رئيس التحرير: عادل صبري 09:30 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الأمين العام المساعد للأمم المتحدة يلتقي "فهمي"

الأمين العام المساعد للأمم المتحدة يلتقي فهمي

أخبار مصر

الأمين العام المساعد للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان

الأمين العام المساعد للأمم المتحدة يلتقي "فهمي"

الأناضول 21 أغسطس 2013 11:27

التقى صباح اليوم الأربعاء الأمين العام المساعد للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان بوزير الخارجية المصري نبيل فهمي، لمتابعة تطورات الأوضاع بمصر وكيفية قيام الأمم المتحدة بالدعم والمساندة"، حسبما أفاد مصدر دبلوماسي أممي رفيع المستوى.

 

وقال المصدر إن "فيلتمان الذي يزور مصر في زيارة تستغرق 3 أيام بدأت أمس، التقى صباح اليوم وزير الخارجية المصري نبيل فهمي بمقر وزارة الخارجية، ومن المقرر أن يلتقي الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي خلال دقائق".

 

وأوضح المصدر إن "فيلتمان لم يقرر بعد ما إذا كان بصدد عقد مؤتمر صحفي اليوم أو لا خاصة بعد إلغاءه المؤتمر الذي كان من المقرر عقده عقب لقاءه بوزير الخارجية المصري".

 

وبحسب المصدر الدبلوماسي بالقاهرة "من المنتظر أن يلتقي فيلتمان بكل من مستشار الرئيس المؤقت للشؤون السياسية مصطفى حجازي وكذلك رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي اليوم".

 

ولم يؤكد المصدر أو ينفي ما إذا كان فيلتمان سيلتقي بالرئيس المؤقت عدلي منصور ووزير الدفاع المصري الفريق عبد الفتاح السيسي أو لا، خاصة أن فيلتمان رفض اصطحاب أحد من مكتب الأمم المتحدة بالقاهرة خلال لقاءاته مع المسؤولين المصريين.

 

وكان مصدر دبلوماسي قال للأناضول في تصريحات سابقة إن "زيارة فيلتمان كانت مخططة من قبل الأحداث الأخيرة في مصر، في إطار جولة له بالمنطقة تشمل مصر والأردن ورام الله وإسرائيل"، لكنه أضاف "بالطبع مع وقوع تلك الأحداث والتطورات الأخيرة ازدادت أهمية الزيارة للأمم المتحدة والغرض الأساسي منها ليكون أكثر تحديداً في مسألة متابعة الأوضاع السياسية بمصر وكيفية قيام الأمم المتحدة بالدعم والمساندة في هذا الإطار".

 

ونفى المصدر الدبلوماسي في الوقت نفسه خلال مكالمة هاتفية من نيويورك أن يكون هناك صلة بين انعقاد مجلس الأمن بشأن الأحداث الأخيرة في مصر وبين تلك الزيارة.

 

وكان "ادواردو ديل بوي" نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة قال في تصريحات صحفية الأسبوع الماضي إن "الأمين العام للأمم المتحدة طلب من فيلتمان التوجه إلى مصر وأن فيلتمان أعرب عن أمله في مقابلة عدد من المحاورين المصريين الأسبوع المقبل، كما سيقدم لبان كي مون تقريرا حول زيارته" .

 

واجتمع مجلس الأمن الدولي بناءًا على طلب من فرنسا وبريطانيا وأستراليا، لمناقشة التطورات على الساحة المصرية.

 

وصرحت "كريستينا برثبال" مندوبة الأرجنتين التي تتولى الرئاسة الدورية للمجلس، أن الدول الأعضاء ناقشت في الاجتماع المغلق، سبل منع مقتل المزيد من المدنيين ووقف العنف المتصاعد في مصر. وأوضحت أن الدول الـ15 الأعضاء دعوا جميع الأطراف في مصر إلى وقف العنف

والتحلي باقصى درجات ضبط النفس. وأعرب المجلس عن حزنه لوقوع ضحايا من المدنيين.

 

ونددت برثبال نيابة عن الأرجنتين بالطريقة التي قامت بها قوات الأمن المصري، بفض الاعتصامات، ووصفتها بـ"الهجمة الوحشية"، وأعربت عن قلق بلادها من التطوارت التي حدث في مصر عقب الانقلاب العسكري في 3 يوليو/تموز الماضي.

 

وتعد هذه الزيارة الأولى لمسئول دولي لمصر عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة الأربعاء الماضي.

 

وكانت عدة وفود دولية ومسئولين عرب زاروا مصر خلال الأسابيع الماضية لمحاولة الوضول إلى حل للأزمة التي تمر بها البلاد، غير أن جهودهم لم تنجح.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان