رئيس التحرير: عادل صبري 11:13 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

(4) أزهري: منهج "داعش" في "مصطلح الحديث" بلا أخطاء علمية

(4) أزهري: منهج داعش في مصطلح الحديث بلا أخطاء علمية

أخبار مصر

طلاب "داعش" أرشيفية

(4) أزهري: منهج "داعش" في "مصطلح الحديث" بلا أخطاء علمية

فادي الصاوي 02 يناير 2016 09:18

قال الدكتور عاشور أبو العلا، أحد علماء الأزهر  المتخصصين في الحديث النبوي وعلومه، إن مادة  "مصطلح  الحديث" التي يقررها تنظيم داعش الإرهابي على الصف الأول الشرعي ضمن المناهج الدراسية على الطلاب في المناطق التي تقع تحت سيطرته بالعراق وسوريا، تخلو من أي أخطاء علمية.

وأوضح "عاشور" في لـ"مصر العربية"، أن سبب عدم وجود أخطاء في هذه المادة، هو أن مصطلح الحديث علم تأصيلي يصعب الدس فيه، كما أنه علم قواعد وليس نصوص واستشهادات ليسهل تحريفه،  لافتًا إلى أنه يمكن للتنظيم الدس والتحريف في الأجزاء الأخرى التي تلي هذه المقرر.

 

وأشار المتخصص في علم الحديث، أنّ المادة التي قدمها التنظيم لطلابه سهلة  أولية غير متعمقة  سطحية بصورة كبيرة، لكنها وضعت من رجل متخصص لكونه استطاع أن يقدمها بصورة سهلة وهذا أسلوب لا يجيده إلا المتخصصون.

 

وأضاف أن العيب الوحيد في المادة يوجد المقدمة العامة، التي يلاحظ فيها التركيز على  الجهاد وعلى استعمال السيف، حيث قال مؤلف الكتاب :"والصلاة على من أعلى الله منار الإسلام بسيفه"، وهذا  خطأ لأن الإسلام لم ينتشر ولم  يعلُ بالسيف وإنما بالأخلاق الحسنة الطيبة.

 

ولاحظ عاشور في الكتاب استشهاد التنظيم الإرهابي على النصوص النبوية التي تحث على الجهاد وتبين فضله، وذكر منها " اعلموا أن الجنة تحت ظلال السيوف"..، و "ما أغبرت قدما عبد في سبيل الله فتمسه النار"..، وقول الحسن البصري: "إن لكل طريق مختصرا، و مختصر طريق الجنة الجهاد".  

 

وتناول "منهج داعش"  في مادة مصطلح الحديث، عبر " 27 صفحة" تعريف علم الحديث وغايته وطرق تصنيفه، وأقسامه من حيث ما ينتهى إليه الإسناد إلي حديث موقوف وحديث مقطوع، فضلا عن أقسام الحديد من حيث عدد الروايات إلي الآحاد والعزيز والمشهور، وأقسام الحديث من حيث القبول والرد وهو الصحيح لغير والحسن لذاته والحسن لغيره  والمردود.

 

وذكر مؤلف المادة في مقدمة الكتاب :"نحن إذ نضع هذا المتن في باب من أبواب خدمة السنة النبوية، وهو ما عرف بـ"مصطلح الحديث"، فإننا ذكرنا فيه أهم ما يلزم طالب العلم المبتدئ، ودونّا فيه جملة من أقسام الحديث، مع اختيار أرجح التعريفات لكل قسم، ومثلنا لكل ذلك بمثال ليُقرب الفهم إلى الأذهان".


 اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان