رئيس التحرير: عادل صبري 09:57 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

"الدراسات الدوائية": 71% نسبة الإصابة بالإيدز بسبب الجنس

الدراسات الدوائية: 71% نسبة الإصابة بالإيدز بسبب الجنس

أخبار مصر

مدير مركز الدراسات الدوائية

"الدراسات الدوائية": 71% نسبة الإصابة بالإيدز بسبب الجنس

بسمة عبدالمحسن 04 ديسمبر 2015 12:45

قال الدكتور علي عبدالله، المدير التنفيذي للمركز المصري للدراسات الدوائية والإحصاء، إن فيروس نقص المناعة البشرية أو "الإيدز" ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي، بنسبة 71%، و5% عن طريق المخدرات، ومن الأم للجنين بنسبة 9%، وعن طريق الغسيل الكلوي بنسبة 9%.


وأضاف في تصريحات لـ "مصر العربية"، أن مرض الإيدز لا يزال لدى المصريين عارًا وعيبًا لدى المصابين والأصحاء حتى مقدمي الخدمة رغم تقدم الأدوية المعالجة له وآخرها ما أعلنته منظمة الدواء والغذاء الأمريكية من توسيع استخدام دواء الكبد الجديد الهارفونى ليشمل عدوى الكبدي والإيدز المشترك.


ولفت إلى أنه حتى عام 1990 كان عدد المصابين بالفيروس حسب إحصاء unaids هو 11000 مصابا.


وتابع مدير المركز: إلا أن معدل اكتشاف الفيروس زاد بنسبة 268% وترجع "اليونيسيف" ذلك إلى زيادة معدل وطرق التحليل الخاصة بذلك.


وأوضح أن عام 2010 شهد أول اكتشاف لأطفال شوارع مصابين بالإيدز، مؤكدا أنه في عام 2005 كانت ثقافة الأمهات الطبية عن المرض وطرق العدوى والوقاية 62% إلا أنها في عام 2008 تقلصت إلى 30%، بينما قلت ثقافة الشباب النشيطين جنسيا حول الحماية بالواقي الذكري من 22 إلى 13%.


وأشار عبدالله إلى أن منظمة اليونيسيف تسعى إلى زيادة الوعي لعدم انتشار المرض بين أطفال الشوارع كذلك تثقيف الأمهات من خلال البرامج العلاجية والتوعوية.


وأكد أن طرق الوقاية من هذا المرض تتضمن عدم الاتصال الجنسي المحرم، وعمل تحليل الإيدز للمتبرعين بالدم، وعمل تحليل الإيدز لكل المرضى في المستشفيات.
 

ونوه إلى أهمية عدم استخدام الإبر والآلات الحادة المستعملة من قبل وتحذير الأطباء والتمريض من التعامل المباشر مع مريض الإيدز بدون إرشادات الوقاية من لبس القفازات والانتباه في التعامل مع الأدوات الحادة التي قد تلوث بدم المريض.
 

ونصح بضرورة التأكد من تعقيم أجهزة الغسيل الكلوي لاحتمالية العدوى منها وتعقيم المناظير والحذر من استخدام ماكينات الحلاقة للمريض أو آلات التاتو.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان