رئيس التحرير: عادل صبري 12:23 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مرصد الفتاوى التكفيرية: عناصر داعش الأجنبية تهرب من سيناء

مرصد الفتاوى التكفيرية: عناصر داعش الأجنبية تهرب من سيناء

أخبار مصر

الدكتور شوقى علام مفتي الجمهورية

مرصد الفتاوى التكفيرية: عناصر داعش الأجنبية تهرب من سيناء

فادي الصاوي 20 ديسمبر 2015 09:45

حذَّر مرصد الفتاوى الشاذة والتكفيرية التابع لدار الإفتاء، من استخدام تنظيم "داعش" الإرهابي لبعض عناصره المحلية في سيناء كوقود بشري في مواجهة قوات الأمن والجيش المصري، وتوظيفهم بشكل كبير في تحقيق استراتيجية "النكاية والإنهاك" التي ينتهجها التنظيم في مواجهة الدولة المصرية، ومحاولته تشتيت جهود قوات الأمن والجيش الرامية إلى القضاء على بؤر التطرف والإرهاب.

 

وأوضح المرصد فى بيان له اليوم الأحد، أن الأشهر الماضية شهدت توافد العديد من العناصر الأجنبية التابعة "لداعش" إلى سيناء، وذلك حسبما ذكرت تقارير بحثية متواترة، والتي تحدثت عن توافد نحو 200 عنصر قتالي من تنظيم "داعش" ممن تمرسوا على القتال في سوريا والعراق وليبيا، كي يقوموا بإدارة العمليات المسلحة في سيناء، وتوزيع الأدوار وتنسيقها بين مختلف العناصر التابعة للتنظيم، لضمان استمرار وجود التنظيم في سيناء أطول فترة ممكنة، والتأكد من توزيع العناصر المسلحة المحلية من أهالي سيناء على مناطق مختلفة ومساحات شاسعة، وتكوين البؤر الإرهابية بشكل عنقودي يصعب معها حصار التنظيم والقضاء عليه.

 

وأكد المرصد أن العناصر الأجنبية مدربة بشكل كبير على القتال والتنقل بين مختلف المناطق، إلا أنه سرعان ما تهرب وتختفي حال اشتداد المواجهات العسكرية والأمنية، لتترك خلفها العناصر المحلية المسلحة كوقود لاستمرار الحرب والقتال، وقد ذكرت العديد من التقارير الإخبارية إقدام العديد من العناصر الأجنبية الداعشية في سيناء على الهروب إلى الدول المجاورة وترك العناصر المحلية في مواجهة قوات الأمن والجيش، وذلك هربًا من العمليات العسكرية التي ينفذها الجيش هناك.

 

وأضاف المرصد أن هروب العناصر الأجنبية من سيناء وترك العناصر المحلية التي انخدعت بأكاذيب التنظيم يؤكد أن التنظيم لا يرى في العناصر المحلية سوى وقود حيوي يؤدي دوره في إبقاء نار الصراعات والمواجهات المسلحة مشتعلة، وتشتيت الجهود الدولية الموجهة لمحاصرة ومواجهة التنظيم في معاقله بسوريا والعراق.

 

ولفت المرصد إلى أن القضاء على التنظيمات المتطرفة في سيناء يتطلب تضافر الجهود للقضاء على تلك التنظيمات في دول الجوار الإقليمي، وتجفيف منابعها وهدم معاقلها التي استقرت بها، خاصة أن هذه الجماعات تلجأ إلى التنقل بين الدول والاختفاء عن الأنظار للهروب من المواجهات الحقيقة مع الجيوش الوطنية القوية التي تسعى للقضاء على كافة أشكال العنف والتطرف في المنطقة.

 

ودعا المرصد إلى تكثيف الدعم والمساندة لجهود الدولة المصرية وما تبذله القوات المسلحة وقوات الأمن المصرية في مواجهة موجات التطرف والإرهاب في سيناء والمنطقة بأكملها، والحفاظ على الجبهة الداخلية متماسكة وقوية أمام المحاولات الخارجية الرامية إلى زعزعتها وإضعاف أواصرها.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان