رئيس التحرير: عادل صبري 08:11 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الخولي: نعمل على إزالة تداعيات النوات التي ضربت الإسكندرية

الخولي: نعمل على إزالة تداعيات النوات التي ضربت الإسكندرية

أخبار مصر

الخولي خلال الاجتماع

الخولي: نعمل على إزالة تداعيات النوات التي ضربت الإسكندرية

رانيا حلمي 03 ديسمبر 2015 21:15

 

قالت الدكتورة سعاد الخولي القائم بأعمال محافظ الإسكندرية، إنها عملت على إزالة التداعيات الخطيرة التي نتجت عن النوة التي ضربت الإسكندرية 25 أكتوبر الماضي.


وأضافت خلال الاجتماع الذي عقدته اليوم بحضور القيادات التنفيذية في المحافظة، أنهم حرصوا على التفاعل السريع مع النوة التي ضربت الإسكندرية خلال هذه الفترة لم تحدث أي حوادث صعق، مؤكدة أن طريقة التعامل مع هذه النوة اختلفت عن الفترة السابقة حيث لم تعد القيادات التنفيذية تلقي باللوم على بعضها معلقة "في الفترة اللي فاتت كانت المحافظة بتقول دي غلطت الصرف الصحي والصرف الصحي بيقول مش أنا.

 

وحول المناطق الأكثر تضررا من النوة السابقة، وهي منطقة نجع العرب، قالت الخولي المحافظة لم تقصر تجاه المواطنين، وأنهم هم من قصروا تجاه نفسهم حيث اعتدوا على هذه الأرض، ورغم ذلك قامت المحافظة بالدفع بعربات الشفط لإنقاذ الموقف.


ووجهت الشكر إلى القوات المسلحة والحماية المدنية على ما قاموا به خلال النوة، مؤكدة أنهم خاطروا بسيارات تبلغ تكلفة الواحدة منها أكثر من مليون جنيه، وتلك السيارات مخصصة لضخ المياه وليس شفطها، وتعرضها لأي جسم صلب يعني تحويلها إلى "خردة".

 

وشددت على ضرورة التعامل مع المشكلات بواقعية قائلة:" خلينا نبطل نبيع للمواطن الخيال" ورؤية رئيس الجمهورية تقوم على الحديث عن المشروعات الفعلية، وليس مشروعات قائمة على ورق من الممكن ألا تتم، والمحافظة تسلمت شيك المضارين من السيول من صندوق تحيا مصر وقيمتها 29 مليون و835 ألف و424 جنيه تم توزيعها على أحياء المحافظة أمس حسب أعداد الأفدنة المضارة والمالكين وهي أحياء "برج العرب، العامرية، شرق، وسط، منتزه أول، منتزه ثان".

 

من جانبه، قال اللواء محمود نافع رئيس شركة الصرف الصحي بالإسكندرية أن ما حدث في النوة الماضية لم يكن مشكلة صرف صحي، والأمر يتعلق بكمية مياه كبيرة حوالي 3 مليون متر مكعب، في الوقت الذي لا يتعدى استيعاب شبكة الصرف الصحي بالمحافظة نسبة المليون و4 من عشرة متر مكعب، موضحا أن ذلك أدى إلى أن بعض ال"شنايش" كانت تقوم بضخ المياه بدلا من صرفها.

 

وأضاف أن اللجنة المكونة من الصرف الصحي والمحافظة قامت بحصر عدد المصبات المغلقة على كورنيش الإسكندرية والتي بلغ عددها 13 مصب من أصل 54، بسبب كتل خرسانية، قامت بإزالتها القوات المسلحة باستخدام"ونش عملاق".

وعن منطقة كارفور، قال إن الحل المستمر هو عمل بيارات لتصب المياه في منطقة الملاحة الواقعة خلف كارفور، والتعامل السريع مع الأزمة يكون بوضع مجموعة "سيطرة" والتي تتكون من "3 سيارات شفط وعربية نافوري"، مشيرا إلى أن مصارف المياه وصلت لمنسوبها الطبيعي في الفترة الحالية، مؤكدا أنه يقوم بالتعاون مع جامعة الإسكندرية بدراسة الحلول المستدامة.

وأكد نافع أنه خلال النوة السابقة حدث هجوم على العاملين في الصرف الصحي، مشيرا إلى أنهم وضعوا خطة للتعامل مع كافة الأزمات بداية من وضع شبكة اتصال باللاسلكي بين العاملين بالشركة، وتجمعات السيارات والمعدات الموجودة في عدة مناطق استعداد لأي مشكلة معلقا"مش سايبين حاجة للصدفة بس في حلول طويلة حتاخد وقت"

 

من جانبه قال اللواء "عصمت الأشقر" مدير إدارة المرور، أن الإدارة قامت بعمل تحويلات مرورية، لتخطي الأزمة مما جنبنا حدوث تجاوزات، على الرغم مما تعانيه الإسكندرية من مشاكل مرورية تفوق قدرة الإدارة، مؤكدا أن المحافظة شهدت خلال الفترة الماضية توسعات"رأسية" دون آخرى"أفقية" كذلك عدم وجود أنفاق او محاور جديدة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان