رئيس التحرير: عادل صبري 05:39 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

700 يوم خلف القضبان لـ "معتقل التيشرت"

700 يوم خلف القضبان لـ معتقل التيشرت

أخبار مصر

محمود محمد.. 700 يوم خلف القضبان دون محاكمة

دون محاكمة..

700 يوم خلف القضبان لـ "معتقل التيشرت"

ولاء وحيد 26 ديسمبر 2015 21:31

بعد سلسلة من التجديدات لقرارات حبسه، أكمل اليوم السبت، الطالب محمود محمد المعروف بـ "صبي التيشرت" 700 يوم محتجزًا خلف القضبان دون محاكمة بسبب ارتدائه تيشيرت مدون عليه كلمة "وطن بلا تعذيب".

 

بدأ احتجازه منذ 25 يناير من العام قبل الماضي حتى اليوم متنقلاً بين أقسام الشرطة والسجون حتى استقر به الحال في سجن طر..

 

طارق محمد عضو لجنة الحريات بحزب الدستور شقيق محمود قال في تصريحات لـ "مصر العربية" إن شقيقه الأصغر أتم اليوم  700 يوم في الحبس الاحتياطي".


وتابع أن "محمود الذي احتجز وهو في الثامنة عشر من عمره قارب على إتمام عامه العشرين في الشهر المقبل داخل السجن، وقد انقضى عامان دراسيان ولم يتقدم للامتحانات"، مشيرًا إلى أن شقيقه هو المعتقل الوحيد الذي يزال رهن الاحتجاز منذ الذكرى الثالثة للثورة في يناير 2014".

 

وواصل: "إن مجموعة من الحقوقيين والسياسيين شاركوا في فيديو مصور تضامني يطالب بالإفراج عن محمود في ذكرى اليوم الـ 700 لاعتقاله، منهم زياد العليمي عضو الهيئة العليا لحزب المصري الديمقراطي، والمحامية وعضو المجلس القومي لحقوق الانسان راجية عمران، والناشطتان الحقوقيتان مني سيف وسامية جاهين، الإعلامية  جميلة إسماعيل، والكاتب الصحفي والمتحدث باسم التيار الديمقراطي خالد داوود، وعضو مجلس الشعب النائب هيثم الحريري، والشاعر أمين حداد، والمهندس محمد الجمل المرشح على رئاسة حزب الدستور (قائمة معا نستطيع ).


وأوضح شقيقه: "تم إلقاء القبض على محمود في الذكري الثالثة لثورة يناير عند عودته إلى البيت في كمين المرج لارتدائه تيشرت مدون عليه عبارة "وطن بلا تعذيب  وكوفية مكتوب عليها ٢٥ يناير وفي اليوم الأول للقبض علي محمود تم تعذيبه وسحله لساعات".


وأضاف: "وفي تحقيق أمن الدولة تم صعق محمود بالكهرباء في أماكن مختلفة من  جسده في الـ ٦٠ يوم الأولي من حبس محمود لم يعرض محمود علي النيابة العامة ولا قاضي التجديد لأن الداخلية لم تنقل محمود تلك الجلسات بدعوى  تعذر نقلة لدواعي امنيه".


من جانبها، أدانت منظمة العفو الدولية في تقرير سابق لها حبسه تحت عنوان "مصر تحبس طالبا لارتدائه تيشيرت وطن بلا تعذيب" وقالت في بيان لها: "إن الطالب المعتقل محمود محمد حسين تم القبض عليه في الذكرى الثالثة يناير في طريق عودته لمنزله في كمين المرج لارتدائه تيشيرت مدون عليه عبارة "وطن بلا تعذيب".


 وأضافت "أن محمود حسين واحد من كثيرين في السجون المصرية الذين  يتم احتجازهم لمدة أشهر دون تهمة أو محاكمة بموجب أوامر اعتقال المتجددة".

 وأشار بيان لها إلى "أن  مصر من الدول الموقعة على العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ، الذي يكفل الحق في حرية التعبير والتجمع.


واختتمت المنظمة بيانها "نطالب بالإفراج عن محمود فورًا دون قيد أو شرط، وإسقاط جميع التهم الموجهة إليه لأنه سجين رأي أعتقل لمجرد ممارسته حقه في حرية التعبير والتجمع".


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان