رئيس التحرير: عادل صبري 12:06 مساءً | السبت 23 يونيو 2018 م | 09 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

الأرصاد تحذر أهالي الأسكندرية وتوقعات بسقوط أمطار غزيرة

الأرصاد تحذر أهالي الأسكندرية وتوقعات بسقوط أمطار غزيرة

أخبار مصر

اثار الامطار في الاسكندرية

الأرصاد تحذر أهالي الأسكندرية وتوقعات بسقوط أمطار غزيرة

متابعات 01 ديسمبر 2015 05:39

حذرت الهيئة العامة للأرصاد الجوية من موجة برد جديدة تعرضت لها البلاد منذ مساء أمس، و زادت شدتها صباح اليوم الثلاثاء خاصة في المناطق الساحلية و المحافظات الواقعة على الوجه البحري مثل الإسكندرية و مطروح، و أشارت الأرصاد الجوية بأن هذه الموجة ستستمر خلال الأسبوع الحالي.

و صرح رئيس الهيئة العامة للأرصاد الجوية الدكتور أحمد عبد العال بأنه من المتوقع أن يحدث انخفاضاً تدريجياً خلال الأيام الثلاثة المقبلة، مشيراً إلى أن الانخفاض يبدأ من غرب البلاد و يمتد إلى القاهرة و الوجه البحري و الصعيد، ثم يزداد تأثيره على كافة الأنحاء ، وستزداد معدلات انخفاض درجات الحرارة بصورة أكبر في أوقات الليل وخصوصاً الساعات الأولى من صباح اليوم. متوقعا أن يصاحب موجة البرد سقوط أمطار خفيفة و متوسطة، بينما تزداد شدة الأمطار على المحافظات الإسكندرية ومرسى مطروح والسلوم.

و أشار عبد العال أيضاً بانه تزداد كلياً توقعات سقوط أمطار  على المناطق والمحافظات الشمالية، إلى جانب مناطق وسط سيناء ومرسي مطروح، والمناطق الساحلية مثل الإسكندرية، وستكون درجات الحرارة منخفضة أكثر كلما اتجهنا إلى الداخل بشكل أكثر، وستشهد محافظات الوجه البحري أمطار متقطعة إلى جانب محافظة القاهرة التي سيستمر فيها المطر بصورة متواصلة.

و حذرت الأرصاد الجوية أهالي الأسكندرية والمحافظات الساحلية من شدة غزارة الأمطار، مطالبة المسئولين بضرورة توخي الحذر و اتخاذ الإجراءات اللازمة حفاظاً على حياة المواطنين، و ليتمكن الأهالي من ممارسة أنشطتهم اليومية بشكل طبيعي.

إلى جانبه فقد ناشد رئيس هيئة الأرصاد الجوية المواطنين بان يأخذوا كافة إجراءات الحيطة والحذر، وذلك من خلال ارتداء ملابس ثقيلة في أوقات الليل، وخصوصاً ساعات الصباح المبكرة، وذلك حفاظاً واطمئناناً على سلامتهم.

وقام الدكتور عبد العال بتحذير سائقي السيارات في أوقات الليل والصباح المبكر، وذلك من خطورة شدة الشبورة المائية الكثيفة على الطرق الصحراوية، إلى جانب المدن الساحلية التي قد تشتد فيها الشبورة بشكل أكبر.

بدورها نشرت محافظة الإسكندرية العديد من سيارات الشفط، وإزاحة المياه على طول الكورنيش، بالإضافة إلى عمل وصلات من مناطق الاختناقات، خاصة تحت الكباري والأنفاق إلى شبكة الصرف الصحي، وهي المناطق التي شهدت غرق العديد من السيارات. 

يشار إلى أن نوة الأمطار والسيول التى شهدتها الإسكندرية قبل أسبوعين، كانت قد أدى إلى مصرع العشرات وانهيار عدد من المنازل إضافة إلى خسائر مادية ومالية جسيمة في المحافظة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان