللائحة التنفيذية وباقي القوانين ثم تكسب وقت خمس سنوات أخرى وميزانيات أعلى بلا عائد.

 

وشدد بانوب على أن المشروع في صيغته الأخيرة سيبقى الحال على ما هو عليه مع إضافة موارد جديدة من الحكومة تصب أغلبها في القطاع الخاص.

 

 
وأضاف: ثانيًا موارد التمويل السابقة التي أزالتها وزارة المالية وكانت أضحوكة وغير مستدامة وغير دستورية مثل رسوم على السائح والأسمنت والطرق والسيارات، أصبحت أحسن حالًا ولكن مازال هناك أخطاء قاتلة في الاشتراكات والرسوم.

 

 

وأشار إلى أن هذه الموارد لا تقيم تأمين صحي في أي نظام في العالم وسيبقى الحال الأزلي خدمات متدنية لنقص الموارد، دفع المرضى إلى القطاع الخاص، وهيئة جودة مماثلة لهيئات جودة التعليم التي توزع شهادات الاعتماد على مدارسنا وجامعاتنا الشامخة.

 

 

 وأكد أن التنظيم الحالي به هيئة تأمين للخدمة وهي تقوم بالإدارة وهيئة للجودة وكلها تتبع وزير الصحة، حيث أصبحت ثلاث هيئات تتبع رئيس الوزراء واختفى وزير الصحة، علاوة على أن رئيس الوزراء تتبعه ٣٥ وزارة أخرى، وسوف يكون وزير الصحة هو المدير والمتسلط الفعلي والمحرك.

 

 

وتساءل الخبير العالمي في التخطيط والسياسات الصحية: أين وزير الصحة ووزارة الصحة ومرافقها ومستشفياتها في هذا القانون؟، مؤكدًا أنه سوف يفوض إليه كل شيء لعدم تخصص أو تفرغ رئيس الوزراء وغياب ممثلي الشعب.

 

 

وقال: لا تغرقوا في التفاصيل، القانون قاصر، وعاجز تنظيميًا واكتواريًا ورفضه برمته هو حتمي لأن المصيبة هي الدخول في مناقشة وتعديل التفاصيل بالفصال حتى يخرج أي قانون، حيث إن هذا المشروع اعتبرته الحكومة أكبر إنجاز لها.

 

 

وطالب بانوب الحكومة برسم جدول بالمشاكل الرئيسية للنظام الصحي، ومقارنة المشاكل التي يحلها القانون والتي لا يحلها والتي لا يتعرض لها.

 

 

وأوضح أن القانون لم يتعرض لأغلب المشاكل ولم يحل أغلب المشاكل وقد يتسبب في مشاكل أخرى منها زيادة أعباء الحكومة دون عائد على الصحة وتعظيم القطاع الخاص غير المنظم أو المراقب، والهدف هو إصلاح النظام وليس قانون وهمي.

 

 

وناشد المسئولين برفض القانون وطلب استراتيجية للإصلاح الصحي الشامل، مناشدهم برفض المجلس الأعلى للصحة بهيئاته الثلاث وتشكيل إدارة من ممثلي الشعب بعدها يتم إصلاح التأمين الصحي الحالي لـ٥٨٪ ثم قانون لغير المؤمن عليهم خلاف ذلك سيقعون في الفخ.

 

 

اقرأ أيضًا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان