رئيس التحرير: عادل صبري 12:09 مساءً | الأحد 27 مايو 2018 م | 12 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

وزيرا الطيران والآثار يفتتحان متحف مطار القاهرة

وزيرا الطيران والآثار يفتتحان متحف مطار القاهرة

أخبار مصر

وزيرا الطيران والآثار يفتتحان متحف مطار القاهرة

وزيرا الطيران والآثار يفتتحان متحف مطار القاهرة

حسن حسين 07 ديسمبر 2015 17:25

افتتح الطيار حسام كمال وزير الطيران المدني، والدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار مساء اليوم، المرحلة الأولى لمتحف الآثار المصرية بصالة السفر بمبنى الركاب رقم 3 بمطار القاهرة الدولي بحضور الدكتور محمود عصمت، رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية ولفيف من قيادات الوزارتين ورجال الصحافة والإعلام.

 

وسبق الافتتاح توقيع برتوكول بين كل من الطيار أحمد جنينة رئيس شركة ميناء القاهرة الجوى، والدكتور مصطفى أمين الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار يتضمن كافة البنود الخاصة بإقامة المتحف ودراسة سُبُل التعاون المشترك فى هذا المجال.

 

ويعد هذا الافتتاح خطوة جديدة تُضاف لمطار القاهرة باعتباره بوابة مصر الأولى أمام جميع الزائرين والوافدين من الخارج ويزيدهم شوقًا للتعرف على أسرار الحضارة المصرية بكل ما لديها من أماكن متميزة ومتاحف أثرية، وتاريخية ممتدة لمختلف الحضارات والثقافات.

 

وتمنى كمال أن يكون افتتاح المتحف وسيلة ترويجية جديدة لجذب وتشجيع السائحين، وخاصة الترانزيت على زيارة مصر للتعمق فى حضاراتها العريقة وأن يكون بمثابة تجسيد وتمثيل للحضارة الفرعونية أمام زائرى مصر، لتكون الصورة الفرعونية المصرية هى أول وآخر ما يشاهده ضيوف أرض الكنانة.

وأكد الوزير أن نجاح هذه التجربة وإقبال السائحين عليها سيساعد على تخصيص أماكن أخرى داخل مبانى مطار القاهرة لعرض آثار مصر، وكذلك دراسة إمكانية تفعيلها فى مطارات أخرى مثل شرم الشيخ والغردقة والتى تشهد إقبالاً من السائحين الأجانب والعرب.

 

وأوضح الدكتور ممدوح الدماطى وزير الآثار، أن هذا المشروع يأتى فى إطار حرص الوزارة على توصيل الإرث الحضارى والثقافى المصرى بمختلف العصور إلى زوار مصر من مختلف البلدان، إذ يمثل مطار القاهرة واجهة مصر الحضارية فى الخارج والذى يتردد عليه ملايين الركاب من مختلف الجنسيات سنويًا، ما يمثل موقع المتحف بالمطار وسيلة ترويجية هامة لآثار مصر.

 

وأشار وزير الآثار إلى أن المتحف يتضمن 39 قطعة أثرية تعود لعصور مختلفة ومن بين المعروضات الأثرية مصحف وإنجيل، وكتابات لفظ الجلالة، ومجموعة أثرية تمثل الطقوس الدينية للكنيسة.

 

وأكد الدماطى أن هذا التعاون ليس الأول من نوعه بين وزارتى الطيران والآثار، إذ تقدم الأولى وشركاتها التابعة كافة التسهيلات اللازمة لعودة آثار مصر المهربة بالخارج إلى أرض الوطن، كما شهد هذا العام توقيع بروتوكول بين مصر للطيران والمجلس الأعلى للآثار، لتقديم تخفيض على رسم دخول المناطق الأثرية والمتاحف بالقاهرة الكبرى للسائحين الترانزيت المسافرين عبر مطار القاهرة والموجودين لفترة بالعاصمة.

 

وأشار الطيار أحمد جنينة، رئيس شركة ميناء القاهرة الجوى، إلى الاستقرار على موقع المتحف بجوار استراحة رجال الأعمال (E) التابعة لشركة الميناء والتى من المقرر أن تكون هذه المنطقة إحدى حلقات الوصل بين مبنى الركاب رقم 3 ومبنى الركاب رقم 2 بعد افتتاحه.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان