رئيس التحرير: عادل صبري 02:19 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الطيران: لا دليل على عمل إرهابي وراء تحطم الطائرة الروسية

الطيران: لا دليل على عمل إرهابي وراء تحطم الطائرة الروسية

أخبار مصر

حطام الطائرة الروسية في سيناء

الطيران: لا دليل على عمل إرهابي وراء تحطم الطائرة الروسية

وكالات 14 ديسمبر 2015 08:54

أعلن رئيس لجنة التحقيق في واقعة تحطم الطائرة الروسية الطيار أيمن المقدم، أن اللجنة انتهت مساء أمس الأحد، من إعداد التقرير الأولي لحادث الطائرة وإرساله إلى الممثلين المعتمدين للدول التي لها حق الاشتراك في التحقيق وكذلك لمنظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو).

 

كانت طائرة روسية على متنها 224 شخصا سقطت بالقرب من مدينة العريش بسيناء أواخر أكتوبر الماضي، عقب دقائق من إقلاعها من مطار شرم الشيخ في طريقها إلى روسيا، بعد فقدان الاتصال بها. وأعلنت روسيا مقتل جميع من كانوا على متن الطائرة.
 

وقال المقدم، بحسب بيان إعلامي صادر اليوم الإثنين عن وزارة الطيران المدني، إن لجنة التحقيق الفني لم تتلق حتى تاريخه ما يفيد وجود تدخل غير مشروع أو عمل إرهابي في الواقعة، وعليه فإن اللجنة مستمرة في عملها بشأن التحقيق.

وكان رئيس جهاز الأمن الفيدرالي الروسي ألكسندر بورتنيكوف أعلن -في وقت سابق- أن تحطم الطائرة الروسية "عمل إرهابي مؤكد" لأنه نجم عن انفجار قنبلة محلية الصنع كانت تحتوي على كيلو جرام من مادة الـ"تي.إن.تي". ووصفت روسيا الواقعة بأنها من أكبر الحوادث في تاريخ الطيران الروسي. 
 

وأضاف المقدم، بحسب البيان، أن التقرير الأولي يتضمن 19 بنداً ثابتاً متعارف عليها في تحقيق الحوادث يتضمن المعلومات الأولية المتاحة أمام لجنة التحقيق حتى تاريخ صدوره، والذي يحتوي على معلومات يتم تدقيقها بشكل أكثر تفصيلاً من خلال مراحل التحقيق القادمة.
 

وأشار إلى أن التقرير أقر أن البحث عن أجزاء الحطام امتد إلى أكثر من ستة عشر كيلو متر من موقع الحطام الرئيسي، مؤكدا أن أعضاء فريق عمل الطب الشرعي بلجنة التحقيق تلقوا التقارير الخاصة بالكشف على الجثامين من الأطباء الشرعيين، واللجنة في انتظار تقارير مضاهاة الجثامين من الجانب الروسي لتحديد حالة الضحايا بعد معرفة تحاليل البصمة الوراثية DNA لذويهم.
 

وتعهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين -خلال خطاب وجهه للشعب الروسي في وقت سابق- بملاحقة المتسببين في تحطم الطائرة ومعاقبتهم، مضيفا أن روسيا ستقدم 50 مليون دولار أمريكي مقابل أي معلومات عن الأشخاص الذين ربما يكونوا متورطين في "الحادث الإرهابي".
 

وأوضح الطيار أيمن المقدم أن أجهزة مسجلات الطيران FDR (الصندوق الأسود الخاص بالمعلومات والبيانات) أظهرت أن خط سير رحلات الطائرة قبل وقوع الحادث بخمسة أيام كانت بين مطارات روسية ومطارات مصرية فقط، وأن الرحلة التي سبقت الحادث أقلعت من مطار "سمارا" بروسيا إلى شرم الشيخ.
 

كما قامت مجموعة عمل العمليات بلجنة التحقيق بفحص البيانات الخاصة بالطيارين مع الجانب الروسي والخاصة بإجازات الطيران ولياقتهم الطبية ويجري في الوقت الحالي فحص السجلات التفصيلية للعمليات التدريبية التي قام بها الطيارون وذلك بعد ترجمتها من اللغة الروسية، بحسب البيان.
 

وذكر المقدم أنه جاري الآن دراسة الحالة الفنية والإصلاحات التفصيلية التي تمت على الطائرة وهيكلها وأنظمتها ومحركاتها من تاريخ إنتاجها وحتى وقوع الحادث وذلك من خلال الوثائق والسجلات الفنية الخاصة بالطائرة والتي وردت من الجانب الروسي.
 

وقال رئيس اللجنة إن جميع ممثلي الدول المشاركين في التحقيق حصلوا على جميع الحقوق التي حددتها لهم التشريعات الدولية ولا يزال التعاون والتواصل معهم مستمراً لتبادل المعلومات بشأن الحادث، كما تم تنظيم 15 رحلة جوية إلى موقع حطام الطائرة بالتنسيق مع القوات المسلحة.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان