رئيس التحرير: عادل صبري 11:05 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

رئيس الوزراء يواصل إعداد برنامجه للعرض على البرلمان

رئيس الوزراء يواصل إعداد برنامجه للعرض على البرلمان

أخبار مصر

المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء

رئيس الوزراء يواصل إعداد برنامجه للعرض على البرلمان

وكالات 21 نوفمبر 2015 18:47

عقد المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم السبت، اجتماعًا مع الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، ​في إطار زياراته الميدانية إلى عددٍ من مقار الوزارات لمراجعة البيانات التفصيلية للمشروعات والبرامج المستهدف تنفيذها من جانب الوزارات في جميع المجالات تمهيدًا لصياغة برنامج الحكومة المخطط عرضه على مجلس النواب المقبل، حيث تمَّ استعراض برنامج الوزارة للفترة المقبلة، وما تمَّ خلال العام الماضي، والبرامج المتوقعة خلال العام المالي 2015-2016.

 

وقالت وزيرة التضامن، خلال الاجتماع، إنَّه في نهاية يونيو 2016 سيصل عدد المستفيدين من برنامجي "تكافل وكرامة" 500 ألف أسرة بتكلفة تبلغ مليارًا و300 مليون جنيه، موضِّحةً أنَّ عدد الأسر ستزيد إلى مليون أسرة خلال عام 2016-2017، بتكلفة تصل إلى خمسة مليارات جنيه تقريبًا.

 

​وأعلنت الوزيرة إطلاق مجموعةٍ من البرامج الجديدة التي تستهدف تمكين الأسر الأكثر فقرًا، عبر إطلاق برنامج "فرصة"، والذي يقوم على الشراكة مع القطاع الخاص والأهلي، لإيجاد فرص تشغيل وقروض ميسرة للأسر الفقيرة، للمساهمة في حل مشكلة البطالة والفقر، وبما يخفف العبء عن موازنة الدولة، وبما يسمح بالإدماج المالي للأسر الأكثر فقرا وشمولها بنتائج النمو الاقتصادي.

 

​وأوضَّحت والي دور الوزارة في الحماية الاجتماعية وتحقيق العدالة الاجتماعية، بما يهدف إلى إقامة شبكات أمان اجتماعي متنوعة، لحماية الفئات الفقيرة والهشة وغير القادرة على العمل، وبخاصةً في الكوارث والأزمات حتى تشملها عوائد النمو الاقتصادي، حيث تقدِّم الوزارة مساعدات ضمانية مشروطة وغير مشروطة لما يقرب من مليوني أسرة، بتكلفة تبلغ سبعة مليارات جنيه.

 

وأكَّدت الوزيرة أنَّه سيتم مع بداية العام الجديد إطلاق أول استراتيجية للوزارة حول حماية وتأهيل وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة بأنواعها المختلفة، من خلال التعاون مع المجتمع المدني والخبراء، وبما يشمل 150 جمعية أهلية في مختلف محافظات الجمهورية.

 

​وفي نهاية عرضها، نوَّهت الوزيرة إلى أهم التشريعات التي يجرى إعدادها لتقديمها للبرلمان المقبل، ومن بينها مشروع قانون الجمعيات الأهلية، ومشروع قانون موحد للتأمينات الاجتماعية والمعاشات، ومشروع قانون الإعاقة والضمان الاجتماعي، بالإضافة إلى مشروع قانون لتغليظ عقوبة القيادة تحت تأثير المواد المخدرة.

 

في شأنٍ متصلٍ، أجرى رئيس الحكومة لوزارة الآثار، حيث استعرض مع الوزير الدكتور ممدوح الدماطي الخطط التفصيلية لبرنامج الوزارة على المديين القصير والمتوسط، مشيرًا إلى أنَّ أهداف المرحلة المستقبلية تشمل استئناف العمل بالمشروعات المتوقفة، والعمل على خلق موارد مالية للوزارة، وتطبيق رؤية شاملة لتأمين الآثار والحفاظ عليها، ورفع كفاءة العاملين بالآثار وتحسين أوضاعهم.

 

وأكَّد الوزير أهمية الأهداف الاقتصادية التي تسعى الوزارة لتحقيقها خلال المرحلة المقبلة من خلال إنشاء الشركة القابضة لإدارة الخدمات والمواقع الأثرية، مشيرًا إلى أنَّ الشركة ستعمل على خلق موارد جديدة للوزارة، بما يجعلها قادرةً على الاعتماد على مواردها الذاتية دون أن تحمل الحكومة نفقات إضافية.

 

وحول جهود الوزارة من أجل زيادة مواردها المالية، أوضح الدماطي أنَّه ستتم زيادة عدد المعارض الأثرية في العام المقبل إلى خمسة معارض، كما سيزيد العدد خلال العام الذي يليه، بهدف تحقيق دخل سنوي لا يقل عن 20 مليون دولار.

 

واستعرض الوزير مشروعات القطاعات الأثرية ذات الأولوية الملحة، ومن بينها مشروع المتحف المصري الكبير، والذي يتم الإعداد لافتتاح مركز لزواره في أول مايو المقبل، فضلاً عن استكمال مشروعات القاهرة التاريخية، وتأمين الآثار والحفاظ عليها، إلى جانب استرداد الآثار المهربة من الخارج.

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان