رئيس التحرير: عادل صبري 10:13 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

موظف بالرئاسة لقاضي التخابر: "الصيرفي" كان مسؤولا عن حفظ الوثائق المهمة

موظف بالرئاسة لقاضي التخابر: الصيرفي كان مسؤولا عن حفظ الوثائق المهمة

أخبار مصر

الرئيس المعزول محمد مرسي أبرز المتهمين في القضية

موظف بالرئاسة لقاضي التخابر: "الصيرفي" كان مسؤولا عن حفظ الوثائق المهمة

محمد يحيى 19 ديسمبر 2015 13:43

استمعت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة في القضية المعروفة إعلاميا بالتخابر مع قطر، لأحد الموظفين بأرشيف رئاسة الجمهورية والذي أكد أنه لا يشارك في إعداد التقرير المرسل من رئاسة الجمهورية، وأنه لا يعتبر من ضمن أعضاء اللجنة المشكلة في إعداده.

 

وأضاف الشاهد أمام المحكمة، إنه كان يُرد له الحفظ بعد توجيهات المتهم الثاني أحمد عبد العاطي مدير مكتب الرئيس المعزول محمد مرسي عن طريق مكتب السكرتيرة، ولكنه لا يقوم بالحفظ، مشيرًا إلى أن الحفظ لديه خاص بجميع المكاتبات العادية مثل الدعوات والمقابلات ومخطابات الوزارات، وأنه لم يرد ليه أي مكاتبات من جهات سيادية.


وأكد أن المتهمين أمين الصيرفي، ووائل حسن هما المختصان بالحفظ ولا يعلم إن كان هناك خزينة لحفظ المستندات المهمة من عدمه.

وأضاف أن المعلومات الخاصة بالشئون العسكرية لم ترد لإدارة الأرشيف إطلاقاً.


وأوضح أن فترة الرئيس المعزول محمد مرسي لم يرد إليه أي تقارير من درجة سري أو سري للغاية عكس فترة الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك حيث كانت المكاتبات تأتى كبريد عادي بعد فتحها وعرضها على الرئيس، وأخذ الرأي فيها ثم تأتى إلى الأرشيف عن طريق سكرتير مدير مكتب الرئيس لحفظها سواء كانت تحمل سرية للغاية أو عادية.


وأضاف أنه كان يتلقى من وائل حسن سكرتير أحمد عبد العاطى الأظرف العادية التي يقوم بدوره في أرشفتها، وأنه لا يوجد تأشيرة معنية للحفظ وإنما تأتي مكاتبات من مكتب عبد العاطي وهو الذي يقوم بحفظها أو عرضها.


وأكد الشاهد أنه لا يجوز على أي أحد الاطلاع على المستندات داخل الأرشيف إلا بناء عن تعليمات من مدير مكتب الرئيس ويمكن تحديد سبب الاطلاع على المستندات.


 اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان