رئيس التحرير: عادل صبري 07:53 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

إنذار لنقيب الصيادلة لصرف بدل عدوى للمقيدين بجدول النقابة

إنذار لنقيب الصيادلة لصرف بدل عدوى للمقيدين بجدول النقابة

أخبار مصر

نقيب الصيادلة الدكتور محيي عبيد

يطالب بألا يقل عن 1400 جنيه شهريًا..

إنذار لنقيب الصيادلة لصرف بدل عدوى للمقيدين بجدول النقابة

بسمة عبدالمحسن 23 ديسمبر 2015 11:46

تقدم الصيدلي هاني سامح، الخبير الدوائي ومنسق تمرد الصيادلة، بإنذار لرئيس الوزراء ووزير المالية ونقيب الصيادلة حمل رقم 3644 وذلك لمنح بدل عدوى شهري لجميع المقيدين بجدول نقابة الصيادلة من الصيادلة الأحرار والحكوميين بمبلغ يتراوح من 1400 جنيه إلى3000  جنيه شهريًا، أسوة ببدل التكنولوجيا المصروف للإعلاميين وبدل العدوى المصروف للقضاة.

 

وذكر سامح في الإنذار الذي حصلت "مصر العربية" على نسخة منه اليوم، أن صرف مبلغ 3000  جنيه شهريًا لوكلاء النيابة كبدل للعدوى هو مقياس جيد لما يجب أن يصرف للمقيدين بجدول نقابة الصيادلة من مخاطر بدل العدوى، كونهم المقصد الأول للمرضى والمعرضين بقوة للعدوى التي تشمل إنفلونزا الطيور والخنازير وكورونا والإيدز والكبد الوبائي وإيبولا وغيرها من الأمراض التي أقلها العدوى الجلدية والزكام الشديد.
 

وأكد في إنذاره أن بدل العدوى للصيادلة يجب أن يقاس ببدل التكنولوجيا المصروف للصحفيين (مع قلة خطورته مقارنة بالعدوى المميتة والضارة بالصحة والمهلكة) وهو صادر لكل المقيدين بنقابة الصحفيين وليس للحكوميين فقط وليس بمبلغ هزلي وقد صدرت أحكام القضاء بخصوص بدل التكنولوجيا المصروف من وزارة المالية تنص على أن معيار أحقية الصحفي في صرف بدل التكنولوجيا من عدمه هو كونه مقيدًا بنقابة الصحفيين ويمارس مهنته بانتظام وليس كونه حكوميًا أو يعمل في جهات بعينها.

 

ولفت إلى أن بدل التكنولوجيا قليل الخطورة مقارنة ببدل العدوى المميتة والمهلكة قيمته تبدأ من 1400 جنيه شهريًا.

 

واستند الصيدلي في إنذاره إلى الدستور المصري ومادته الثالثة عشر التي جاء فيها: تلتزم الدولة بالحفاظ على حقوق العمال، وتعمل على حماية العمال من مخاطر العمل وتوافر شروط الأمن والسلامة والصحة المهنية.

 

وتابع: وكذلك المادة 18 التي جاء فيها: لكل مواطن الحق في الصحة وفي الرعاية الصحية المتكاملة وفقًا لمعايير الجودة، وتلتزم الدولة بتخصيص نسبة من الإنفاق الحكومي للصحة لا تقل عن 3 % من الناتج القومي الإجمالي تتصاعد تدريجيًا حتى تتفق مع المعدلات العالمية، وتلتزم الدولة بتحسين أوضاع العاملين في القطاع الصحي.

 

وكذلك استند لقرار رئيس الجمهورية رقم 2255 لسنة 1960 بشأن تقرير بدل عدوى لجميع الطوائف المعرضة لخطرها وأحكام القضاء الإداري ومجلس الدولة التي أيدت هذا مؤخرًا.

 

وقال سامح إن الضرر والمخاطر المحيطة بالصيادلة بكافة طوائفهم من أحرار (وهم العاملين بالصيدليات الخاصة وبمجال الصيدلة وشركات الدواء بشكل عام) و الصيادلة الحكوميين ومخاطر تعاملهم مع المرضى وأماكن العدوى لا تقدر أضرارها بمال حيث أن الصيدلي أيًا كان موقعه هو المقصد الأول والأخير للمرضى جميعهم بلا استثناء.

 

وطالب في ختام إنذاره الوزراء بصرف بدل العدوى لجميع المقيدين بجدول الصيادلة، كما طالب نقيب الصيادلة بالادعاء المباشر جنائيًا ومدنيًا ضد كل من يتقاعس عن تنفيذ هذا البدل وإهدار أحكام الدستور والقانون والأحكام القضائية.

 

 

اقرأ أيضًا:

الصيادلة تحدد رؤيتها حول الاستراتيجية القومية للصحة والدواء

فيديو.. "الصيادلة": 45% من مُصابي فيروس "سي" ربنا يُشفيهم بدون علاج

أمن الإسماعيلية: وقف ضابط واقعة الطبيب عن العمل

بالفيديو| جنازة طبيب الإسماعيلية تتحول لمظاهرة ضد الداخلية

نقيب الصيادلة: وقفة للتنديد باعتداء الشرطة على طبيب الإسماعيلية

الصيادلة تناقش مع الصحة قانون إنشاء هيئة الدواء المصرية

نقيب الصيادلة: 40 مليار جنيه حجم تجارة الدواء بمصر سنويا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان