رئيس التحرير: عادل صبري 02:38 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

توقف قطارات بني سويف.. واستغلال سائقي الميكروباص

توقف قطارات بني سويف.. واستغلال سائقي الميكروباص

أخبار مصر

صورة ارشيفية

يرفع أجرة السيارات 4 أمثال

توقف قطارات بني سويف.. واستغلال سائقي الميكروباص

أشرف محمد 26 أغسطس 2013 13:09

ساهم توقف القطارات في تفاقم أزمة السفر وزيادة استغلال قائدي السيارات الأجرة للمواطنين بمحافظة بني سويف.

فالسكة الحديد شهدت توقفًا تامًا ما حال دون وجود بديل للسفر عبر الطرق والتي يتحكم فيها الأهالي والبلطجية والمتمثلة في "الميكروباصات" التي استغل أصحابها غياب الرقابة وقاموا برفع تعريفة الركوب ما جعل الأهالي يضطرون لدفع 30 جنيهًا (4 أمثال الأجرة) للسفر إلى القاهرة أو المنيا بدلًا من 8 جنيهات، حيث لا يوجد بديل أمامهم سوى وسائل المواصلات العادية بعد توقف القطارات الأمر الذي أدى إلى اختناق جميع مداخل ومخارج المحافظة.
وعن هذه القضية تقول سهير أحمد – ربة منزل –:" فشلت شقيقتي في السفر إلى القاهرة للتقديم في الجامعة بعد أن استلمت بطاقة الترشيح بسبب توقف القطارات وصعوبة السفر عبر المواصلات وترددنا كثيرًا بسبب ما نسمعه من وجود لجان تفتيش على الطريق الزراعي أو الصحراوي الغربي والشرقاوي".
وتضيف: "في الظروف العادية نعاني الويلات من السفر إلى القاهرة فنحن نعتبر أن وسيلة المواصلات الآمنة الوحيدة هي القطارات رغم ما بها من أخطار".
من جانبه يقول سيد محمود سائق: "اضطرار السائقين إلى زيادة تعريفة الركوب طبيعي في ظل الضغط على الميكروباصات مقارنة بالأيام العادية فهذه الأيام موسم بالنسبة لنا كالأعياد" لافتًا إلى أن السائقين يتكبدون مشاق اللجان والتفتيش على الطريق لكن في نهاية اليوم فإن السائق يجد أن حصيلة اليوم قد تضاعفت عن الأيام العادية بفضل توقف القطارات.
أما محسن أحمد موظف بالضرائب العقارية فيقول: "أسافر يوميًا لمقر عملي بالقاهرة وأرجع في نفس اليوم وأضطر لركوب الميكروباص من موقف محيي الدين ويقوم السائقين بالتحكم في أجرة السفر إلى القاهرة واليوم اضطررت للاستسلام للتعريفة التي يحددها السائق وفوجئت بأنها 20 جنيهًا مع العلم بأن التعريفة التي حددتها المحافظة 8 جنيهات فقط بالرغم من أنني لدي اشتراك بالقطار وأدفع فيه سنويًا مئات الجنيهات ولكن إضراب السائقين حرمني من استغلال الاشتراك".
وأضاف: كاد التأخير أن يتسبب في فصلي من عملي وأناشد المسؤولين أن يجعلوا من قطع شريط السكة الحديد قضية أمن قومي لأن الأمر وصل لحد الخطر على الجميع خاصة المرضى حيث توفي أحدهم أمام أعيننا بسبب عدم قدرتنا على توصيله للمستشفى.
بدوره يقول أحمد حسين مندوب مبيعات: "أصبحت لا أحتمل التفكير في كيفية السفر إلى القاهرة فأزمة نقص السولار وأزمة قطع الطرق كانت تمنعني من السفر عبر الميكرباصات والآن أصبحت مضطرًا إليها بسبب توقف القطارات والسير بسرعة جنونية أكثر عيوب السائقين وهو ما ينتج عنه الحوادث وإزهاق الأرواح البريئة بسبب غياب الرقابة علي كل وسائل المواصلات الخاصة ببني سويف.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان