رئيس التحرير: عادل صبري 12:05 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| "السادات": مصر تحتاج رئيسًا عادلًا وليس زعيمًا

بالصور| السادات: مصر تحتاج رئيسًا عادلًا وليس زعيمًا

أخبار مصر

محمد أنور السادات

خلال مؤتمر الديمقراطية من أجل القرن الـ21..

بالصور| "السادات": مصر تحتاج رئيسًا عادلًا وليس زعيمًا

رانيا حلمي 10 ديسمبر 2015 18:15

قال محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، إنه لابد من حل الأحزاب عقب الانتخابات البرلمانية، على أن يتم تشكيل أحزاب أخرى تستطيع أن تكتسب ثقة المواطنين.

 

وأضاف خلال كلمته في جلسات مؤتمر الديمقراطية من أجل القرن ال21 المنعقد في مكتبة الإسكندرية، أن الدولة في حاجة إلى مؤسسات قوية، وليس رئيسا قويا، مشددًا على ضرورة تجهيز كوادر قادرة للترشح على منصب الرئيس.


وأكد أن مصر تحتاج إلى رئيس عادل ووطني، وليس زعيم أو صاحب كاريزما، مشيرًا إلى أن الرئيس الحالي لديه فترتين فقط، وهو ما يدفع إلى مناقشة هذه الأمور من الآن، مشيرًا إلى أن البرلمان القادم لديه فرصة لخلق توازن سياسي، يستطيع من خلاله أن يكتسب ثقة الشعب، وأن الأحزاب لديها فرصة أخرى على أن تندمج وتتخلص من الأسماء الكثيرة التي لا يعرفها الشعب.

 

وأوضح أن أسباب عزوف الشباب عن الاستمرار في الأحزاب، ترجع إلى ما قام به الإعلام من صناعة نجوم في السياسية لا يمثلون ثورة يناير التي خلفت شهداء، كذلك ما يتم من التضييق على النشطاء، وعدم تغير أساليب الحكومة في التعامل معهم، وهو ما جعلهم يفقدون الأمل في التغيير.

 

من ناحيته، قال عمرو موسى الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية:" لابد أن نبحث كيفية إدارة البرلمان بدلًا من الحديث عن ضعف الأحزاب"، مؤكدًا أن الدولة لم تستقر بعد، وأن مصر تمر حاليًا بمرحلة "عنق الزجاجة"، مشيرًا إلى أنه لا يمكن أن تقوم الدولة عن طريق الأخذ من الغني لصالح الفقير، معتبرًا أن هذه السياسة قد تؤدي إلى ثورة أخرى مثل ثورة يناير، موضحًا أن حل مشكلة الفقر تأتي بتوفير فرص عمل.

 

وقال أحمد سعيد عضو مجلس الشعب عن قائمة في حب مصر، إنه لا يمكن تحقيق الديمقراطية في مصر طالما أنه يتم تعليق المشاكل على المؤامرة الغربية، مشيرًا إلى أنه لم يخرج أحد للتظاهر لاستمرار حبس الشباب.

 

وأضاف سعيد أن بعض الأحزاب التي تكونت عقب ثورة 25 يناير لم يكن لها دور حقيقي، وأن دورها تلخص في مهاجمة جماعة الإخوان قبل ثورة 30 يونيو، وعقب عزلها عن الحكم لم يظهر لهم دور في الدولة.

 

وأشار إلى أن هذه الأحزاب لها برامج وتمارس حقها في الانتخابات، في ظل عدم وعي الشعب بدور البرلمان الحقيقي، متسائلًا في ظل رحيل جماعة الإخوان هل نحن قادرين على بناء الدولة، معلقًا:" يجب أن نواجه أنفسنا".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان