رئيس التحرير: عادل صبري 03:26 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو| شيخ الأزهر : الإرهاب فلسفة حياة عند معتنقيه

بالفيديو| شيخ الأزهر : الإرهاب فلسفة حياة عند معتنقيه

أخبار مصر

شيخ الأزهر

بالفيديو| شيخ الأزهر : الإرهاب فلسفة حياة عند معتنقيه

فادي الصاوي 21 نوفمبر 2015 12:54

قال الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، إن الإرهاب اعتقادٌ وفكرٌ، وفلسفة حياة عند معتنقيه، يهون من أجلها الموت والانتحار، وإنه ليس إفرازًا لدِين سماوي أيًا كان هذا الدِّين، بل هو مرضٌ فكريٌ ونفسِيٌ يبحث دائما عن مبرِّرات وُجُودِه في متشابهات نصوص الأديان وتأويل المؤولِّين ونظرات المفسِّرين.

وأضاف الطيب فى كلمته بالجلسة الافتتاحية لمجلس حكماء المسلمين، اليوم السبت، أن بواعث الإرهاب ليست قصرًا على الانحراف بالأديان نحو فُهومٍ مغشوشةٍ مُدلّسة، بل كثيرًا ما خرج الإرهاب من عباءة مذاهب اجتماعية واقتصادية بل وسياسية، وراح ضحية الصراع والحروب من هذه المذاهب والفلسفات المادية -التي لا تمت للدين بأدنى سبب – الآلاف بل الملايين من الضحايا والأبرياء.

 

وتابع :” أن الإرهاب لا دِينَ له، ولا هوية له، ومن الظلم البين، بل من التحيز الفاضح، نسبة ما يَحدُث الآن من جرائم التفجير والتدمـير التي استشرت هنا أو هناك، إلى الإســــــلام، لمجـــــرد أن مرتكبيها يطلقــــــون حناجرهــم بصـيحة “الله أكبر” وهم يقترفون فظائعهم التي تقشعر منها الأبدان”.


 

ودعا الطيب المفكرين والمثقفين والسياسيين ورجال الأديان في العالم، إلي عدم ألا يصرفهم هول الصدمات التى حدثت في باريس وأفريقيا عن واجب الإنصاف والموضوعية ووضع الأمور في موضعها الصحيح فيما يتعلق بالفصل التام بين الإسلام ومبادئه وثقافته وحضارته، وبين قلة قليلة لا تمثل رقمًا واحدًا صحيحًا في النسبة إلى مجموع المسلمين المسالمين المنفتحين على الناس في كل ربوع الدنيا، وقد مررنا نحن المسلمين ولا زلنا نمر بأضعاف أضعاف هذه الهجمات الإرهابية التي شنتها علينا جيوش وعصابات اتخذت من الأديان رداءً وستارًا .


 

وخاطب شيخ الأزهر المتطرفين في أوروبا قائلا :" وعلى الذين أقدموا على ارتكاب جريمة حرق المصحف وحرق بيوت الله في الغرب أن يعلموا أن هذه الأفعالَ هي -الأخرى-إرهاب بكل المقاييس، بل هي وقود للفكر الإرهابي الذي نعاني منه، فلا تردوا على الإرهاب بإرهاب مماثِل، وليس من المنتظر أبدا ممن يزعمون التحضر والتقدم إهانة مقدسات الآخرين على مرأى ومسمع من الناس".

 

وطالب الطيب، النخب العربية والإسلامية، كل في مجال تخصصه، بالتصدي للفكر الإرهابي بكافة صوره وأشكاله، من خلال منظومة متكاملة تشمل التعليم والثقافة والشباب والإعلام وخطاب ديني معبر عن حقيقة الإسلام وشريعته.

شاهد الفيديو..

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان